بحث عن ظاهرة الاحتباس الحراري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٨
بحث عن ظاهرة الاحتباس الحراري

ظاهرة الاحتباس الحراري

منذ زمن طويل كان السبب الرئيسي للتغير المستمر في درجة حرارة الأرض هو تباين كمية طاقة الشمس الساقطة على سطحه؛ بسبب التحولات الدقيقة في مداره. لكن في القرن الماضي بدأت قوة أخرى تؤثر على مناخ الأرض، كما ظهر مصطلح الاحتباس الحراري الذي يعني الزياده المستمرة والسريعة في متوسط درجة الحرارة سطح الأرض خلال القرن الماضي، وذلك بسبب ظاهرة غازات الدفيئة بشكل أساسي، حيث ارتفع متوسّط ​​درجة الحرارة السطحية من 0.6 إلى 0.9 درجة مئوية بين عامي 1906م و2005م، وتضاعف معدل الزيادة في درجات الحرارة تقريباً خلال السنوات الخمسين الماضية.[١]


آثار ظاهرة الاحتباس الحراري

تؤثر ظاهرة الاحتباس الحراري على كوكب الأرض، ونذكر فيما يلي بعض هذه الآثار:[٢]

  • التغير في نسبة هطول الأمطار: يؤدي ارتفاع درجة الحرارة في الغلاف الجوي إلى زيادة نسبة المياه السطحية المتبخرة، وبالتالي تتشكل كميات أعلى من الأمطار، كما ستصبح المناطق الاستوائية أكثر رطوبة من الوقت الحالي، بينما تصبح الأجزاء الداخلية للقارات أكثر جفافاً.
  • التغير في طريقة تشكل الغطاء النباتي: تؤدي ظاهرة الاحتباس الحراري إلى توزيع كميات الأمطار بشكل مختلف عما كانت عليه، وتصبح مناطق خطوط العرض المتوسطة أكثر عرضةً للجفاف، بينما تصبح مناطق خطوط العرض الأعلى أكثر رطوبة، ونتيجةً لذلك يحدث تحول في الأنماط الزراعية، وسيتعين على الغطاء النباتي التكيّف مع الظروف الجديدة.
  • زيادة حدوث العواصف المدارية: حيث تؤدي زيادة درجة الحرارة إلى نمو العواصف المدارية، نتيجة تغير الضغط وعوامل الرطوبة.
  • ذوبان الجليد: تحدث زيادة في نسبة هطول الأمطار التي تصب في الأنهار الجليدية نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، مما يؤدي إلى ذوبان الجليد بنسبة أكبر مما هي عليه في الوقت الحالي.
  • ارتفاع مستوى سطح البحر: يحدث تغيرٌ في مستوى سطح البحر؛ بسبب زيادة كمية هطول الأمطار وذوبان الأنهار الجليدية التي تصب في البحار والأحواض المائية.
  • التغير في الدورة الهيدرولوجية: حيث تتغير أنماط تشكّل مجرى التيار ومستوى المياه الجوفية.
  • تحلل المادة العضوية في التربة: مع تزايد درجات الحرارة في الغلاف الجوي يحدث انحلال للمواد العضوية في التربة بشكل أكبر، وسيؤدي ذلك إلى إطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون، والميثان في الغلاف الجوي، وزيادة تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري.


الأسباب التي تؤدي إلى الاحتباس الحراري

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري، حيث يوجد أسباب طبيعية وأسباب صناعية، نذكرها فيما يأتي:[٣]

