بحث عن وسائل العلاج من أخطار السموم القاتلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٨
بحث عن وسائل العلاج من أخطار السموم القاتلة

التخلص من السموم القاتلة

التخلص من السموم القاتلة التي تؤذي الجسم عملية مهمّة، لاستعادة الحيوية والنشاط وزيادة الطاقة المكتسبة، وليشعر المرء بالإيجابية، حيث إنّ إزالة السموم تعمل على إرجاع العمليات الحيوية في الجسم لوضعها الطبيعي، كما يعمل على إعادة نسب المواد الغذائية، لذلك يجب التخلص من السموم في الجسم كل فترة والوقاية منها، وإذا تعرض الجسم للسموم القاتلة يجب علينا العلاج فوراً ودون تأخير من هذه السموم، ودائماً يجب مراجعة الطبيب المختص للتخلص من السموم العادية والفحص الدوري للسموم القاتلة والخطيرة.[١]


تسمم الدم

بعد دخول أي سم للجسم يحدث تسمم للدم.[٢]

وأعراض التسمم وعلاجه تستخدم تقريباً في جميع العلاجات للسموم القاتلة، وهو عبارة عن مرض يحدث بسبب دخول السموم الميكروبية والجراثيم للدم، ويؤثر بشكل سلبي على الإنسان، وقد يحدث المرض بسبب عدوى من شخص لآخر عن طريق الجهاز التنفسي أو استخدام الحقن غير المعقمة أو استخدامها لأكثر من مرة قبل علاج التسمم يجب أن نعرف أعراض تسمم الدم:[٣]
  • ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ والقشعريرة.
  • تسارع نبضات القلب وزيادة عدد مرات التنفس.
  • الشعور بالرغبة بالتقيؤ بشكل متكرر في فترة زمنية قصيرة.
  • الشعور بالغثيان والوهن الشديد.
  • ظهور رائحة فم كريهة وأحياناً رائحة كريهة للعرق.
  • الشعور بآلام في المفاصل والشد العضلي.
  • الإحساس بالصداع الشديد وآلام في الرأس.


التخلص من السموم

التخلص من السموم عادة ما يتم بالطرق التالية:[٤]

  • التدخل الجراحي والطبي المستعجل في المستشفى أو العيادة إن احتاج الأمر.
  • تنظيف الكبد، فالكبد وظيفته الأساسية التنظيف في الجسم، ويقوم بالتخلص من المواد المضرة والغريبة، فيجب تنقيته والمساعدة في تنظيفه حتى يقوم بعمله على أكمل وجه ممكن.
  • تنظيف الكليتين، الكليتين يعملان على تنقية وتنظيف الدم في الجسم، ويساعدهما في هذا المجرى البولي، وعند حدوث أي ثقل لدى الكليتين في الجسم فهذا يؤدي لمشاكل جسدية عديدة وخطيرة، وقد يؤدّي ضعفهما لانتشار السموم بشكل سريع جداً بالاضافة لضعف كريات الدم الحمراء وهشاشة العظام، ومن أفضل وسائل المساعدة للكلتين هي شرب الماء والسائل بكمية وافرة وكافية.
  • تنظيف الأمعاء الدقيقة والغليظة، فدورها هام جداً في جهاز المناعة لدى الإنسان، وعند توقفها عن العمل السليم تنتشر السموم في الجسد، مما يؤدي لظهور الأمراض الدمية والسموم القاتلة.
  • تناول الخضروات والفواكهة الطازجة، خاصة الكيوي والتفاح والعنب والخوخ والمانجو.
  • شرب الماء الدافئ مع عصير الليمون، وشرب العصائر الطبيعية.
  • تناول مضادات الأكسدة التي تساعد على تنقية السموم في الدم.
  • عدم تناول الوجبات السريعة بسبب احتوائها على الكولسترول والدهون غير المشبعة بنسبة عالية، وهما عاملين مساعدين في زيادة تركيز السموم وصعوبة التخلص منها.
  • التوقف عن التدخين وشرب المنبهات المضرة.


مراجع

  1. ILO Content Manager (16-1-2011), "Mechanisms of Toxicity"، www.iloencyclopaedia.org, Retrieved 29-7-2018. Edited.
  2. Nancy Schimelpfening (upfated 25-4-2018), "What Is Drug Toxicity and How Is It Treated?"، www.verywellmind.com, Retrieved 29-7-2018. Edited.
  3. Erica Cirino ,The Healthline Editorial Team (18-7-2017), "Blood Poisoning: Symptoms and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 29-7-2018. Edited.
  4. NHS Choices team (31-05-2018 reviewed), "poisoning treatment"، www.nhs.uk, Retrieved 29-7-2018. Edited.