تاريخ مولد فاطمة الزهراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١١ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٨
تاريخ مولد فاطمة الزهراء

مولد فاطمة الزهراء

ولدت فاطمة الزهراء رضي الله عنها بعد 41 عاماً من مولد النبي صلّى الله عليه وسلّم،[١] وبذلك يتحدّد مولدها رضي الله عنها قبل البعثة النبويّة بخمس سنوات،[٢] وكانت فاطمة رضي الله عنها أصغر بنات الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم، حيث كانت زينب الكبرى، ورقيّة الثانية، وتليها أم كلثوم، ورابعهنّ فاطمة الزهراء،[١] وتجدر الإشارة إلى أنَّ فاطمة ابنة خير البريّة كانت تُلقّب بالزهراء، ولم يذكر أهل العلم سبب تلقيبها بهذا اللقب، ولكنَّ الزهراء من معناها اللغويّ هي مؤنث الأزهر، وهما صفتان مشتقتان من الزهر، والزهرة، والتي تعني البياض الناصع، واللون الحسن.[٣]


فاطمة الزهراء

فاطمة الزهراء هي فاطمة بنت محمد صلّى الله عليه وسلّم؛ محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، وأمّها خديجة بنت خويلد رضي الله عنها،[٢] وتعتبر فاطمة الزهراء سيّدة نساء الأمة، فهي أحبُّ الناس إلى الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم، وكنيتها أم الحسن وأم الحسين، كما كانت تُكنّى بأمّ أبيها، وتزوجّت من علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأنجبت ولدين، وهما: الحسن والحسين (سيدا فتيان أهل الجنة).[١]


وفاة فاطمة الزهراء

توفيت سيدة نساء أهل الجنة في سنة 11هـ، وذلك بعد وفاة والدها الرسول المصطفى صلّى الله عليه وسلّم بـ 6 أشهر، وقد اختُلف في ذلك، حيث كانت فاطمة أول أهل بيت النبي لحوقاً به،[٤] وهذا ما أخبرنا عنه الحديث النبويّ الشريف: ((أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ دعا فاطمةَ ابنتَه فسارَّها، فبكت، ثم سارَّها فضحكتْ، فقالت عائشةُ: فقلتُ لفاطمةَ: ما هذا الذي سارَّكِ به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فبكيتُ، ثم سارَّك فضحكتْ؟ قالت: سارَّني فأخبرني بموتِه، فبكيتُ، ثم سارَّني فأخبَرَني أنّي أولُ من يتبعُه من أهلِه ، فضحكتُ))[٥].


المراجع

  1. ^ أ ب ت "فاطمة الزهراء"، www.islamstory.com، 1-5-2006، اطّلع عليه بتاريخ 19-6-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب الشيخ صلاح نجيب الدق (14-1-2018)، "من هي فاطمة الزهراء؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-6-2018. بتصرّف.
  3. "فاطمة الزهراء بنت سيد المرسلين وإمام المتقين"، www.fatwa.islamweb.net، 9-10-2006، اطّلع عليه بتاريخ 19-6-2018. بتصرّف.
  4. "وفاة فاطمة الزهراء رضي الله عنها متى وكيف؟"، www.fatwa.islamweb.net، 5-8-2003، اطّلع عليه بتاريخ 19-6-2018. بتصرّف.
  5. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2450 ، صحيح.