تحليل البراز للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٣ ، ٢٢ مارس ٢٠١٩
تحليل البراز للأطفال

تحليل البراز للأطفال

يُعتبر تحليل البراز مُهمّاً للأطفال، للكشف عن العديد من الحالات الطبيّة، حيث يتم أخذ العينة عن طريق وضع عينة البراز المأخوذة من الطفل داخل وعاء نظيف مُحكم الإغلاق مصنوع من مادّة بلاستيكية، كما أنه من الممكن أن توضع العيّنة في وعاء من المنزل يُحقّق الشروط السّابقة، وغالباً يحتاج تحليل البراز للأطفال إلى ما يُقارب أربعة أيام لظهور نتيجته، حيث أنّه يتضمّن عدّة مراحل، ومنها:[١]

  • الكشف عن الدّهنيّات: يُعتبر الكشف عن بعض مُحتويات البراز من خطوات تحليل البراز المُهمّة، حيث يُعدّ وجود الدّهنيات في البراز عند الأطفال مؤشّراً على الإصابة بأنواع مُحدّدة من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • زراعة البراز: تُعد زراعة عيّنة البراز مخبريّاً مُهمّاً للكشف عن البكتيريا الموجودة فيه، كما يوجد الكثير من البكتيريا المُفيدة التي توجد طبيعيّاً في البراز وتُساعد على عمليّات الهضم داخل الجسم، حيث يتم التركيز في زراعة البراز على الكشف عن أنواع البكتيريا التي تُسبّب الأمراض، ويُعدّ أفضل جزء من عيّنة البراز للزراعة هو الجزء الأملس، ويتم وضع العيّنة داخل حاضنة خاصّة في المختبر لمدّة يومان أو ثلاثة، للتأكّد من وجود البكتيريا والتعرُّف عليها.
  • التحليل المجهريّ للبراز: يتم إجراء تحليل البراز المجهري للتأكّد من وجود الطّفيليات، والبيوض، التي تتسبّب في ظهور بعض الأعراض على الطفل، مثل: الإسهال الشديد، ويَجدُر بالذّكر أن هذا التحليل قد يتطلّب وضع العيّنة في وعاء مخصّص يحتوي مواد كيميائيّة تُساعد على الحفاظ على الطفيليّات والكشف عنها بسهولة.
  • الكشف عن الدّم في البراز: تتسبّب عدّة مشاكل وأمراض عند الأطفال بوجود دم في البراز، ويتم إجراء تحليل الكشف عن الدّم في البراز بسهولة، حيث يتم أخذ بضع قطرات من مسحة البراز لِتوضع على شريحة خاصّة تُظهر النتيجة مباشرةً، حيث يدل تغيّر اللون على وجود دم في براز الطفل، والذّي قد يعود لأسباب مُختلفة، منها: الإصابة بنزف في الجهاز الهضمي، أو الشّق الشرجيّ.
  • مسحات البراز: يتم فيه أخذ مسحة من فتحة الشّرج للطفل حديث الولادة، أو الذي يُعاني من مرض شديد، للكشف عن وجود فيروسات مُعيّنة في البراز، ويحتاج هذا التحليل إلى عدّة أسابيع حتى تظهر النتيجة.


دواعي إجراء تحليل البراز للأطفال

تظهر بعض الأعراض على الأطفال ممّا يستدعي إجراء تحليل البراز، ومن هذه الأعراض:[٢]

  • المعاناة من الإسهال الشديد، أو المستمر لعدّة أيّام.
  • الشعور بألم شديد في المعدة.
  • ملاحظة وجود دم او مخاط في براز الطّفل.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل.


عوامل مؤثرة على تحليل البراز

هناك العديد من العوامل التي يُمكن أن تُؤثّر على نتيجة تحليل البراز، كتناول بعض العقاقير الطبية، مثل: المضادّات الحيوية، والأدوية المضادة للإسهال، والحديد، وغيرها، كما يؤثّر تلوّث عيّنة البراز بالبول، أو المواد الكيميائيّة الموجودة في مناديل المرحاض على دقّة التحليل، وغالباً يُعد تأخير تسليم عيّنة البراز إلى المختبر لأكثر من ساعة، أو تعريض العيّنة لدرجة حرارة الغرفة أو الهواء، من أبرز الأسباب التي قد تؤدّي إلى تلف العيّنة وعدم دقّة نتائج التحليل.[٣]


المراجع

  1. "Stool Tests", kidshealth.org, Retrieved 7-3-2019.
  2. "Stool Tests", www.choc.org, Retrieved 7-3-2019.
  3. "Stool Analysis", www.mottchildren.org, Retrieved 7-3-2019.