تحليل الكورتيزول

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ١٢ فبراير ٢٠١٩
تحليل الكورتيزول

تحليل الكورتيزول

يُعد تحليل الكورتيزول (بالإنجليزية: Cortisol) أحد اختبارات تحليل الدم التي يتم إجراؤها للكشف عن نسبة هرمون الكورتيزول في الدم، وذلك للمساعدة على تشخيص بعض المشاكل الصحية، ويتضمن تحليل الكورتيزول سحب عينة صغيرة من دم الشخص وتحليلها مخبرياً، وهو من الاختبارات البسيطة التي لا تكون مصحوبة بأي من الآثار الجانبية والمضاعفات الخطيرة بشكل عام، وفي الحقيقة يلعب هرمون الكورتيزول دوراً مهماً في العديد من وظائف الجسم المختلفة، بما فيها الاستجابة للتوتر، وتنظيم معدل ضغط الدم، ونسبة السكر في الدم، وعمليات الأيض في الجسم، ويتم إنتاج هرمون الكورتيزول في الجسم من الغدة الكظرية (بالإنجليزية: Adrenal gland).[١][٢]


دواعي إجراء تحليل الكورتيزول

قد يطلب الطبيب إجراء تحليل الكورتيزل في حال الشكّ بإصابة الشخص بإحدى المشاكل الصحيّة المتعلقة باضطراب نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم، وذلك من خلال ظهور بعض الأعراض والعلامات التي قد تدّل على الإصابة بهذه المشاكل الصحيّة مثل: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكّر في الدم، والسُمنة، وضعف العضلات، وهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis) والتي قد تدلّ على الإصابة بمتلازمة كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing syndrome)، ومن الأعراض والعلامات التي قد تدلّ على الإصابة بقصور الكظر (بالإنجليزية: Adrenal insufficiency) والإصابة بمرض أديسون (بالإنجليزية: Addison's disease): انخفاض الوزن، وضعف العضلات، وانخفاض ضغط الدم، والشعور بألم في البطن، كما قد يطلب الطبيب إجراء تحليل الكورتيزول في حال عدم انتظام الدورة الشهريّة لدى المرأة، وفي حال ملاحظة تأخر نمو الطفل وقصر قامته.[٣]


التحضير لتحليل الكورتيزول

قد يطلب الطبيب إجراء تحليل الكورتيزول في الصباح الباكر نظراً إلى أنّ نسبة هرمون الكورتيزول تكون في أعلى مستوياتها في الصباح، وعلى الرغم من أنّ تحليل الكورتيزول لا يتطلّب صيام الشخص قبل إجراء التحليل في العادة، إلّا أنّ الطبيب قد يطلب من الشخص التوقف عن تناول بعض أنواع الأدوية التي قد تؤثر في نتيجة التحليل، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب التوقف عن تناول أحد الأدوية دون استشارة الطبيب.[١]


تفسير نتائج تحليل الكورتيزول

قد يدلّ ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول عن المعدّل الطبيعيّ على الإصابة بأحد الأورام التي تحفّز إنتاج هرمون الكورتيزول كأورام الغدّة الكظريّة، وأورام الغدّة النخاميّة (بالإنجليزية: Pituitary gland) التي تؤدي إلى فرط إنتاج الهرمون المنشط لقشرة الكظرية (بالإنجليزية: Adrenocorticotropic hormone)، أمّا بالنسبة لانخفاض معدّل هرمون الكورتيزول عن المعدّل الطبيعيّ فإنّ ذلك قد يدلّ على الإصابة بمرض أديسون وقصور نشاط الغدة النخامية (بالإنجليزية: Hypopituitarism).[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Jenna Fletcher, "What does a cortisol level test show"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  2. "Cortisol Test", medlineplus.gov, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  3. "Cortisol", labtestsonline.org, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  4. Karla Blocka, "Cortisol Level Test"، www.healthline.com, Retrieved 25-1-2019. Edited.