بحث عن نوح عليه السلام

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
بحث عن نوح عليه السلام

نوح عليه السلام

هو نبيّ الله نوح بن لامك بن متوشلخ -وهو إدريس- بن يرد بن مهلاييل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم، وقد ورد أنّ بين زمن آدم ونوح -عليهما السلام- عشرة قرون، ونوح -عليه السلام- هو الأب الثالث للعالم بعد آدم وشيث -عليهما السلام-؛ حيث ورد أنّ نوح -عليه السلام- بعد أن نجا ومن معه من المؤمنين نزلوا من السفينة وسكنوا مساكن لهم، ثمّ أصابهم وباء فماتوا جميعاً غير نوح وابنه، فكان نوح أبو البشر بعد والديه الأوائل آدم وشيث.[١][٢]


رسالة نوح ودعوته

أرسل الله -تعالى- نبيّه نوحاً -عليه السلام- إلى قومه بعد أن انتشرت بينهم عبادة الأصنام، وصدّوا عن توحيد الله -تعالى-، وبدأت غواية القوم عندما عظّموا بعض الرجال الصالحين الذين كانوا بينهم، وجعلوا لهم النُصب والتماثيل بعد أن ماتوا، واستمروا في التقرّب إليهم بالأصانم التي عبدوها من دون الله؛ فجاء نوح هادياً ومُوضّحاً لهم طريق الحقّ والتوحيد من جديدٍ.[١]


كُفر قوم نوح وتكذيبهم لنبيّهم

لم يُقابل القوم نبيّهم بالإيمان والقبول لدعوته؛ بل لاقوه بالكفر والجحود والتكذيب، والاستهزاء ومحاولات الإيذاء، وطال أمد الكُفر والصدود مقابل عدد قليل ممّن آمن بالنبي -عليه السلام-، بعد تسعمئةٍ وخمسين عاماً من الدعوة في سبيل الله، حتّى أوحى الله -سبحانه- لنبيّه أن لن يُؤمن معه غير الذين آمنوا، فحينها دعا عليهم نبيّهم بالهلاك؛ فأمره الله -تعالى- أن يبدأ بصناعة السفينة التي ستقلّهم وتكون سبباً في نجاتهم، فامتثل النبي نوح أمر ربّه، وجهّز السفينة التي ركب فيها ومن آمن معه، ثمّ أرسل الله -تعالى- الماء من كلِّ ناحيةٍ على أهل الأرض فغرقوا جميعاً، ونجا نوح مع من آمن معه.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "نبي الله نوح عليه السلام"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  2. "آباء البشر الثلاثة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  3. "قصة نوح عليه السلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2-4-2019. بتصرف.