تاريخ حجة الوداع بالميلادي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٣١ مايو ٢٠١٩
تاريخ حجة الوداع بالميلادي

تاريخ حجّة الوداع بالميلادي

حقّق المباركفوري في كتابه الرحيق المختوم أنّ بعثة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- كانت سنة ستمئة وعشرةٍ للميلاد، ويذكر المؤرّخون أنّ حجّة الوداع؛ وهي كذلك حجّة الإسلام وحجّة البلاغ، أدّاها النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- في السنة العاشرة للهجرة؛ أي بعد ثلاثٍ وعشرين سنةً من البعثة؛ إذ إنّ النبيّ مكث يدعو في مكّة ثلاث عشرة سنةً، ثمّ عشر سنواتٍ في المدينة؛ فيكون مجموع سنوات دعوته ثلاثةً وعشرين، ويكون بذلك التاريخ الميلاديّ لحجّة الوداع هو سنة ستمئة وثلاثةٍ وثلاثين للميلاد.[١][٢][٣]


وصايا النبيّ في حجّة الوداع

أوصى النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه بمجموعةٍ من الوصايا في آخر لقاءٍ جمعه مع جمهرةٍ من الناس، وكان ذلك في يوم عرفة، والناس قد اجتمعت تستمع لما يقوله النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فأوجز لهم الخطاب، وأوصاهم بما فيه صلاح دينهم ودنياهم، ومن تلك الوصايا النبويّة ما يأتي:[٤]

  • التنبيه على حرمة الدماء، والتحذير من استحلالها دون وجه حقٍّ، وبيان عِظم ذلك في ميزان الله تعالى.
  • إبطال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لكلّ أمرٍ منكرٍ من أمور الجاهليّة لا يزال قائماً بين الناس في وقتها، فأيّ شرعٍ كان في الجاهليّة قد جاء الإسلام بإبطاله، وأكّد النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على حرمته يوم عرفة.
  • وصية النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- بالنساء خيراً.
  • تذكير النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- المسلمين بضرورة التمسّك بالقرآن الكريم والسنّة الشريفة ما بقول على قيد الحياة؛ فهي أعظم ما يرجع إليه المسلم في أمور دينه ودنياه، وأكّد أنّ التمسّك بهما سبيل الفلاح والنجاح في الدنيا والآخرة لمن أراد ذلك.


آخر الفرائض التي جاء بها الإسلام

سمّيت حجّة الوداع بهذا الاسم؛ لأنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ودّع فيها المسلمين، وترك لهم الوصايا والتعاليم الشرعيّة الأخيرة في حياته، جاءت من ضمن فريضة الحجّ التي كانت آخر ما علّم النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه من أحكام الدين، وشاء الله -تعالى- أن تكون فريضة الحجّ خاتمةً لكلّ الفرائض والأحكام الأخرى؛ لتغسل للمسلمين ما علق بهم من أدرانٍ وأوساخ من أيّام الجاهليّة، ولتصرف عنهم أيّ أوهامٍ خالطت فكرهم طوال السنوات الماضية، فيستقرّ التوحيد في القلوب، ويفيض نوره على الجوارح والأنفس.[٤]


المراجع

  1. إيهاب كمال أحمد (4/6/2013 )، "دعوة النبي وتبليغ الرسالة والصراع مع المشركين"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  2. "السنة التي حصلت فيها حجة الوداع"، www.fatwa.islamweb.net، 1-9-2002 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  3. "تاريخ نزول الوحي ميلاديا"، www.fatwa.islamweb.net، 28-5-2003 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "تأملات في خطبة الوداع"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-22. بتصرّف.