بماذا تشتهر دولة ألمانيا

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٦ يونيو ٢٠١٧
بماذا تشتهر دولة ألمانيا

ألمانيا

تعدّ ألمانيا أحد الدول الأكثر تقدماً على المستوى العالمي وواحدةً من أكثر الدول نشاطاً من الناحية السياحية وهذا يعود إلى المناطق الخلابة والمشاهد الطبيعية التي تتمتع بها ألمانيا بالإضافة إلى النشاطات الكثيرة التي تقام فيها ووسائل النقل وشبكة المواصلات التي تتمتع بها، وهذا بالإضافة إلى التطور العلمي والتكنولوجي والصناعي الهائل التي تتمتع بها هذه الدولة.


ما تشتهر به ألمانيا

الموقع

تتميز ألمانيا أولاً بموقعها المميز في وسط أوروبا وهذا ما يجعلها تتميز أيضاً بشبكة مواصلات متطورة تتمثل في شبكة القطارات الفائقة السرعة والتي تشبك مدن ألمانيا بعضها ببعض ومع البلدان المجاورة لها فتصل سرعة القطارات في الخط السريع إلى ثلاثمائة كيلومتر في الساعة، كما أنّ ألمانيا تعتبر خامس أكثر الدول استخداماً للطاقة فوضعت ألمانيا خطة لتلبية نصف احتياجات البلاد من الطاقة بحلول عام 2050م فتهدف إلى استغلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الموجودة في باطن الأرض.


الاقتصاد الضخم

تشتهر ألمانيا أيضاً باقتصادها الكبير أيضاً إذ تحل في المركز الرابع من الناحية الاقتصادية ممّا شكل لها سمعة عالمية، وتأخذ ألمانيا مركزها الاقتصادي الكبير عن طريق الخدمات والصناعات المتعددة التي تقدمها هذه البلد، فتقوم ألمانيا بإنتاج عدد كبير من المنتجات وأكبر نسبها هي في قطاعات السيارات والمعادن والماكينات المختلفة، كما تقوم أيضاً بإنتاج تكنولوجيا الطاقة الشمسية بشكل كبير على المستوى العالمي.


الأبحاث العلمية

بالإضافة إلى هذا تشتهر ألمانيا بالأبحاث العلمية إذ أنّه يوجد فيها ثلاث مراكز للبحوث العلمية والتي تتبع في غالبها إلى الحكومة الفدرالية، فتقوم هذه المراكز بالأبحاث في مجالات مختلفة كالطاقة النووية والأبحاث في أعماق البحار ومصادر الطاقة المتجددة وكيفية استغلاله والمجالات الصناعية المختلفة، كما أنّه توجد فيها مراكز بحثية أخرى تتبع بشكل كامل إلى الحكومة الفدرالية، فتصل نفقات الحكومة على الأبحاث العلمية إلى ما يقارب مليار يورو سنوياً أما المراكز البحثية التابعة للقطاع الخاص فتصل نفقاتها على الأبحاث العلمية إلى مليار دولار سنوياً.


الثقافة

كما أنّ الثقافة تحتل جانباً كبيراً أيضاً في المجتمع الألماني إذ أن النشاطات الثقافية المختلفة تدوم على مدار العام كأسبوع الاحتفالات البرلينية، وهذا بالإضافة إلى الأدب الألماني والفلسفة والتي تمت كتابتها على طوال الحضارة الألمانية، ويوجد في ألمانيا آلاف المتاحف التي تعرض العديد من القطع الفنية في مختلف المجالات ومنها متحف الفرقة الذي يحوي على العديد من المنحوتات والقطع الفنية والمتحف الألماني الذي يحتوي على العديد من الابتكارات العلمية كالسيارة الأولى وأول دينامو كهربائي.