تاريخ افتتاح برج الفيصلية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
تاريخ افتتاح برج الفيصلية

برج الفيصلية

دعا الأمير بندر بن سعود بن خالد آل سعود إلى بناء أعلى المنشآت في العالم وهو برج الفيصل أو الفيصلية، والذي يُضاهي ويضارب على أعلى مباني أوروبا. احتل برج الفيصلية المرتبة الأربعين ضمن قائمة أطول المباني في العالم؛ إذ يصل ارتفاعه إلى مئتين وسبعة وستين متراً، ويتكون من ثلاثين طابقاً. ويعّد برج الفيصلية من أبرز مباني العاصمة السعودية الرياض الواقع في شمال المدينة في حي العليا على مساحة تصل إلى خمس وخمسين ألف متر مربّع، وبتكلفة إجمالية بلغت مئتي مليون ريالٍ سعوديّ؛ حيث تحدّه من الجهة الغربية طريق الملك فهد، وطريق العليا العام من الجهة الشرقية، وقد تمّ البدء ببناء هذا البرج في عام 1997 ميلادي، وتم افتتاحه في الرابع عشر من شهر مايو عام 2000 ميلادي.[١]


شكل برج الفيصلية

يتخّذ برج الفيصلية شكلاً هرمياً مقوس الحواف من الأعلى، وتعلوه كرة زجاجية، وهو عبارة عن برج مكتبي يتكوّن من صالة للاحتفالات تتسّع لأربعة آلاف شخص، ويشمل على ثلاثة طوابق تشكّل جميعها سوقاً تجارياً. وتصل مساحة الطابق الأرضي فيه إلى خمسة وأربعين ألف متر مربّع، ويضمّ مئةً وخمسين محلاً تجارياً، أما فيما يتعلّق بالفندق فإنه يدخل ضمن تصنيف خمسة نجوم، ويتكوّن من مئتين وأربع وعشرين غرفة، بالإضافة للخدمات المصاحبة لها والموزعة على ثمانية أدوار، كما تحتل الشقق السكنية المفروشة الجهة الجنوبية من البناء، والتي يصل عددها إلى مائة شقة مجهزة ومقسمة على ثمانية طوابق. ويشار إلى أنّ عملية صب أساسات برج مركز الفيصلية بالخرسانة استغرقت حوالي سبع عشرة ساعة من العمل الدؤوب والمتواصل لصب ستة آلاف متر مكعب من الخرسانة، وتصل مساحة الطابق الواحد في البرج إلى ألف وخمسمئة متر مربع في بدايته، حيث تبدأ المساحة بالتقلص تدريجياً انتهاءً بخمسمائة متر في أعلى البرج المشيدّة من الخرسانة الجاهزة، وفوقه هيكل معدني مفتوح يصل ارتفاعه إلى ثلاثة وتسعين متراً، ويتميّز البناء أو البرج بأنه ذو طابع إسلامي حديث.[٢]


التحديات التي واجهت بناء برج الفيصلية

وقفت العديد من الظروف الثقافية والبيئية والتقنية في وجه الشروع في بناء برج الفيصلية، ومن أبرز هذه الظروف:[٣]

  • اختبار البناء حتى الرمق الأخير.
  • بُعد الرياض ووقوعها في قلب الصحراء العربيّة.
  • ارتفاع درجات الحرارة التي تُبّخر المياه السطحية.
  • مخاوف من انهيار البناء في ظل الظروف الطبيعية و الجغرافية للمنطقة.
  • موقع الكرة الموجودة في أعلى البناء جعل البرج محفوفاً بالمخاطر.


المراجع

  1. "Al Faisaliah Tower", www.movveo.com, Retrieved 25/9/2018. Edited.
  2. "Photo: “Al Faisaliah Tower”", www.tripadvisor.com, Retrieved 25/9/2018. Edited.
  3. "Al Faisaliah, Riyadh", www.architectsjournal.co.uk, Retrieved 25/9/2018. Edited.