بحث عن عالم من علماء الرياضيات

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٦ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
بحث عن عالم من علماء الرياضيات

عالم من علماء الرياضيات

برز عددٌ من العلماء الذين ساهموا في نهضة البشرية وتطورها بشكلٍ كبيرٍ في شتى المجالات المختلفة، كالاقتصاد، والزراعة، والفيزياء، والكيمياء، وعلوم الأرض، والفلك، والرياضيات، وغيرها، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعظم علماء الرياضيات وهو الخوارزمي.


الخوارزمي

هو أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي، ينسب إلى خوارزم التي تقع حديثاً في أوزبكستان، ولد سنة 164هـ، حيث يعتبر بحق مؤسس علم الجبر واللوغاريتمات. كتب كتابات في علم الفلك، والتنجيم، وفي علم رسم الخرائط، وعلم المثلثات، وعن عدد من المعدات الفلكية؛ مثل الإسطرلاب، والمزاولة، وعمل في مشروع حدد فيه محيط الأرض، وله عدد من المؤلفات منها؛ مفاتيح العلوم، والاهتمام بحساب مسافة عرض الصباح (معرفة ساعة المشرق في كل بلد )، ومعرفة السمت من قبل الارتفاع.


قام الخوارزمي بإنتاج أعماله في دار الحكمة ببغداد التي قام بتأسيسها الخليفة المأمون، والذي قام بوضعه مسؤولاً عن خزانة الكتب الخاصة به، حيث استفاد منها الخوارزمي في دراسة الرياضيات، والفلك، والجغرافيا، والتاريخ، وكان على إلمام بالمعارف اليونانية، والهندية التي وكل إليه لترجمة الكتب اليونانية.


أهم أعمال الخوارزمي

  • كتاب رسم الربع المعمور.
  • كتاب تقويم البلدان.
  • كتاب العمل بالإسطرلاب.
  • كتاب الجمع والتفريق في الحساب الهندي.
  • كتاب صورة الأرض، الذي لجأ في كتابته إلى كتاب المجسطي لبطليموس مع الزيادة عليه لبعض الشروحات.
  • كتاب الفلك الهندي (السند هند الكبير).
  • كتاب الجبر والمقابلة، حيث احتوى على حلول للمعادلات الخطية والتربيعية.


العلوم التي أثر فيها الخوارزمي

أثر الخوارزمي في العديد من العلوم المختلفة: ومنها:


الجبر

له نسخةٌ محتفظ بها في أكسفورد ترجمها إف روزين عام 1831، وقام أيضاً بترجمته جيرارد أوف كريمونا، وروبرت تشستر، وتوجد نسخ محفوظة في كامبريدج، وله عدد من الإسهامات في علم الجبر، حيث وجد حلولاً للمعادلات متعددة الحدود وصولًا إلى الدرجة الثالثة، وقام بتقديم أساسيات للحد والتوازن، وبرز عدد من الكتّاب تحت مسمى كتّاب الجبر والمقابلة، مثل أبي حنيفة الدينوري، وعبد الحميد بن ترك، وسند بن علي، وأبو كامل شجاع بن أسلم، وشرف الدين الطوسي، وسهل بن بشر.


علم الفلك

كتاب السند هند الكبير يتضمن الحسابات الفلكية، والتقويم، والمعلومات الخاصة بالبيانات الفلكية، والتنجيمية، وجداول قيم جيب الزاوية، وجداول لحركة الشمس، والقمر، والكواكب، التي كانت خمسة كواكب حينئذ.


قام الخوارزمي أيضاً بإدخال تعديلات مهمة في نظرية المزاولات التي استمدها من الحضارات الإغريقية، والهندية التي وضعت في المساجد لمعرفة وقت الصلاة، إضافة إلى مربع الظل الذي يستخدم لمعرفة الارتفاع الخطي للجسم، وهي عبارة عن أداة قام باختراعها في بغداد في القرن التاسع، وقام بعدة اختراعات أخرى ومنها؛ أداة قياس الارتفاع، وأداة الربع المجيب التي استخدمها في معرفة الحسابات الفلكية، واخترع الربع الحراري لمعرفة دائرة العرض.


علم الحساب

قام بعدة إنجازات في مجال الحساب، حيث يعد أول من أدخل الأرقام العربية معتمداً على النظام الهندي العربي المتطور في مجال الرياضيات الهندية، الذي يدخل فيه النظام العشري، ويعد أول من أدخل الصفر إلى الأعداد الطبيعية، وحول نظام الأعداد إلى النظام العشري.


الجغرافيا

وقام بعدة إنجازات ومن أهمها رسالة في استخراج تاريخ اليهود، وكتاب عن ظهور الأرض.