تاريخ السودان القديم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ١١ يوليو ٢٠١٨
تاريخ السودان القديم

تاريخ السودان القديم

منذ العصور القديمة جمعت السودان بين التقاليد الثقافية الأفريقية وتقاليد سكّان البحر الأبيض المتوسط، فهيمن الإسلام على معظم مناطق الشمال، بينما سادت الثقافة الأفريقية في الجنوب، ممّا أدّى إلى نشوء صراع بين بعض القادة الشماليين الذين حاولوا نشر الشريعة والثقافة الإسلامية في البلاد، وبين غيرهم ممّن فضّلوا الحكومة العلمانية.[١]


في عام 1955م حتى عام 1972م نشبت حرب أهلية سبّبت الانقسام والانشقاق، وتركّزت في الجنوب، ثم توقّفت الحرب بشكل مؤقت فقط بحسب اتفاق أديس أبابا في عام 1972م، ثمّ استؤنفت الحرب الأهلية في عام 1983م، ممّا أدّى إلى نزوح أكثر من 4 ملايين شخص بسبب المجاعة، وظهرت العديد من المحاولات الرّامية إلى إنهاء الحرب كالمناقشات، ووقف إطلاق النار، والاتفاقات، ولكنّها لم تحقّق نجاحًا كبيرًا حتى مجيء اتفاقية السلام الشامل في كانون الثاني من عام 2005م، والتي أنهت الحرب بالاتفاق على الحكم الذاتي للجنوبيين لمدّة ست سنوات حتى إجراء استفتاء من أجل الاستقلال.[١][٢]


النزوح والهجرة في السودان

في منتصف التسعينيات عمل العديد من السودانيين خارج بلادهم، وخصوصاً في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي وليبيا، وفي عام 1997م كان هنالك 209000 لاجئ سوداني في أوغندا، و110000 في جمهورية الكونغو الديمقراطية، و78000 في إثيوبيا، و28000 في كينيا، و27000 في جمهورية أفريقيا الوسطى.[٣]


في عام 2004م عانت السودان من أزمة سياسية وإنسانية، فأدّى الجفاف الشديد والقتل الجماعي إلى موت أكثر من 50000 شخص وتشريد أكثر من 1.6 مليون سوداني، ووصفت الأمم المتحدة تلك الأزمة بأنّها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.[٣]


تاريخ السودان الحديث

استمرّت الحرب الأهلية في السودان لمدّة ستة أعوام وتسبّبت في قتل الملايين، وركّزت على الهيمنة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية بين شمال السودان وجنوبها، ثمّ انتهت إلى جعل جنوب السودان دولةً مستقلّة عن السودان في التاسع من تموز لعام 2011م.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Ahmad Alawad Sikainga Mohy el Din Sabr Ahmed S. Al-Shahi and others, "ٍSudan"، www.britannica.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Sudan", www.worldatlas.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Sudan", www.encyclopedia.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.