بماذا تتميز تونس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٧
بماذا تتميز تونس

تونس

تونس: (بالإنجليزيّة: Tunisia) هي جمهوريّة ذات نظام حُكم سياسي رئاسي، وعاصمتها مدينة تونس، وتقع الجمهوريّة التونسيّة في الجهة الشماليّة من قارة أفريقيا، وتشترك بحدودٍ شماليّة وشرقيّة مع البحر الأبيض المتوسط، أمّا من الجهتين الغربيّة والجنوب غربيّة فتحدّها الجزائر، وتمتلك حدوداً مع ليبيا من الجهتين الجنوب شرقيّة والشرقيّة، وحصلت تونس على استقلالها من فرنسا في عام 1956م.[١]


مميّزات تونس

ساهم موقع تونس الذي يتميّزُ بالتنوع الجغرافيّ بين الصحراء والجبال والشواطئ في جذب العديد من السواح لزيارتها سنوياً؛ حيث تحتوي على الكثير من المرافق كالفنادق والأماكن الترفيهيّة والمعالم الحضاريّة المهمة التي تعكس الثقافة التونسيّة،[٢] كما تتميّزُ بانتشار العديد من أنواع الصناعات التقليديّة في أسواقها، وفيما يأتي معلومات عن بعض الأمور التي تتميّزُ بها تونس:


المميزات السياحيّة

تتميّزُ تونس بالعديد من المميّزات السياحيّة، ومن أهمّها:

  • السياحة الرياضيّة: حيث تحتوي تونس على تسعة ملاعب خاصة برياضة الصولجان، فيزورها الكثير من لاعبي هذه الرياضة سنوياً، وتُعرَف رياضة الصولجان أو (البولو) بأنّها لعبة من أنواع الألعاب الخاصة بالكُرات والتي تُمارس عن طريق ركوب الجياد، وتُعدّ هذه الرياضة من أنواع رياضات الفروسيّة القديمة.[٣][٤]
  • السياحة العلاجيّة: هي توفير تونس للعديد من المرافق العلاجيّة التي تعتمد على الاستشفاء بماء البحر والزيوت الطبيعيّة.[٤]
  • السياحة الصحراويّة: تتميّز تونس بالمناظر الصحراويّة وتحديداً المُنتشرة في القسم الجنوبيّ منها والتي تحتوي على الكثير من الواحات والكثبان الرمليّة.[٤]
  • السياحة الثقافيّة: تتميّز تونس بالعديد من المظاهر الثقافيّة المهمة، فتوجد فيها فسيفساء رومانيّة تُعدّ من أهمّ الفسيفساء العالميّة، كما تحتوي تونس على العديد من المواقع الثقافيّة الأثرية، مثل المُدن القديمة والكثير من المساجد.[٤]
  • مهرجان قرطاج: هو من أهمّ المهرجانات التونسيّة وأشهرها، فيهتمّ بتقديم الفنون الموسيقيّة العربيّة والعالميّة.[٢]
  • المطبخ التونسيّ: حيث تتميّزُ تونس بمطبخها الذي يُقدِّمُ العديد من أنواع الطعام التونسيّ التقليديّ.[٢]


المميزات الجغرافيّة

تتميّزُ تونس بمجموعةٍ من المميّزات الجغرافيّة وهي:[٥]

  • تُشكّل أراضي تونس الامتداد الجغرافيّ لجبال أطلس: وتتميّزُ الأراضي التونسيّة بأنّها مُتسلسلة من القسم الجنوبيّ الغربيّ إلى القسم الشمالي الشرقيّ، وتُصنف إلى ثلاث فئات وهي:
    • التل الشمالي: هو كتلة من الصخور التي تنتمي لعصر الإيوسين.
    • الجبال المُتباينة: هي كتل جبليّة ذات ارتفاعٍ قليل، وتلتفّ حولها جروف من الصخور التي تُشاركها مجموعة من المُنخفضات، وتُعرَف هذه الجبال باسم الظهرة الغربيّة أو الأطلس التونسيّ، وتحتوي على صخور من الكلس تنتمي للعصرين الكريتاسي والجوراسي، ويصل ارتفاع هذه الجبال إلى 1544م، ويُعدّ جبل الشعانبي أعلى مُرتفع في تونس.
    • الظهرة الشرقيّة: هي مجموعة من التضاريس المُتجهة نحو الجنوب والشمال، ويبدأ الإقليم الشرقيّ لتونس من شرقها ويحتوي على منطقةٍ ساحليّة تُعرَف باسم الساحل، ومن ثمّ يتراجع ارتفاعها ممّا يؤدي إلى ظهور مُنخفضاتٍ يُطلق عليها اسم السبخات.
  • تنتشر الأراضي الصحراويّة التونسيّة في جهتها الجنوبيّة: وتُشكّل هذه الصحراء كُتلةً مُستقرةً منذ الفترة الجيولوجيّة الثانية، وتمتلك سطحاً مُنبسطاً تنتشر عليه مجموعة من الرواسب والأنقاض التي تُشكّل طبقةً رقيقةً، وتنتشر فيها مجموعة من الأودية القديمة التي تمتلئ بالماء بعد هطول الأمطار، وتشمل هذه الأراضي الصحراويّة التونسيّة عدة فئات، وهي الصحاري الرمليّة المعروفة بالعروق، والصحراء الحجريّة المعروفة بالحمادة، والصحراء الحصويّة المعروفة بالسرير.


