بماذا تشتهر هنغاريا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٥ ، ٢١ يونيو ٢٠١٧
بماذا تشتهر هنغاريا

هنغاريا

تُعرف هنغاريا بالجمهورية المجرية، والتي تبلغ مساحتها 93.030كم²، ويحد هنغاريا من الشمال أوكرانيا، وسلوفاكيا، وكرواتيا، وصربيا، ومن الجنوب سلوفينيا، ومن الشرق رومانيا، ومن الغرب النمسا، حيث تتميز بالسهول والهضاب، وأهم ما تشتهر به هنغاريا المواقع الأثرية، وفي هذه المقالة سنعرفكم المواقع الأثرية التي تشتهر بها هنغاريا.


بماذا تشتهر هنغاريا

قلعة التل

تعتبر قلعة التل أحد المراكز الإستراتيجية والثقافية منذ قرون عديدة، إلا أنها شهدت على ما يزيد عن ثلاثين حصاراً أوقع الضرر بالقلعة، مما أدى إلى تكرار عملية البناء.


قصر بودا الملكي

قصر بودا الملكي هو مبنى ضخم يوجد في الطرف الجنوبي لتل القلعة، حيث بني في القرن الرابع عشر، وأعيد بناؤه بعد أربعمئة عام.


معقل صيادي السمك

يعدّ معقل صيادي السمك من أهم المعالم السياحية، والذي يقبل عليه عدد كبير من السياح.


تل غاليرت والسيتاديلا

يعتبر تل غاليرت والسيتاديلا من المعالم البارزة، ويبلغ ارتفاعه أربعة عشرمتراً، ونصبه ميلكوش هورثي؛ لجعله تذكاراً لابنه


جسر إليزابيث

بني جسر إليزابيث في بداية القرن العشرين، ويعدّ من أطول الجسور في العالم، كما يتألف من سلسلة واحدة، ودمرت هذه الجسور خلال الحرب العالمية الثانية، ثمّ أعيد بناؤه بتصاميم مختلفة.


جسر السلسلةَ

كان جسر السلسلةَ أول ما يربط بين بست، وبودا، ونصب لذكرى استيفان سيتشيني.


جزيرة مارغاريت

تعدّ جزيرة مارغايت حديقة العاب بودابست، كما تخلو من السيارات، وتحتوي على ساحات واسعة وعديدة لكرة المضرب، كما تحتوي على مجمع سباحة، ومسرح مفتوح، وفنادق، ومنتجع.


البرلمان

يعدّ مبنى البرلمان المبنى الثاني في العالم، كما يفضل تصويره على البطاقات البريدية، وخصوصاً عندما ينعكس في نهر الدانوب أدناه، ويتميز بالفخامة من الداخل، ولكن من أجل الدخول يجب أن يشارك السيّاح فى جولة منظمة لمشاهدة معالم المدينة.


كنيسة سانت استيفان

سميت كنيسة سانت استيفان بهذا الاسم نسبة إلى مؤسس الدولة الهنغارية، وتتميز الكنيسة بوجود ساحة أمامها واسعة ومناسبة للسياحة، وتحتوي على صور داخلها تحمل أحداثاً مهمة في التاريخ الهنغاري.


ساحة الأبطال

تعتبر ساحة الأبطال من المعالم التي تشتهر فيها هنغاريا، حيث توجد فيها تماثيل ترمز إلى شخصيات مهمة في التاريخ الهنغاري، كما أن حجمها وعظمتها تدل على أن الهنغاريين يفخرون ببلادهم، ويوجد خلف الساحة منتزه المدينة الذي يعرض مجموعة من الأمور الجذابة، ويتضمن ذلك قلعة فايدا هونيادي، بالإضافة إلى حديقة الحيوانات وحمّامات سيتشينى التي لا بد من زيارتها.