تاريخ اليوم العالمي للعنف ضد المرأة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
تاريخ اليوم العالمي للعنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة

تُعرّف الأمم المتحدة العنف ضدّ المرأة على أنّه أيّ عمل من أعمال العنف ضدّ النساء يُحتمل أن يتسبّب في ضرر أو معاناة جسدية، أو جنسية، أو عقلية للمرأة، بما في ذلك التهديد الحرفيّ أو الفعليّ بهذه الأفعال، سواء في الحياة العامّة أو في الحياة الخاصّة، ويشمل ذلك العنف المنزلي سواء من أفراد الأسرة، أو الشريك، أو الاغتصاب، أو تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، أو الزواج المُبكّر، أو السيطرة الاقتصادية، أو غيرها من أشكال العنف العديدة.[١]


كما حاولت المُنظّمات الدولية، والأممية، والحكومات بأقصى جهد للقضاء على ظاهرة العنف ضدّ النساء من خلال إنشاء برامج توعوية وخطط وِفقاً لقرارات أممية لما فيها من أبعاد نفسيّة، وجسميّة، وعقليّة سيّئة على المرأة والأطفال، بإلاضافة إلى ذلك فقد قرّرت المُنظّمات الدوليّة إلى جعل يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني يوماً عالميّاً للقضاء على العنف ضدّ المرأة.[٢]


أسباب العنف ضد المرأة

هناك العديد من العوامل التي تؤدّي إلى زيادة العنف ضدّ المرأة، ومن أهمّها ما يأتي:[٣]

  • وجود تبايُنات اقتصاديّة، وتعليميّة، ووظيفيّة بين الرجل والمرأة في العمل.
  • الصراع والتوتر في العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة.
  • هيمنة وسيطرة الذكور على صنع القرار.
  • المواقف والممارسات المجتمعية التي تُشجّع تبعيّة الإناث وعنف الذكور وتتسامح معه، كزواج الفتيات القاصرات.
  • انخفاض نسبة التعليم.
  • عدم وجود عقاب لمرتكبي العنف ضدّ النساء.
  • انخفاض مستويات الوعي بين مُقدمي الخدمات والجهات الفاعلة القضائية.


حماية المرأة من العنف

عملت جميع المُنظّمات الدوليّة والحكومات إلى خلق قانونٍ شاملٍ ومتكاملٍ يضمن توفير الحماية للمرأة من أيّ عنف أو عدوان قد يواجهها في حياتها اليومية، حيث نشأت العديد من المُنظّمات التي تدعو إلى وقف العنف والتصدّي له مثل اتفاقية بكين، إلّا أنّ معظم الدول التي وقّعت على هذه الاتفاقيات فشلت في التزاماتها، الأمر الذي أدّى إلى اعتبار التشريعات أمراً غير كافٍ، والحاجة إلى الترويج لها والالتزام بها، حيث يجب أن تكون خدمات الدعم مُتاحة لجميع النساء اللواتي يتعرضن للعنف، إذ لا يمكن إنهاء العنف ضدّ النساء إلّا من خلال تغيير الأدوار التقليدية بين الجنسين والمعتقدات التي تسمح باستمرار العنف.[٤]


المراجع

  1. "Defining Violence against Women and Girls", www.endvawnow.org,31-10-2010، Retrieved 24-3-2019. Edited.
  2. "International Day for the Elimination of Violence against Women 25 November ", www.un.org, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  3. "Causes, protective and risk factors", www.endvawnow.org,31-10-2010، Retrieved 14-3-2019. Edited.
  4. "Violence against women", www.womankind.org., Retrieved 24-3-2019. Edited.