بحث عن ضغوط الحياة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨
بحث عن ضغوط الحياة

الحياة الحديثة وضغوط الحياة

يميل معظم الناس هذه الأيام للعمل ساعات طويلة من اليوم والتعامل مع الأنشطة المختلفة والاهتمام بالأطفال، وكل ما كانت جداولهم الزمنية اكثر ازدحاماً كلما أصبحت حياتهم أكثر ثراءً وحيوية، وأكثر تعرضاً لضغوط الحياة وأكثر شعوراً بالإجهاد والفوضىى أيضاً، وتبدو أكثر طريقة مناسبة للتعامل مع هذه الضغوط هو تبسيط الحياة ومحاولة الحد من التوتر النفسي والقلق باستمرار.[١]


أسباب ضُغوط الحياة

يوجد بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي لزيادة ضغوطات الحياة ومنها:[٢]

  • العمل ، حيث يمكن أن أن تصبح الوظيفة مصدراً كبيراً للتوتر بسبب عبء العمل وحدوث الإرهاق المتواصل أو وجود مدير صعب، أو إذا كان الشخص لا يحب وظيفته، أو بسبب وجود مشاحنات لديه مع زملائه في العمل.
  • العلاقات ، يمكن أن تسبب العلاقات المتوترة في حصول الضغط في الحياة، على سبيل المثال العلاقة الزوجية المتوترة.
  • تغييرات الحياة ، يمكن لحصول التغييرات الكبيرة أن تؤدي لزيادة الضغوط في الحياة حتى لو كانت تغييرات إيجابية مثل الحمل، وقد تكون أمور سلبية في بعض الأحيان مثل موت عزيز.
  • البيئة ، يمكن أن تزيد العوامل البيئية لحصول الضغوط وزيادة التوتر في الحياة مثل التعرض للضوضاء على سبيل المثال.
  • الضغوط المتولدة ذاتياً، يمكن أن يشعر الشخص بالضغوط والإجهاد بسبب التفكير الداخلي، أو بسبب وجود توقعات غير واقعية ومثالية لديه، كما أن التشاؤم والحوار السلبي الذاتي يمكن أن يزيد من الضغوط.


طرق التخفيف من الضغوطات الحياتيّة

يمكن تخفيف ضغوط الحياة عن طريق اتباع النصائح التالية:[٣]

  • ممارسة اليقظة الذهنية في محاولة لزيادة الوعي والتحكم بالأفكار والمشاعر الشخصية للحد من الشعور بالقلق والتوتر.
  • زيادة التركيز على الامتنان والشعور بالتفاؤل والسعادة.
  • إدخال الطبيعة في الروتين اليومي الخاص مثل ممارسة الرياضة في الخارج، أو التوجه للحدائق لقضاء وقت رائع بهدف التخفيف من التوتر.
  • بدء اليوم مع ممارسة التأمل بهدف الحصول على الهدوء، وإيجاد طرق أفضل للتعامل مع المواقف العصيبة.
  • البعد عن وسائل التكنولوجيا وعدم الإفراط في استخدامها بهدف التخفيف من الضغوط العصبية.
  • تخصيص بعض الوقت للقراءة، حيث أن الخيال يمكن أن يساهم في التخفيف من التوتر.
  • محاولة خلق التوازن في الحفاظ على نظام غذائي صحي وعقلية سليمة.
  • كتابة اليوميات وتوثيق الأنشطة اليومية، حيث يساعد ذلك في التقليل من إمكانية حصول الإكتئاب والقلق والمعاناة النفسية.
  • إنشاء قائمة التأكيدات الإيجابية لقراءتها في كل مرة عند الشعور بالاكتئاب والتعب النفسي.
  • تجنب الضغوطات غير الضرورية مثل بعض الأخبار السيئة أو تجاهل التعليقات التي تؤدي للتعرض للاضطراب على سبيل المثال التعليقات السلبية على مقالة إخبارية.


المراجع

  1. Elizabeth Scott (13-2-2018), "How to Simplify Your Life and Reduce Stress"، www.verywellmind.com, Retrieved 17-7-2018. Edited.
  2. LIA STANNARD (14-8-2017), "Five Major Causes of Stress"، www.livestrong.com, Retrieved 17-7-2018. Edited.
  3. Holly Chavez, "10 Ways To Reduce Stress And Improve Your Life"، www.lifehack.org, Retrieved 17-7-2018. Edited.