  • الأسباب الطبيعية: إن المحافظة على متوسط ​​درجة حرارة الأرض تحدث عند تحقيق التوازن بين مختلف أشكال الإشعاع الشمسي والأرضي، حيث تتميز الأشعة الشمسية بأن طولها الموجي قصير وترددها عالٍ نسبياً. من ناحية أخرى يتميز الإشعاع الأرضي بطول موجي طويل وتردد قليل نسبياً، ويقوم سطح الأرض بامتصاص نسبة قليلة من مجموع الإشعاع الشمسي الساقط على الغلاف الجوي، حيث تنعكس 30 وحدة من كمية الإشعاع الشمسي لكل 100 وحدة من كمية الإشعاع الساقط؛ بسبب وجود السحب والغطاء الجليدي وتأثير عوامل الطقس، أما باقي كمية الإشعاع الشمسي الساقط فيتم امتصاصها داخل الغلاف الجوي، ومن أجل الحفاظ على التوازن الديناميكي الحراري، يجب أن يشع سطح الأرض مقداراً مماثلاً لكمية الإشعاع التي يمتصها. لكن في الحقيقة تبين حدوث اختلافٍ بين كمية الأشعة المنبعثة من سطح الأرض وكمية الأشعة التي يمتصها؛ بسبب وجود غازات كيميائية تمتص هذه الأشعة وقد سُميت بغازات الدفيئة، مثل غاز ثاني أكسيد الكربون، والميثان، وأكسيد النيتروز، حيث تمتص هذه الغازات الأشعة تحت الحمراء، وتؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض والجزء السفلي من الغلاف الجوي.
  • الأسباب الصناعية أو البشرية: لقد أثرت الأنشطة البشرية على درجات الحرارة السطحية العالمية عن طريق زيادة تركيز غازات الدفيئة في الغلاف الجوي، والتأثير على التوازن الإشعاعي الذي يحكم الأرض على نطاقات زمنية مختلفة، وبمقاييس مكانية مختلفة.


غازات الدفيئة

هي غازات كيميائية تمتص الأشعة الشمسية الساقطة على سطح الأرض، وتؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة سطح الأرض والجزء السفلي من الغلاف الجوي، ومن بعض هذه الغازات ما يأتي:[٤][٥]

  • ثاني أكسيد الكربون: هو الغاز الأكثر أهمية من بين غازات الدفيئة، حيث ينتج عن طريق تنفس الكائنات الحية التي تستخدم الأوكسجين، ومن الغازات المنطلقة من البراكين، كما يتشكل بفعل الاحتراق والتحلل الطبيعي للمواد العضوية. من ناحية أخرى يتم استهلاك ثاني أكسيد الكربون في العمليات المحيطية التي تعمل كأحواض للكربون، حيث تعمل النباتات البحرية والعوالق النباتية على امتصاص ثاني أكسيد الكربون، ومع موت هذه الكائنات الحية وسقوطها في قاع المحيط، يتم نقل هذه الكائنات الغنية بالكربون إلى الأسفل ودفنها في الأعماق.
  • غاز الميثان: هو ثاني أهم غازات الدفيئة، حيث يوجد بتركيزات أقل بكثير من غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، ويتم إنتاج الميثان عن طريق المصادر الطبيعية والبراكين في الأراضي الرطبة الاستوائية والشمالية، كما يتم استهلاكه بشكل أساسي في الغلاف الجوي، حيث يتفاعل مع غاز الهيدروكسيد لتشكيل الماء وثاني أكسيد الكربون في طبقة الستراتوسفير.
  • أكاسيد النيتروز والغازات المفلورة: حيث تنتج الغازات المفلورة بفعل النشاط الصناعي والبشري، أما أكاسيد النيتروز فهي تتكون بسبب التفاعلات البيولوجية الطبيعية في التربة والمياه.


فيديو أسباب الاحتباس الحراري

للتعرف على المزيد من المعلومات حول أسباب الاحتباس الحراري شاهد الفيديو.[٦]


المراجع

  1. "Global Warming", earthobservatory.nasa.gov, Retrieved 19-3-2018. Edited.
  2. "Effects of Global Warming", www.tulane.edu, Retrieved 17-1-2018. Edited.
  3. "Causes Of Global Warming", www.britannica.com, Retrieved 17-3-2018. Edited.
  4. "Greenhouse gases", www.britannica.com, Retrieved 19-3-2018. Edited.
  5. "Global warming", www.britannica.com, Retrieved 14-4-2018. Edited.
  6. فيديو أسباب الاحتباس الحراري.