المميزات الحضارية

تحتوي تونس على العديد من المميّزات والمعالم الحضاريّة التي تُشكّل تاريخها وحاضرها، وفيما يأتي معلومات عنها:[٦]

  • المتحف الوطني بباردو: هو من المتاحف المهمة والقديمة في تونس، وأُسّس داخل أحد قصور البايات وبُنيت أكبر أقسامه في القرن التاسع عشر للميلاد، وما زال حتّى هذ اليوم يتميّزُ بجماله، كما أُضيفت له مجموعة من التحسينات والترميمات؛ من أجل زيادة عدد زواره وتعزيز قدرته على المُحافظة على مجموعات محتوياته الأثريّة.
  • متحف قرطاج: هو مُتحف أُسس في مطلع القرن العشرين للميلاد في الطابق السفلي من مبنى كاثوليكي بالقُرب من كاتدرائية القديس لويس، وتوجد داخل المُتحف العديد من المُقتنيات الأثريّة التي وجدت في قرطاج، وتعود إلى عصور متنوعة ومنها العصر العربيّ الإسلاميّ، وعصر أفريكا الرومانيّ، والعصر الفينيقيّ.
  • مدينة القيروان: هي مدينة أصبحت ضمن قائمة اليونسكو للتُراث العالميّ، ويعود تاريخها إلى الحضارة البونيقيّة التي تُعدّ من الحضارات القديمة في المنطقة الغربيّة للبحر الأبيض المتوسط، وتحتوي القيروان على العديد من الآثار التي تُشكّل معالم المدينة القديمة.
  • متحف التقاليد الشعبيّة: هو متحف أُسس في مزار وفقاً للأسلوب المعماريّ التقليديّ، فغطى القرميد الأخضر قبابه، وانتشرت على جدرانه الزخارف المنقوشة بالجص، ويحتوي على العديد من الصناعات القديمة التقليديّة، مثل الخشب المنقوش، والنسيج، والخزف.
  • سبيطلة: وتُعرَف أيضاً باسم سفيتلة وهي مدينة أثريّة تقع في الجهة الوسطى الغربيّة من تونس، ويعود انتشار النّاس فيها إلى العصور القديمة، وعُثِر في المدينة على بقايا تعود إلى الألف السادس والألف الثامن ق.م، أمّا الإنشاء الفعلي لمدينة سبيطلة فيعود إلى عصر حُكم الفلافيين في القسم الثاني من القرن الأول للميلاد.
  • مدينة تونس: هي العاصمة التونسيّة وتتميّزُ بأنّها جامعة بين الحاضر والماضي، فتحتوي على العديد من الأماكن الشرقيّة والشعبيّة التقليديّة، كما تنتشر فيها الأحياء الحديثة ذات التصميم الغربيّ والتي أُسست في مطلع القرن العشرين للميلاد بناءً على طبيعة المُدن الفرنسيّة.


المميزات الصناعية

تتميّز تونس بانتشار العديد من الصناعات والحِرف منذ العصور الماضية، حيث كانت الأعمال اليدويّة هي الوسيلة الوحيدة التي تُستخدم في الصناعة، ومع مرور الوقت تميّزت الصناعة التونسيّة بالازدهار والتطور، وانتشرت الأسواق التي تجمع الصناعات معاً، ومن الأمثلة على أهمّ الصناعات التي تتميّز بها تونس صناعة الجلود، وصناعة اللباس التقليديّ، وصناعة المعادن، وصناعة الفضيات، والحلي، وصناعة المنسوجات، وغيرها من الصناعات.[٧]


المراجع

  1. "تونس"، موسوعة الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "استكشاف تونس"، الجمهورية التونسية - وزارة الشؤون الخارجية، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.
  3. "الصولجان (البولو)"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث "مرحبا بكم في تونس"، الجمهورية التونسية - وزارة السياحة والصناعات التقليدية، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.
  5. محمد الشيخ، "تونس"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.
  6. "المعالم التاريخية"، القنصل الشرفي للجمهورية التونسية في أوكرانيا، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.
  7. "الصناعات التقليدية والحرف الفنية"، بلدية تونس، اطّلع عليه بتاريخ 11-9-2017. بتصرّف.