ما أسباب الاسهال عند الاطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٠
ما أسباب الاسهال عند الاطفال

نظرة عامة

يُعرّف الإسهال (بالإنجليزية: Diarrhea) على أنّه إخراج البراز على شكل ماء أو بشكلٍ متكرر إلى حدّ يفوق الوضع الطبيعيّ، ومن الجدير بالذكر أنّ الإسهال من المشاكل الصحية الشائعة للغاية بين الأطفال والرضّع، ويمكن أن يتسبب بحدوث عدد كبير من المضاعفات، وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة، فبالاستناد إلى الإحصائيات التي نُشرت في المرجع الطبي "MSD Manuals" التابع لشركة الأدوية العالمية "ميرك وشارب ودوم "Merck Sharp & Dohme-MSD" تبيّن أنّ هناك ما يُقارب 1.5-2.5 مليون مصاب في العالم يموتون سنوياً كنتيجة للمعاناة من الإسهال والجفاف، كما تبيّن كذلك أنّ نسبة الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية الذين تقل أعمارهم عن خمسة أعوام ويُعانون من إسهالٍ يتطلب إدخالهم إلى المستشفى تُقدر ب 9%، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد تّم تصنيف الإسهال إلى نوعين رئيسيين، وذلك بناءً على مدة الإسهال، ففي حال أُصيب الطفل بالإسهال لأقل من أسبوعين فإنّ الإسهال يُعدّ حاداً (بالإنجليزية: Acute Diarrhea) وهو النوع الأكثر شيوعًا، في حين يُعدّ الإسهال الذي يستمر لأكثر من أسبوعين إسهالاً مزمناً (بالإنجليزية: Chronic Diarrhea)، وفي الواقع يختلف هذان النوعان من الإسهال في الشدة والسبب الكامن وراء المعاناة منهما، وفي الحقيقة قد يُرافق الإسهال ظهور أعراض أو علامات أخرى، ومنها: فقدان الشهية، والتقيؤ، والشعور بألم في البطن، والحمّى، وفقدان الوزن بشكلٍ حادّ، مع احتمالية ظهور الدم في البراز، ويجدر بيان أنّ الإسهال المزمن يُصاحبه فقدان الوزن أو على الأقل فقدان القدرة على اكتساب الوزن على النحو المعتاد حتى لو لم يُعاني الطفل من الجفاف.[١]


أسباب الإسهال عند الأطفال

يُعدّ الإسهال إحدى طرق الجسم المتبعة للتخلص من الجراثيم أو العدوى أحياناً، ويمكن بيان أهمّ الأسباب والعوامل التي تكمن وراء المعاناة من الإسهال فيما يأتي:[٢][٣]

