تحليل التستيرون

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
تحليل التستيرون

تحليل التستوستيرون

يُعَدُّ هرمون التستوستيرون من الهرمونات الذكريّة المُهمّة، حيث يُساعد على نُموِّ العضلات، وإنتاج الحيوانات المنويّة عند الرجل، كما يتمّ إنتاج كمّيات صغيرة منه عند الإناث؛ لمُساعدة هرمونات الجسم الأخرى على التوازن، وتنظيم وظائف الجسم الأخرى، ويتطلَّب إجراء تحليل مستوى هرمون التستوستيرون في الدم؛ لتشخيص الحالات الطبِّية التي تنتج عن ارتفاع، أو انخفاض مستواه في الدم،[١] ويتمّ إجراء هذا الفحص من خلال أخذ عيِّنة دم من الوريد، وقد يطلب الطبيب الامتناع عن تناول الأدوية الموصوفة للمريض قبل إجراء الفحص؛ لأنَّ بعض أنواع الأدوية يُمكن أن تُؤثِّر في نِسبة التستوستيرون في الدم، كما يُفضَّل إجراء هذا الفحص في الصباح الباكر عندما يكون هرمون التستوستيرون في أعلى مُستوياته.[٢]


المُعدَّل الطبيعيّ لهرمون التستوستيرون

تعتمد النسبة الطبيعيّة لهرمون التستوستيرون في الجسم على الجنس، والعُمر كما يُوضِّح الجدول الآتي:[٢]

العُمر ذكر (نانوجرام/ ديسي لتر) أنثى (نانوجرام / ديسي لتر)
0 - 5 أشهر 75-400 20-80
6 أشهر - 9 سنوات 7-20 7-20
10 - 11 سنة 7-130 7-44
12 - 13 سنة 7-800 7-75
14 سنة 7-1200 7-75
15 - 16 سنة 100-1200 7-75
17 - 18 سنة 300-1200 20-75
19 سنة وأكبر 240-950 8-60


تفسير نتائج تحليل هرمون التستوستيرون

ليس من الضروريّ أن يدلَّ وجود هرمون التستوستيرون في الجسم بنِسَب غير طبيعيّة على وجود حالة طبِّية؛ لأنَّ تناول بعض أنواع الأدوية، وشُرْب الكُحول يُؤثِّر في نِسبة التستوستيرون في الدم، وفيما يأتي بعض أسباب ارتفاع، وانخفاض هرمون التستوستيرون بناءً على الجنس:[٣]

  • يدلُّ ارتفاع هرمون التستوستيرون في الجسم على ما يأتي:
    • الذكور: تدلُّ نِسبة التستوستيرون المُرتفعة على وجود ورم في الخصية، أو الغُدَّة الكظريّة.
    • الإناث: تدلُّ نِسبة الهرمون المُرتفعة على وجود كيس في المبيض، أو أورام في المبيض، أو الغُدَّة الكظريّة.
  • يدلُّ انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم على ما يأتي:
    • الذكور: يدلُّ انخفاض التستوستيرون على وجود مرض وراثيّ، أو مُزمن، أو اضطراب في الغُدَّة النخاميّة.
    • الإناث: يدلُّ انخفاض مستوى التستوستيرون بشكلٍ كبير على الإصابة بمرض أديسون (بالإنجليزيّة: Addison disease).


المراجع

  1. "What Is a Testosterone Test?", www.webmd.com, Retrieved 21-1-2019.
  2. ^ أ ب "When to Consider a Testosterone Test", www.healthline.com, Retrieved 22-1-2019.
  3. "Testosterone Levels Test", medlineplus.gov, Retrieved 21-1-2019.