بحث عن مدينة قسنطينة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
بحث عن مدينة قسنطينة

مدينة قسنطينة

مدينة قسنطينة هي إحدى المدن الجزائرية القديمة جداً التي تعود بتاريخها إلى 2500 عام، وتتبع إدارياً ولاية قسنطينة، وتبلغ مساحة أراضيها 23163 كم²، وعلى مرّ التاريخ سميت بأسماء كثيرة كمدينة جسور، وعاصمة الشرق الجزائري، وتمتاز بأنّها شيدت على صخرةٍ من الكلس الصلب، وفي العام 2015م أصبحت المدينة عاصمةً للثقافة العربية.


موقع مدينة قسنطينة وسكانها

تقع جغرافياً في الجهة الشمالية الشرقية من دولة الجزائر، وتقع فلكياً على خط طول 6.616667 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 36.283333 درجة شمال خط الاستواء.


أمّا من الناحية السكانية؛ بلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2008م 442.862 نسمة، وبلغت الكثافة السكانية 1912 نسمةً لكلّ كيلومترمربع، ويتحدث سكانها لغتان رسميتان، هما: اللغة العربية، واللغة الأمازيغية، كما يدين غالبية سكانها بالدين الإسلامي، وأقليات تدين بالدين المسيحي.


معالم مدينة قسنطينة

تحتوي المدينة على عددٍ وافرٍ من المعالم السياحية والتاريخية والأثرية والدينية، منها:

  • المقبرة الميغاليتية لبونوارة: تقع في المنحدرات الجبلية لجبل مزالة في الجهة الجنوبية الغربية من قسنطينة.
  • كهف الدببة: يقع على الصخرة الشمالية للمدينة.
  • ضريح بالخروب وضريح ماسينيسا: وقد شيدا على شكل مدرجات، ويضمّ كل ضريح ثلاثة صفوف من الحجارة المنحوتة بالنحت الإغريقي - البونيقي.
  • حمامات القيصر: تقع في منحدر وادي الرمال.
  • مسجد سوق الغزل:شيد في العام 1730م بأمرٍ من الباي حسن.
  • قصر أحمد الباي: يعتبر من أشهر التحف الفنية في المدينة.
  • منتجع إقامة صالح باي: شيد في القرن الثامن عشر الميلادي، ويقع في الجهة الشمالية الغربية من المدينة.
  • معالم أخرى:مسجد الأمير عبد القادر، وجسر الشلالات، وباب الواد، وكهف الأروي البالغ طوله ستة أمتارٍ، والأقواس الرومانية، وضريح لوليوس الواقع في جبل شواية، وباب الرواح، والجامع الكبير المشيد في عهد الدولة الزيرية، وجسر باب القنطرة.


معلومات عن مدينة قسنطينة

  • تأسّست المدينة على يد التجار الفينيقيين، لكن بدأ تاريخها مع شعوب الأمازيغ بعد أن استوطنوا فيها، وفي العام 313م قام الإمبراطور قسنطنطين بإعادة بنائها وأطلق عليها اسم القسطنطينة، وفي العام 429 م تعرّضت لغزوات قبائل الوندال، وفي القرن الثاني عشر للميلاد غزتها القبائل الهلالية.
  • يعتبر كلاً من ملك نوميديا ماسينيسا، والبطلة حسيبة بولمرقة، والفنان محمد الطاهر فرقاني، والفقيه عبد الحميد بن باديس، والباي صالح، وسيدي نمديل، والمفكر مالك بن نبي، والسياسي عبد الحميد مهري، والكاتب مالك حداد من أشهر شخصيات المدينة.
  • لها توأمة مع عدة مدن كمدينة إسطنبول التركية، ومدينة غرونوبل الفرنسية، ومدينة سوسة التونسية.