  • العدوى: (بالإنجليزية: Infection)، يمكن أن تتسبب العدوى بمعاناة الطفل من الإسهال، وللعدوى أنواع مختلفة، منها ما هو فيروسيّ مثل: العدوى الناجمة عن التعرّض للفيروس المعروف بالفيروس العجلي (بالإنجليزية: Rotavirus) والمُسبّب للحالة المعروفة علمياً التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (بالإنجليزية: Viral gastroenteritis)، ومن العدوى أيضاً ما هو بكتيريّ مثل: السلمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)، ومنها ما هو فطريّ مثل: الجيارديا (بالإنجليزية: Giardiasis).
  • تناول بعض أنواع الأدوية: يمكن أن يتسبب تناول بعض أنواع الأدوية بمعاناة الأطفال من الإسهال، كما هو الأمر لدى الكبار والبالغين، ومن الأمثلة على الأدوية التي قد تتسبب بهذه المشكلة: بعض أنواع المضادات الحيوية والمُليّنات (بالإنجليزية: Laxatives).
  • التسمّم الغذائيّ: وغالباً ما تختفي أعراض هذه الحالة خلال أربع وعشرين ساعة، وفي العادة يكون الإسهال في هذه الحالات مصحوباً بالتقيؤ.
  • فرط النموّ البكتيريّ للأمعاء: (بالإنجليزية: Small intestinal bacterial overgrowth)، وتُمثّل هذه الحالة إمّا فرط نمو البكتيريا الموجودة في الأمعاء الدقيقة عن الحدّ الطبيعيّ أو تغيّر نوعها.
  • داء الأمعاء الالتهابيّ: (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease)، في الحقيقة إنّ لهذا الداء أشكال عديدة، منها مرض كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease)، وداء التهاب القولون التقرحيّ (بالإنجليزية: Ulcerative Colitis)، وغالباً ما تتسبب هذه الأمراض بمعاناة المصاب من الإسهال المزمن.
  • حساسية الأطعمة: يمكن أن تتسبب حساسية الجهاز الهضميّ لدى الطفل لنوع معين من الأطعمة بمعاناته من الإسهال، ومن أكثر الأطعمة التي تسبب الحساسية: الحليب ومشتقاته، وفول الصويا، والبيض، والأطعمة البحرية، ويجدر القول إنّ أغلب أنواع الحساسية تظهر خلال العام الأول من عمر الطفل، أو ببلوغه العام الثالث كأقصى حدّ.
  • القولون العصبيّ: (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome)، ويتمثل بمعاناة المصاب من ألم أو انزعاج مستمر في البطن، بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك أو الإسهال، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأطفال في عمر المدرسة الذين يعانون من القولون العصبيّ غالباً ما يُعانون من الإسهال المزمن، ولكن يندر تشخيص إصابتهم بالقولون العصبيّ في هذا العمر، وذلك لعدم قدرتهم على وصف الأعراض على نحو جيد في العادة.
  • مرض حساسية القمح: (بالإنجليزية: Celiac disease)، ويُعرّف على أنّه أحد الاضطرابات التي تتسبب بإلحاق الضرر بالأمعاء، ويتحفّز هذا الداء عند تناول المصاب الأطعمة المحتوية على بروتين الجلوتين (بالإنجليزية: Gluten) الذي يُوجد بشكلٍ طبيعيّ في الخبز، والمعكرونة، والكيك وغير ذلك، ويجدر بيان أنّ الأطفال المصابين بحساسية القمح عادةً ما يُعانون من نوبات من الإسهال المزمن.
  • إسهال المسافرين: (بالإنجليزية: Traveler's diarrhea)، ويُعرّف على أنّه اضطراب في الجهاز الهضميّ يحدث نتيجة شرب الماء الملوث أو تناول الطعام الملوث أو غير المطهو جيّدًا،[٤] وقد تبين أن السبب الرئيسيّ الكامن وراء الإصابة بإسهال المسافر عند الطفل في العادة هو العدوى البكتيريّة مثل: بكتيريا العصيات القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli)، أو شيغيلا (بالإنجليزية: Shigella)، أو السلمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)، أو العطيفة (المنثنية) (بالإنجليزية: Campylobacter) هي أكثر أنواع البكتيريا المسبّبة للإصابة بإسهال المسافرين شيوعًا.[٥]
  • داء الأمعاء الالتهابي: (بالإنجليزية: Inflammatory Bowel Disease) واختصارًا IBD، ويُعرف على أنّه التهاب أو تهيّج مزمن في المعدة والأمعاء الدقيقة الذي قد يكون مصحوبًا بالتهاب وتهيج الأمعاء الغليظة المعروفة أيضًا بالقولون، ومن الجدير ذكره وجود نوعين لداء الأمعاء الالتهابي تمّ تصنيفهما بناءً على الجزء المتأثر من القناة الهضمية وطبقات جدار الأمعاء وهما: التهاب القولون التقرحيّ (بالإنجليزية: Ulcerative Colitis)، وداء كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease)، ويُعد الإسهال من الأعراض الأكثر شيوعًا لداء الأمعاء الالتهابي لدى الأطفال، ومن الأعراض الأخرى الشائعة: ألم البطن، وفقدان الوزن، وظهور الدم في البراز وغيرها، وقد تكون الأعراض الناتجة عن داء كرونز أكثر دقةً مقارنة مع أعراض التهاب القولون التقرحيّ.[٦]
  • العمليات الجراحية: قد يحدث الإسهال عند الأطفال كنتيجة للخضوع لعمليات جراحية مُجراة في المعدة أو في المرارة (بالإنجليزية: Gallbladder).[٧]


وقاية الأطفال من الإسهال

هناك العديد من الحالات التي يكون فيها الوقاية من الإصابة بالإسهال أمراً مستحيلاً، ولكن في المقابل هناك العديد من الحالات التي يمكن من خلال اتباع بعض الإجراءات تقليل فرصة الإصابة بالإسهال، ونذكر من هذه الإجراءات ما يأتي:[٨]

  • الحرص على غسل يدي الطفل بشكلٍ متكرر ومستمر، وخاصة قبل تناول الطعام وبعد الذهاب إلى المرحاض، وذلك للحدّ من انتقال العدوى التي عادةً ما تنتقل من شخص إلى آخر، وخاصة بين الأطفال، وعادةً ما تصل إلى الطفل نتيجة وضعه أصابعه في فمه، أو قضمه لأظافره، أو غير ذلك من التصرفات التي يضع فيها الطفل يده في فمه.
  • الحرص على نظافة أسطح الحمّامات.
  • غسل الفواكه والخضروات بشكلٍ جيد قبل تناولها.
  • وضع اللحوم في الثلاجة إلى حين طهيها، بالإضافة إلى ضرورة الحرص على عدم بقاء لونها وردياً أو زهريًا عند طبخها.
  • تنظيف أسطح المطبخ التي لامست اللحوم النيئة بشكلٍ جيد، وخاصة الدجاج.
  • تجنّب تناول الماء من المسطحات العامة، مثل: البحيرات.
  • إبعاد أماكن أكل الحيوانات الأليفة عن أماكن تناول الطعام من قبل الأطفال والناس عامة، وكذلك يُنصح بعدم غسل الحيوانات الأليفة على المغاسل التي تُستخدم لتحضير الأطعمة.


فيديو عن الإسهال عند الأطفال

لمزيد من لمعلومات عن الاسهال عند الأطفال شاهد الفيدو.


المراجع

  1. "Diarrhea in Children", www.msdmanuals.com, Retrieved November 7, 2018. Edited.
  2. "Symptoms & Causes of Chronic Diarrhea in Children"، www.niddk.nih.gov، Retrieved November 7, 2018. Edited.
  3. "Diarrhea in Children: Causes and Treatments", www.webmd.com, Retrieved November 7, 201 8. Edited.
  4. "Traveler's diarrhea", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  5. "Traveler's Diarrhea", www.mottchildren.org, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  6. "Inflammatory Bowel Disease in Children", gi.org, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  7. "Diarrhea in Children", www.chop.edu, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  8. "What Is Diarrhea?", kidshealth.org, Retrieved November 7, 2018. Edited.