بحث عن فوائد العلم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
بحث عن فوائد العلم

العلم

اختلف العلماء في إيجاد تعريف يجتمعون عليه للعلم، فتعددت التعريفات ومن أبرزها أنّه يشير حسب بعض العلماء إلى مجموعة من العمليات المنظمة التي تهدف إلى بناء المعرفة العلمية عند الأفراد، ويتضمن العلم في هذا التعريف على مجموعة من الحقائق، والقوانين، والنظريات المثبتة علمياً، والتي يتم نقلها من جيل إلى جيل، أما المجموعة الثانية من العلماء فترى أنّ العلم عبارة عن منهج للبحث والتفكير اللذين يقودان للوصول إلى معارف ومفاهيم جديدة حول مشكلة أو ظاهرة ما، فهذا التعريف يعتقد أنّ العلم يتكون من عدة عناصر وهي الباحث الذي يجمع الملاحظات والمعلومات، والفرضيات التي يؤكد الباحث عليها أو ينفيها، أما الفريق الثالث فيجمع بين مفهوم المادة العلمية والمنهج العلمي.


أهمية العلم

العلم نور هو عبارة تتردد في كافة المجتمعات، وهي عبارة حقيقة تشير إلى أهمية العلم في حياة الفرد، وفي بناء المجتمعات، فالعلم يبني المجتمعات، ويطورها بتراكم العلوم والمعارف، وتتركز أهمية العلم في على مستويين على النحو الآتي:


أهمية العلم في حياة الفرد

  • يساعد العلم الفرد على أن يكون إنساناً اجتماعياً ناجحاً، فالتحاق الفرد بموكب العلم والمعرفة يساعد الفرد على الحصول على الخبرة اللازمة في الحياة بشكل عام، وفي مجال معين بشكل خاص.
  • يخرج العلم الفرد من حياة الجهل والظلام إلى الانفتاح على العالم وعلى المجتمع.
  • يساعد العلم على رفع قيمة الأفراد في البيئة التي يعيشون فيها، وبالتالي تحقيق مكافئة معنية.
  • يحصل الشخص المتعلم على فرص عمل أكبر من الأفراد الذين تخلفوا عن الالتحاق بالتعليم.


أهمية العلم في حياة المجتمع

  • يعتبر انتشار العلم، والمعارف مؤشراً لنجاح عملية التنمية في المجتمعات.
  • يساعد العلم على تطور ثقافة المجتمعات، وانفتاحها على المجتمعات الأخرى، وتمييزها عن غيرها بالقضاء على الجهل فيها.


فوائد العلم

  • تحسين سبل التواصل بين الأفراد في المجتمع.
  • يساعد العلم الأفراد على تكوين صورة متكاملة عن الكون، وبناء معارف وأفكار جديدة.
  • يساهم العلم في تحقيق التطور التكنولوجي، ورفع قيمة المجتمع بين المجتمعات من خلال عدد الأبحاث العلمية السنوية التي تسجلها الدولة.
  • تساعد المعرفة العلمية على إيجاد حلول لمشكلات المجتمع الذي يعيش فيه الأفراد، كمشاكل الفقر، والبطالة، وانتشار الجهل.
  • يقضي العلم على الأوهام، والخزعبلات التي تساهم في تراجع المجتمعات، وتهدم كل إمكانيات التطور فيها.
  • يساهم العلم في رفع قدرة الأفراد على وصف الظواهر الاجتماعية، والظواهر الطبيعية والتعرف عليها، وإيجاد الحلول اللازمة للقضاء على أي مشاكل فيهما.
  • التنبؤ بالمشكلات التي قد تقع في المستقبل، والوقاية منها مبكراً.