بحث عن كيفية التعامل مع الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٦ مارس ٢٠١٩
بحث عن كيفية التعامل مع الأطفال

جعل مهام الأطفال وواجباتهم ممتعة

قد يشعر بعض الآباء بالضجر نتيجة إهمال أطفالهم لبعض واجباتهم من أعمال منزلية بسيطة أو ترتيبهم لملابسهم وغرفهم، لكن لا يفضّل إجبارهم على القيام هذه المهام، بل يجب جعل هذه المهام وكأنّها لعبة وتحدّي لهم يجب عليهم إنجازه، فسيخلق هذا الأمر جواً من المرح والتسلية للأطفال أثناء القيام بواجباتهم.[١]


منح الخيارات للطفل

من المهم أن تُزرع الثقة بالنفس لدى الطفل منذ بداية تربيته، فيجب منحه بعض السلطة والحرية في الاختيار في أموره الخاصة دون محاولة إجباره على أي خيار، فسيقلل ذلك من عصيانه وغضبه، فعلى سبيل المثال، يمكن استشارته بالطعام الذي يودّ تناوله، أو سؤاله عن القصة التي يفضّل سماعها قبل النوم وما إلى ذلك من الأمور البسيطة التي تمنحه فرصة لاتخاذ القرار.[١]


رعاية الطفل وتقديم الحب له

إنّ تقديم الحب والرعاية للطفل يجعلهم مرتبيطين أكثر بذويهم وأكثر تقبّلاً لهم ولقيمهم التي يعلمونهم إيّاها، ويتم ذلك عن طريق رعايتهم الجسدية والعاطفية وتوفير البيئة الأسرية الآمنة، واحترامهم وعدم تعنيفهم، ومحاورتهم وإظهار المودة لهم وتقدير جهودهم وإنجازاتهم البسيطة.[٢]


الانتباه للتصرّفات أمامهم

عادة ما يكتسب الأطفال سلوكهم وأخلاقهم من ذويهم أو من تعاملهم مع الكبار بشكل عام، فعند التعامل مع الأطفال يجب الانتباه لأن يكون الشخص نموذجاً للأخلاق والسلوكات السليمة أمامهم، فمثلاً يجب التزام الصدق والاهتمام بإدارة الغضب أمامهم وبذلك يكتسب الأشخاص احترام الأطفال ويزرعون فيهم الأخلاق والخصل الحميدة.[٢]


وضع الحدود والعقاب اللازم

من المهم في التعامل مع الأطفال إطلاعهم على القواعد الحدود التي يجب عليهم اتباعها وعدم مخالفتها، ووضع العقاب المناسب في حالة مخالفتهم لهذه القواعد، لكن من المهم أن يكون العقاب بعيداً عن أي تعنيف أو حرمان للطفل من أشياء قد يحتاجها مثل الطعام، فالهدف فقط هو تعليمه الالتزام بالقواعد والسلوك.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Tasha Rube, "How to Handle Small Kids"، www.wikihow.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "For Families: 7 Tips for Raising Caring Kids", mcc.gse.harvard.edu, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  3. "What’s the Best Way to Discipline My Child?", www.healthychildren.org, Retrieved 1-3-2019. Edited.