بماذا تشتهر العراق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
بماذا تشتهر العراق

العراق

تقع العراق في جنوب غرب قارة آسيا في منطقة الشرق الأوسط على مساحة 438.317كم² تقريباً، وتشكل الجزء الشمالي من الوطن العربي، تحدها من الشمال تركيا، ومن الشرق إيران، ومن الغرب المملكة العربية السعودية والأردن وسوريا، ومن الجنوب الكويت، عاصمتها بغداد، ويبلغ عدد سكانها حوالي 36.42 مليون نسمة حسب إحصائيات عام 2015م، وعملتها الرسمية الدينار العراقي الذي يصدر من البنك المركزي العراقي.


المناخ في العراق

  • مناخ البحر الأبيض المتوسط: وهو المناخ السائد في المنطقة الجبلية الموجودة في الشمال الشرقي من العراق، ويتميز المناخ بالشتاء البارد والصيف المعتدل.
  • مناخ السهوب: وهو مناخ انتقالي بين المناخ الصحراوي الحار في منطقة الجنوب وبين المنطقة الشمالية الجبلية.
  • المناخ الصحراوي الحار: يشمل حوالي 70% من أراضي العراق، ويتميز بالمدى الحراري الكبير بين النهار والليل، والجو الدافئ في الصيف والشتاء.


ما تشتهر به العراق

  • تشتهر بنهري دجلة والفرات: يعتبر النهران من الروافد الأساسية في العراق من الموارد المائية العذبة، وينبع النهران من جبال طوروس الموجودة في شرق تركيا، ويمران عبر سورية ثم العراق.
  • تشتهر بحقول النفط: حيث إنّ في العراق، وبشكل خاص في محافظتي كركوك والبصرة مناطق غنية بالنفط، وبحسب تقديرات عام 2015م ينتج العراق حوالي ثلاثة ملايين برميل بشكل يومي، كما يحتل المرتبة الثامنة عالمياً من حيث إنتاج النفط.
  • تشتهر بحقول الغاز الطبيعي: حيث يحتل المرتبة الثانية والثلاثين عالمياً من حيث إنتاج الغاز الطبيعي، والمرتبة العاشرة عالمياً من حيث احتياطي الغاز الطبيعي.
  • تشتهر بثروتها الزراعية: وبشكل خاص زراعة أشجار النخيل التي تنتشر في المحافظات الوسطى والجنوبية، وفي عام 2015م وصل تعداد أشجار النخيل المثمرة حوالي 21 مليون نخلة.


أشهر مدن العراق التاريخية والمواقع الأثرية

يبلغ عدد المواقع الأثرية في العراق أكثر من 12.000 موقع، يضم معظمها آثاراً لحقبات زمنية مختلفة، وفيما يأتي أبرز المدن والأماكن الأثرية في العراق:


أور

أور هو موقع أثري يعود لإحدى المدن السومرية، حيث كانت أور عاصمةً للسومريين، وتشتهر بالزقورة؛ وهي معابد للآلهة في الأساطير السومرية تبنى بطريقة مدرجة، بحيث تتألف من أكثر من طبقة، وبين عامي 1922م-1934م اكتشفت العديد من المقابر الملكية في المدينة، وتوجد العديد من آثار المدينة في متاحف فرنسا وبريطانيا.


نمرود

تقع نمرود جنوب الموصل، ونمرود هو الاسم الحالي للمدينة الآشورية القديمة كالح، حيث كانت نمرود عاصمة ثانية للآشوريين، فيها ثلاث مقابر ملكية تحتوي على كنوز مختلفة اكتُشفت سنة 1980م، كما توجد فيها مجسمات الثيران المجنحة وبقايا قصر آشور ناصر بال الثاني، ويوجد العديد من آثار المدينة في متاحف بريطانيا.


نيبور

نيبور أو نفر تقع جنوب بغداد، كانت عاصمة دينية للبابليين والسومريين، وخضعت لحكم العديد من السلالات المختلفة؛ منها: الآشوريين والآكاديين والسومريين، تضم المدينة آثاراً لمكتبة وملعباً للرياضة، والعديد من القطع التي تحتوي على نصوص فلكية ورياضية ودينية، وتشتهر المدينة بزقورتها الشهيرة الموجودة فوق تل ترابي.


إيسن

تقع بقايا مدينة إيسن جنوب مدينة عفك، وشهدت المدينة حكم سلالات مختلفة؛ مثل: سلالة إيسن الأولى، والبابليين، والسومريين، وتحتوي المدينة على العديد من الألواح المسمارية والقطع الأثرية التي تعود إلى زمن الملك نبوخذ نصر الثاني.


بابل

تقع بابل جنوب بغداد، وتعني في اللغة الأكادية باب الإله، اكتُشفت آثارها ما بين عامي 1899م-1917م، ومن أشهر ملوكها نبوخذ نصر الثاني من الكلدانيين، وحمورابي من الآموريين، وتضم المدينة العديد من الآثار؛ وأشهرها: أطلال الحدائق المعلقة، ومعبد ننماخ، وقصر نبوخذ نصر، والمسرح البابلي، وأسد بابل الحجري الكبير، وشارع الموكب، وبوابة عشتار المحفوظة في متحف برلين في ألمانيا.


نينوى

نينوى هي مدينة آشورية تقع شمال بغداد، فيها قصر الملك سنحاريب، ورسوم منحوتة على الحجر، وقصر آشور ناصر بال الثاني، والعديد من الآثار التي ترجع إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد، وفيها سور يبلغ طوله أكثر من 12كم، كما عثر فيها على ستة مداخل للمدينة.