تحليل الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٥
تحليل الهرمونات

الهرمونات

الهرمونات عبارة عن مواد كيميائية يفرزها جسم الإنسان بشكل طبيعي وبكميات معيّنة حسب حاجة الجسم لها، وفي حال حدث خلل في كمية هذه الهرمونات سيؤدّي إلى أضرار جسيمة على صحّة الإنسان وحياته، وتقوم الهرمونات بالعديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، وهنالك عدد كبير من الهرمونات والتي قد تختلف باختلاف الجنس وقد تصل إلى مئات الملايين، ومنها: الأوكسينات، والتستوستيرون، والأدرينالين، والهيدروكورتيزون.


تحليل الهرمونات

تحليل الهرمونات عبارة عن تحليل طبي يقوم به الشخص بهدف معرفة نسبة تواجدها بالجسم، للتأكّد من مدى تأثيرها في بعض المشاكل الصحيّة التي تواجهه، وتختلف الحاجة لتحليل كل هرمون على حسب أهميته ووظيفته في جسم الإنسان، ويمكننا ذكر بعض الهرمونات التي تحتاج للتحليل في حالات معينة كالهرمونات الجنسية، مثل:

  • هرمون البروجيستيرون: هو عبارة عن هرمون أنثوي ويتواجد بنسب قليلة جداً لدى الذكور، ويفرز هذا الهرمون في المبيض عند النصف الثاني من الدورة الشهرية، وهو مهم جداً في مرحلة تحضير الرحم للحمل وثباته في حال حدوثه، وتحتاج المرأة لتحليله في حال حدوث خلل في عملية الحمل (تأخر الحمل)، والنسبة الطبيعية لهذا الهرمون لدى الإناث في النصف الثاني من الدورة الشهرية هي 8-80 نانو مول/لتر.
  • هرمون الأستروجين: هو الهرمون الذي يحدّد صفات الأنوثة ومهم في تحضير الرحم للحمل، وتحتاج المرأة لتحليله عند وجود خلل في صفات الأنوثة لديها أو في حال عدم حدوث حمل، والنسبة الطبيعية له عند الإناث في النصف الثاني من الدورة الشهرية هي 270-620 بيكرو مول/ لتر.
  • هرمون التستوستيرون: هو هرمون ذكري، مسؤول عن وجود الصفات الذكورية لدى الرجل وإنتاج الحيوانات المنوية لديه، ويحتاج الرجل إلى فحص هذا الهرمون عند وجود رغبة جنسية ضعيفة لديه بالإضافة إلى عدم مقدرته على الإنجاب، والنسبة الطبيعية له من سن الـ 20 إلى الـ 60 هي 270 - 1080 نانوغرام/ ديسيلتر.


طرق تحليل الهرمونات

يتمّ اللجوء لتحليل الهرمونات عند الشكّ بوجود خلل في مستويات تلك الهرمونات في جسم الإنسان نتيجةً لحدوث مجموعة من الأعراض تختلف باختلاف نوع الهرمون وتأثيره على الجسم، ويتمّ تحليل الهرمونات بطرق مختلفة نذكر منها ما يلي:

  • طريقة الإنزيمات، وذلك من خلال تحليل نسبة الإنزيمات في الدم فعند زيادتها أو نقصانها في جسم الإنسان يعني وجود خلل في عمل الهرمونات.
  • طريقة قياس الفلورسنت، وهي عبارة عن تقنية تعمل على فحص الجسيمات المجهرية، من خلال جهاز كشف إلكتروني، ويستخدم كذلك في تشخيص العديد من الأمراض وتحليل الهرمونات ونسبتها.
  • طريقة النظائر المشعة: وهي عبارة عن مجموعة من العناصر المشعة، والتي يمكن استخدامها لتحليل مستوى الهرمونات بالدم من خلال اقتفاء سير التفاعلات الكيميائية ودراسة تحركها.


أعراض وجود خلل في الهرمونات

  • حدوث خلل واضح في الوزن، من خلال الزيادة بالوزن بشكل غير طبيعي ومفاجئ، بالإضافة إلى التسبّب بالشراهة.
  • الإحساس الدائم بالتعب وعدم الراحة.
  • عدم المقدرة على النوم بشكل طبيعي ومريح.
  • إفراز العرق بشكل كبير.
  • الشعور بالحزن والتوتر دون سبب واضح.
  • عدم الرغبة بقيام علاقة جنسية مع الطرف الآخر بشكل دائم.
  • مواجهة مشاكل مفاجئة للبشرة والشعر.


علاج مشاكل الهرمونات

  • القيام بتحليل الهرمونات، واتّخاذ العلاجات الطبية اللازمة.
  • عدم إهمال الجسد من خلال تناول الطعام باعتدال، وممارسة الرياضة بانتظام.
  • عدم التعرض لملوثات البيئة وسمومها.
  • اتّخاذ قسط من الراحة يومياً وعدم إرهاق الجسد.