تحليل دهون الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٥ فبراير ٢٠١٩
تحليل دهون الدم

تحليل دهون الدم

تُعتبر دهون الدم جزءاً من المكونات الأساسية في جسم الإنسان، وتكمن أهميتها في الدخول في تركيب الخلايا، بالإضافة إلى استخدام الجسم لها كمصدر للطاقة، ولكن تجب المحافظة على هذه الدهون ضمن الحدود الطبيعية المقبولة، ولهذا يُعدّ تحليل دهون الدم أمراً مهمّاً للغاية للمحافظة على صحة الجسم ومراقبة سلامته، ويجدر بالذكر أنّ هذا التحليل يُجرى بأخذ عينة دم من المصاب باستخدام إبرة معقمة ونظيفة، وذلك بتعمّد سحب الدم من أوردة الذراع، وأمّا بالنسبة لدواعي إجراء هذا التحليل فهي كثيرة، منها كفحص روتيني للاطمئنان على الإنسان كل أربع إلى ستّ سنوات، وفي هذه الحالة يعتمد المختص إلى تحليل نسبة الكولسترول الكليّ (بالإنجليزية: Total Cholesterol) فقط، وفي حال كانت النتيجة خارج النطاق المطلوب، يطلب تحليل باقي دهون الدم.[١]


البروتين الدهني منخفض الكثافة

يُعرف البروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزية: Low Density Lipoprotein) بالكولسترول السيء، وذلك لأنّه يحمل الدهون من الدم وينقلها إلى مختلف خلايا الجسم، وإنّ ارتفاع معدلاته عن الحدود الطبيعية يدل على زيادة خطر المعاناة من أمراض القلب والأوعية الدموية، ويُنصح عادة بالانتظار لمدة شهرين بعد الحمل، أو الإصابة بالنوبة القلبية، أو الخضوع للجراحة، أو التعرض للعدوى أو الضربات قبل إجراء هذا الفحص للحصول على نتائج دقيقة، ويمكن تفسير نتائج هذا الفحص كما يأتي:[٢]

  • يُعتبر ضمن الحدود المقبولة إذا كانت نتيجة الفحص أقل من 70 مغ/دل للمصابين بأمراض القلب أو الأوعية الدموية أو المتلازمة الأيضية.
  • يُعتبر ضمن الحدود المقبولة إذا كانت نتيجته أقل من 100 مغ/دل للأشخاص الذين تتعدد لديهم عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يُعتبر ضمن الحدود المقبولة إذا كانت نتيجته أقل من 130 مغ/دل للأشخاص الذين تنخفض لديهم احتمالية المعاناة من أمراض القلب التاجية.


البروتين الدهني مرتفع الكثافة

يُطلق على البروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High Density Lipoprotein) مصطلح الكولسترول الجيد، وذلك لأنّه ينقل الكمية الزائدة من الكولسترول من خلايا الجسم إلى الكبد لتتم معالجتها هناك، وكلما ارتفعت نسبة هذا البروتين في الجسم دلّ ذلك على تناقص خطر المعاناة من أمراض القلب والأوعية الدموية، وإنّ القيمة التي تُستهدف في الغالب أن تكون نتيجة هذا الفحص أكثر من 40 مغ/دل.[٢]


الدهون الثلاثية

يُجرى فحص الدهون الثلاثية بعد صيام الشخص المعني 12 ساعة، ويُعدّ طبيعياً إذا كان دون 150 مغ/دل.[٢]


الكوليسترول الكلي

يُعد فحص الكوليسرول الكلي طبيعياً إذا كان 200 مغ/دل أو أقل، ويُعتبر مرتفعاً إذا كان أكثر من 240 مغ/دل، وما بين ذلك يُعدّ مؤشر خطر لحدوث الارتفاع الحقيقيّ.[٣]


المراجع

  1. "Lipid Panel", labtestsonline.org, Retrieved January 21, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Lipid Blood Tests", my.clevelandclinic.org, Retrieved January 21, 2019. Edited.
  3. "Cholesterol Testing and the Lipid Panel", www.webmd.com, Retrieved January 21, 2019. Edited.