تأسيس دولة قطر

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٣ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
تأسيس دولة قطر

دولة قطر

هي واحدةٌ من الدول العربيّة الواقعة في الجزء الجنوبيّ الغربيّ من قارة آسيا، وفي الجزء الشرقيّ من شبه الجزيرة العربيّة، عاصمتها مدينة الدوحة، ولها مجموعة من الحدود البريّة مع العديد من الدول؛ حيث تحدّها من الركن الجنوبيّ السعوديّة، ولها حدود أخرى بحرية مع كلٍّ من البحرين، والإمارات العربيّة المتّحدة، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 11.521 كيلومتراً مربعاً، ويعيش فيها ما يزيد عن 2.5 مليون نسمة.


تأسيس دولة قطر

بدأ التطور السياسيّ بالبروز في دول الخليج بشكل عام، وقطر بشكل خاص في يوم 16 يناير من عام 1968م؛ وذلك بعد إعلان المملكة المتّحدة البريطانيّة سحب القوات التابعة إليها من كافّة المدن، والمناطق الواقعة في الجزء الشرقيّ من منطقة السويس، وبعد ذلك انتفض تسعة من مشايخ إمارات دول الخليج وهي: (قطر، ودبي، وأبو ظبي، والفجيرة، وعجمان، والشارقة، وأم القيوين، ورأس الخيمة) للمناداة لإقامة اتحادٍ يضمّ كافّة الدول؛ باعتبار أنّه يؤدي إلى إغلاق الفجوة السياسيّة، وأدى ذلك إلى انسحاب معظم الجنود البريطانيين من المنطقة مع نهاية عام 1971 م.

كان لقطر دورٌ رئيسيٌّ في الوضع السياسيّ من خلال بذل الجهود؛ وذلك لإتمام نجاح تشكيل اتحاد الإمارات التسع على الرّغم من فشل ذلك، وخلال يوم 3 سبتمبر عام 1971 م أنهت قطر معاهدةً مع بريطانيا وقعها عبد الله بن قاسم آل ثاني عام 1916 م، وبهذا الأمر أصبحت قطر دولة عربيّة ذات سيادة، وانضمت بعد ذلك إلى الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربيّة.


مؤسسو دولة قطر

يوجد العديد من الأشخاص القطريين الذين لعبوا دوراً مهمّاً، ورئيسيّاً في تأسيس قطر، وهم:

  • الشيخ محمد بن ثاني: وصل إلى قطر في عام 1848م قادماً من فويرط، وبدأ بتعزيز نفوذه في المنطقة على غرار العلاقات الخارجيّة التي كان يحظى بها من قبل أمير السعودية فيصل بن تركي، وفي عام 1848م وقّع على معاهدة مع الكولونيل لويس بيلي الذي يقيم في قطر آنذاك تقضي بالاعتراف الرسميّ باستقلال البلاد.
  • الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني: تولّى مسؤوليّة البلاد بشكلٍ كاملٍ في عام 1876م، ولُقب آنذاك بالقائم مقام نائب الحكام، وكان له الفضل الكبير في إلحاق خسارةٍ كبيرةٍ بالعثمانيين، واعتبر في عام 1913م مؤسس دولة قطر.
  • الشيخ أحمد بن علي: حكم البلاد في يوم 24 أكتوبر عام 1960م، وخلال عهده شهدت البلاد ازدهاراً في الناحية الاقتصاديّة؛ وذلك بعد اكتشاف عدد ضخم من حقول النفط فيها.
  • الشيخ خليفة بن حمد: تولّى مقاليد حكم قطر في يوم 22 فبراير عام 1972 م، وبعد مرور أقلّ من شهري عدّل الدستور، وأقام العديد من العلاقات الدبلوماسيّة مع عددٍ كبيرٍ من الدول.
243 مشاهدة