تربية الحمام

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
تربية الحمام

مَسكن الحمام

يمكن إنشاء مبنى جديد لاستخدامه كبيت لطيور الحمام، أو يمكن استخدام أي مبنى قديم في حال توفره كالحظائر وغيرها، ويُفضل أن يبلغ حجم المكان الذي يوضع فيه الحمام سبعة وعشرين متراً مكعباً، بحيث تتوفر مساحة كافية لكل زوج من الحمام، كما يُوصى بتخصيص منطقة في أعلى مسكن الحمام يتم وضع فِراخ الحمام فيها، ومن الأمور المهمة التي لا بد من توافرها في مسكن الحمام هو أن تكون جافة وبعيدة عن الرطوبة التي قد تُسبب الأمراض المختلفة لهذه الطيور، بالإضافة إلى توفير الأمان والحماية اللازمة في المسكن؛ بحيث يكون بعيداً عن وصول الحيوانات المفترسة إليه كالكلاب أو الجرذان، وتجدر الإشارة إلى أن الحمام يمكن أن يتحمل درجات حرارة عالية.[١]


تغذية الحمام

يُفضل تغذية الحمام ببعض الأطعمة المُصنَّعة خصيصاً لهذا النوع من الطيور، إلا أن الاعتماد على ذلك وحده دون التنويع في مصادر التغذية المختلفة يمكن أن يُلحق بعض الأضرار الصحية بالحمام كنقص الكالسيوم، لذا فإنه يُوصى بتقديم أنواع مختلفة من الخضروات والفواكه الطازجة، من خلال فرمها وتقديمها بشكل يومي لطيور الحمام، ويُعتبر التفاح، والشمام، واللفت، والسبانخ، وحتى العنب البري، والجزر، والقرنبيط أمثلة جيدة على بعض من أصناف الخضروات والفواكه التي يُمكن تقديمها للحمام، ولا تقتصر تغذية الحمام على هذه الأنواع، بل يمكن تقديم بعض من فتات الخبر والأرز المطبوخ.[٢]


توفير المياه للحمام

يجب الحرص على توفير مياه الشرب الطازجة والنظيفة اللازمة لطيور الحمام على مدار الوقت، إذ يمكن استخدام أحواض من الماء تحتوي على سدّادات ليتأكد مُربي الحمام أن هذه الطيور تحصل على ما يكفيها من الماء كل يوم، كما يُوصى بوضع أحواض المياه بالقرب من الأماكن التي تحتوي على طعام الحمام، وأخيراً لا بد من تنظيف هذه الأحواض المائية باستمرار لتجنُّب حدوث أي أمراض قد تلحق بهذه الطيور.[٣]


المراجع

  1. Dr. Jacquie Jacob (5-5-2015), "Raising Pigeons"، articles.extension.org, Retrieved 2-2-2018. Edited.
  2. Jane Meggitt, "How to Take Care of a Pigeon"، www.cuteness.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  3. Januaris Saint Fores (7-6-2017), "How to Raise Pigeons for Meat or as a Pet"، pethelpful.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.