بحث عن طبقات الغلاف الجوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
بحث عن طبقات الغلاف الجوي

الغلاف الجوي

يعدّ الغلاف الجوي خليطاً من غاز النيتروجين (78٪)، والأكسجين (21٪)، وغازات أخرى (1٪) مرتفعة تحيط بالأرض، ويصبح أرقَّ تدريجياً حتى يصل إلى الفضاء. وهو مقسم إلى خمس طبقات. [١] كما أنه يمثل جزءاً مهماً جداً للأرض؛ اذ يحتوي على الهواء الذي نتنفسه، ويحمي الأرض من الإشعاعات الشمسية الضارة، ويساعد على الحفاظ على حرارة كوكب الأرض، ويشكل عنصرا رئيسيا في دورة المياه، ويحافظ على مناخ الأرض معتدلا مقارنة مع الكواكب الأخرى.[٢]


طبقات الغلاف الجوي

التروبوسفير

طبقة التروبوسفير هي الطبقة الدنيا في الغلاف الجوي. تبدأ من مستوى الأرض، وتمتد إلى ما يقرب من 10 كيلومتر (6.2 ميل أو حوالي 33،000 قدم) فوق مستوى سطح البحر. ويحدث كل الطقس تقريبا في هذه الطبقة الدنيا. وتظهر معظم السحب فيها، ويرجع ذلك أساسا إلى وجود 99 ٪ من بخار الماء في الغلاف الجوي في طبقة التروبوسفير. ويتسبب الارتفاع الى الأعلى في تروبوسفير إلى انخفاض الضغط ودرجات الحرارة.


الستراتوسفير

تمتد طبقة الستراتوسفير من قمة التروبوسفير إلى حوالي 50 كيلومتراً (31 ميلاً) فوق سطح الأرض. وتوجد فيها طبقة الأوزون . إذ تمتص جزيئات الأوزون في هذه الطبقة الضوء فوق البنفسجي عالي الطاقة من الشمس، وتحول طاقة الأشعة فوق البنفسجية إلى حرارة. على عكس طبقة التروبوسفير، فإن درجة الحرارة تزداد كلما زاد الارتفاع.


الميزوسفير

تمتد إلى حوالي 85 كيلومتراً (53 ميلاً) فوق الأرض. وتحترق معظم النيازك فيها. على عكس طبقة الستراتوسفير، فإن درجات الحرارة تعود بالانخفاض كلما زاد الارتفاع .تصل درجات الحرارة فيها الى حوالي -90 درجة مئوية (-130 درجة فهرنهايت)، بالقرب من أعلى هذه الطبقة. ويكون ضغط الهواء في قاع الطبقة أقل بكثير من 1٪ من الضغط عند مستوى سطح البحر، ويستمر في الانخفاض كلما زاد الارتفاع.


الثيرموسفير

تمتد طبقة الثيرموسفير من 500 الى 1000 كيلومتر (311 إلى 621 ميلاً) فوق سطح الأرض. ويتم فيها امتصاص الأشعة السينية عالية الطاقة والأشعة فوق البنفسجية من الشمس، مما يرفع درجة حرارتها إلى مئات أو آلاف من الدرجات، وتكون الثيرموسفير أشبه بالفضاء الخارجي أكثر من كونه جزءًا من الغلاف الجوي. وتتراوح درجات الحرارة فيها من 500 درجة مئوية (932 درجة فهرنهايت) إلى 2000 درجة مئوية (3632 درجة فهرنهايت) أو أعلى.


إكسوسفير

وهي الحد الأعلى للغلاف الجوي. تمتد من قمة الثرموسفير حتى 100.000 كيلومتر (62.000 ميل) و190.000 كيلومتر(120.000 ميل) فوق سطح الأرض.[٣]


المراجع

  1. "Earth's Atmosphere", windows2universe.org, Retrieved 16-5-2018. Edited.
  2. "What is the Atmosphere?", cloud1.arc.nasa.gov, Retrieved 16-5-2018. Edited.
  3. "Layers of Earth's Atmosphere", scied.ucar.edu, Retrieved 16-5-2018. Edited.