تحقيق صحفي عن التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ١٦ يناير ٢٠١٨
تحقيق صحفي عن التدخين

التدخين

يعتبر التدخين بجميع أشكاله مثل السجائر، والأرجيلة من المُمارسات التي تضرّ بالصحة والبيئة على حد سواء، حيث أشارت دراسات قامت بها مُنظّمة الصحّة العالمية إلى أنَّ التدخين المسبب الرئيسيّ لوفاة ما يقارب سبعة ملايين إنسان سنوياً، منهم ستة ملايين ممّن يدخنون التدخين المباشر، و890 ألف ممّن يتعرّضون للتدخين غير المباشر.[١]


مضار التدخين

الجهاز التنفسي

عند استنشاق الدخان الناتج عن احتراق السيجارة تدخل إلى الرئتين مواد ضارة جداً تؤدي مع مرور الوقت إلى إصابة الجهاز التنفسيّ بمشاكل خطيرة، مثل: انتفاخ الرئة، وتدمير الكيس الهوائي في الرئتين، بالإضافة إلى التهاب الشعب الهوائية المزمن، والتهابات دائمة تؤثر على بطانة أنابيب التنفّس في الرئتين، والإصابة بمرض الانسداد الرئويّ المزمن، ومرض سرطان الرئة.[٢]


الجهاز القلبي والأوعية الدموية

يسبّب التدخين الكثير من الأضرار في نظام القلب والأوعية الدموية بأكمله، حيث يؤدي النيكوتين إلى تضييق الأوعية الدموية، ممّا يؤدي إلى تقييد تدفّق الدم ومع مرور الوقت يؤدي التضييق المستمر جنباً إلى جنب مع الأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية إلى الإصابة بمرض الشريان التاجي، ومرض ارتفاع ضغط الدم، وضعف جدران الأوعية الدموية، وزيادة احتمالية الإصابة بجلطات الدم، وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.[٢]


الجهاز اللحافي

يؤثّر التدخين بشكل مباشر على الجلد، ويزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد، وإصابة الأظافر بالتهابات فطرية، كما يزيد من تساقط الشعر، والصلع.[٢]


الجهاز الهضمي

يزيد التدخين من خطر الإصابة بسرطان الفم، والحلق، والحنجرة، وسرطان المريء، كما أنّ للمدخنين أيضاً معدّلات أعلى من سرطان البنكرياس، كما يؤثّر التدخين على الإنسولين، ويزيد خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ومضاعفاته.[٢]


الجهاز التناسلي

يؤثّر النيكوتين على تدفّق الدم إلى المناطق التناسلية عند الرجال والنساء، ممّا يؤدي إلى تقليل الأداء الجنسيّ لدى الرجال، أمّا بالنسبة للنساء، فيؤدي إلى عدم الشعور بالرضا الجنسيّ، كما يقلّل التدخين من مستويات الهرمونات الجنسية عند كلا الجنسين، ويؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية.[٢]


نصائح لترك التدخين

قد تعتبر محاولات الإقلاع عن التدخين صعبة، إلا أنّها ليست مستحيلة، ومن الممكن اتّباع النصائح الآتية، للمساعدة على ترك التدخين:[٣]

  • كتابة قائمة بالأسباب التي تدعو إلى الإقلاع عن التدخين على الدفتر، حيث إنّ الأهداف المكتوبة أكثر تحفيزاً للإنسان.
  • طلب المساعدة والدعم من الأهل والأصدقاء المُحيطين بالمُدخّن، بالإضافة إلى إمكانية الانضمام إلى جماعات الدعم الموجودة على شبكات التواصل الاجتماعيّ.
  • تحديد تاريخ مُعيّن ومحدد للإقلاع عن التدخين، وإبلاغ المحيطين به.
  • رمي جميع السجائر والولاعات، ومنافض التدخين من أماكن تواجد المدخّن.
  • تنظيف الملابس وغسلها، للتخلّص من رائحة الدخان العالق بها.
  • تغيير الروتين، فإذا كان الشخص مُعتاداً على التدخين بعد تناول الوَجبات، فيجب أن يستبدل هذه العادة، بممارسة رياضة المشي، أو قضاء الوقت مع الأصدقاء.
  • استبدال شرب السيجارة بأيّ بديلٍ عند الشعور بالرغبة بالتدخين، مثل تناول العلكة الخالية من السكر.


المراجع

  1. "Tobacco", www.who.int, Retrieved 22-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Ann Pietrangelo, Kristeen Cherney, "The Effects of Smoking on the Body"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2017. Edited.
  3. "How Can I Quit Smoking", www.kidshealth.org, Retrieved 22-12-2017. Edited.