تخفيف الام الدورة الشهرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
تخفيف الام الدورة الشهرية

آلام الدورة الشهرية

عادة ما تشكو النساء من آلام قبل حدوث الدورة الشهرية وأثناءها، وتُعرف هذه الآلام بعسر الطمث (بالإنجليزية: Dysmenorrhea)، وتختلف شدّة هذه الآلام بين النّساء؛ إذ تتراوح بين الخفيفة والمزعجة إلى الشديدة والخطيرة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الشعور بتقلّصات الدّورة الشهرية يبدأ بعد حدوث الإباضة (بالإنجليزية: Ovulation) وهي العملية التي تتمثل بإطلاق المبيض للبويضة وانتقالها إلى قناة فالوب، وقد يبدأ الشعور بالألم من يوم إلى يومين قبل الطمث ويستمر لفترة تتراوح بين يومين إلى أربعة أيام، وغالباً ما تشعر المرأة بالألم أسفل البطن وأسفل الظهر. في الحقيقة هناك نوعان لعسر الطمث، أوليّ وثانويّ، أمّا الأوليّ فيُعرف بالألم المُرتبط بنزول دم الحيض فقط، أمّا الثانويّ فهو الألم الذي يحدث نتيجة المعاناة من بعض المشاكل الصحية ذات العلاقة بالدورة الشهرية، مثل الانتباذ البطاني الرحميّ، وألياف الرحم، ومرض التهاب الحوض.[١]


تخفيف آلام الدورة الشهرية

هناك العديد من الطرق التي يُمكن اللجوء إليها لتقليل الشعور بآلام الدورة الشهرية، ويُمكن بيان أهمّها فيما يلي:[٢][٣][٤]

  • استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)، إذ تُعتبر هذه المُسكّنات الخيار الأوّل لتخفيف آلام الدورة الشهرية والنزيف الغزير، ويمكن لهذه الأدوية أن تساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية عن طريق تقليل إنتاج الجسم للمركبات المعروفة بالبروستاغلاندين (بالإنجليزية: Prostaglandin)، ومن الأمثلة على الأدوية التابعة لهذه المجموعة الدوائية: النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen) والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • تطبيق الحرارة: يُمكن تخفيف ألم الدورة الشهرية من خلال تطبيق الحرارة على البطن وأسفل الظهر، وذلك باستخدام زجاجة ماء ساخنة، أو قربة ماء ساخن، أو أخذ حمام دافئ، أو استخدم منشفة ساخنة. وبحسب الدراسات التي تمّ إجراؤها فإنّ تطبيق الحرارة بما يُقارب 40 درجة مئوية قد يُعادل فعالية الآيبوبروفين في تخفيف ألم الدورة الشهرية لدى بعض النساء.
  • تناول بعض الأعشاب: هناك العديد من النباتات العشبية التي قد تُقلل انقباضات العضلات والانتفاخ الذي يُرافق آلآلم الدورة الشهرية، وذلك نظراً لامتلاكها مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للتشنّجات، ومن الأمثلة على هذه الأعشاب ما يلي:
    • بذور الشمّر: (Fennel seeds)، ويُنصح بتناول هذه البذور بما يُعادل 30 ملغم أربع مرات في اليوم الواحد لمدة ثلاثة أيام، وذلك مع بدء الدورة الشهرية.
    • القرفة: يُنصح بتناول ما مقداره 420 ملغم من كبسولات القرفة مرتين في اليوم الواحد خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية.
    • الزنجبيل: إذ يُساعد شاي الزنجبيل على تخفيف آلام الدورة الشهرية، ويمكن تحضير شاي الزنجبيل عن طريق وضع قطعة صغيرة منه في كوب من الماء الساخن.
    • لحاء الصنوبر: (بالإنجليزية: Pycnogenol)، إنّ تناول ما مقداره 60 ملغم يومياً من لحاء الصنوبر خلال الدورة الشهرية يقلل من الألم الذي تُسبّبه.
    • لحاءُ المَعص: (بالإنجليزية: Cramp bark)، والذي يُستخدم عن طريق إضافة ملعقتين صغيرتين منه إلى كوب من الماء، ثمّ ترك المزيج على نار هادئة لربع ساعة، ليُشرب ثلاث مرات في اليوم الواحد. وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام أي نوع من هذه النباتات العشبية خاصة إذا كان الشخص يُعاني من مرض مُعين أو يستخدم أدوية مُعينة.
  • التّدليك بالزيوت العطرية: قد يُساهم تدليك الجسم بالزيوت الطبيعية خاصّة أسفل البطن في تخفيف ألم الدورة الشهرية، ومن أبرز الزيوت العطرية المُستخدمة في هذه الحالة: زيت الخزامى (بالإنجليزية: Lavender)، وزيت نبات الميرمية (بالإنجليزية: Clary sage)، والبردقوش (بالإنجليزية: Marjoram).
  • شرب الماء: يُساهم شرب الماء في الحدّ من احتفاظ الجسم بالماء وبالتالي تجنّب الانتفاخ المؤلم. ويُنصح بشرب الماء الساخن أو الدافئ لتقليل ألم الدورة الشهرية إذ إنّه قادر على تحسين تدفق الدم والمساعدة على استرخاء العضلات.
  • تقنية الوخز بالإبر: (بالإنجليزية: Acupuncture)، تُعتبر هذه التّقنية فعّالة في تخفيف ألم الدورة الشهرية نظراً لقدرتها في المساعدة على استرخاء الجهاز العصبيّ، مما يزيد تدفّق الدم إلى الأعضاء الداخلية. وتجدر الإشارة إلى أنّ تقنية الوخز بالإبر قد تُعطي مفعولاً مضاداً للالتهابات.
  • تحسين النّظام الغذائي: بيّنت الدّراسات أنّ تقليل تناول الدهون يحدّ من حدوث الالتهاب في الجسم، ولذلك يُنصح بالاستعاضة عن الأطعمة الغنية بالدّهون المُشبعة بأطعمة تحتوي على دهون غير مُشبعة، ويُفضل اختيار مشتقات الألبان قليلة أو خالية الدسم عند الرغبة بتناولها، بالإضافة إلى الامتناع عن شرب الكحول، هذا ويُنصح بالإكثار من الخضروات المتناولة، وتجنب الأطعمة المالحة، والمشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال الدورة الشهرية.
  • تناول المكمّلات الغذائية: تُعتبر المُكمّلات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك، أو فيتامين ب1، أو كليهما من الخيارات الفعالة المستخدمة في علاج ألم الدورة الشهرية.


عوامل خطر آلام الدورة الشهرية

هناك العديد من العوامل التي تزيد احتمالية الشعور بالآلام الناتجة عن تقلّصات الدورة الشهرية، نذكر منها ما يلي:[٥]

  • العمر؛ إذ يزداد الشعور بآلام الدورة الشهرية في حال كانت المرأة دون الثلاثين من العمر.
  • بلوغ الفتاة في عمر مُبكر؛ أي قبل الحادية عشر من العمر.
  • المعاناة من غزارة الطمث (بالإنجليزية: Menorrhagia).
  • المعاناة من المشكلة الصحية المعروفة بالنّزيف الرحمي أو الاستحاضة (بالإنجليزية: Metrorrhagia).
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بعسر الطمث.
  • التّدخين.


فيديو ما هو علاج مغص الدورة الشهرية

كيف يمكن التخفيف من آلام الدورة الشهرية؟ يمكنك معرفة ذلك من خلال مشاهدة الفيديو.


المراجع

  1. "What's to know about menstrual cramps?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  2. "10 Ways to Relieve Period Cramps", www.everydayhealth.com, Retrieved 11-7-2018.
  3. "Home Remedies to Relieve Menstrual Pain", www.healthline.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  4. "10 Ways to Relieve Period Cramps", www.healthywomen.org, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  5. "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-7-2018. Edited.