تربية الخراف

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ٤ مارس ٢٠١٩
تربية الخراف

تحديد نوع الأغنام المراد تربيتها

قبل البدء بإنشاء الحظيرة الخاصة بالأغنام وجلب الاحتياجات الخاصة لها، لا بد من اختيار السلالة المراد تربيتها، وذلك يتحدد تبعاً للغرض من تربية الأغنام، سواءً أكان ذلك من أجل اللحوم أو الصوف أو الحليب، أو ربما للاستفادة منها في جز العشب، ومن العوامل المهمة أيضاً في اختيار السلالة المناسبة هو المناخ المحلي في المنطقة المراد تربية الأغنام فيها، ويمكن في هذه الحالة سؤال المزارعين المحليين عن الأنواع التي يجلبونها عادة لتربيتها في المنطقة، ومن أشهر سلالات الأغنام المعروفة:[١]

  • سلالات الأغنام المشهورة باللحم والصوف:
    • الكوريدال (بالإنجليزية: Corriedale).
    • دورست (بالإنجليزية: Dorset).
    • بوليباي (بالإنجليزية: Polypay).
    • تونسي (بالإنجليزية: Tunis).
    • كولومبي (بالإنجليزية: Columbia).
    • روماني (بالإنجليزية: Romney).
  • سلالات الأغنام المشهورة بلحومها:
    • الهامبشير (بالإنجليزية: Hampshire).
    • كاتادين (بالإنجليزية: Katahdin).
    • سوفولك (بالإنجليزية: Suffolk).
  • سلالات الأغنام المشهورة بإنتاجها للحليب:
    • الإيست فريزيان (بالإنجليزية: East Friesian).
    • لاكون (بالإنجليزية: Lacaune).
    • العواسي (بالإنجليزية: Awassi).


توفير المأوى المناسب للأغنام

عند تجهيز الحظيرة الخاصة بالأغنام يجب الأخذ بعين الاعتبار توفير مأوى مناسب لهم على مدار السنة يقيهم الشمس والحر، والرياح والمطر، ومن بعض الأمور التي يُنصح بتوفيرها ومراعاتها عند تجهيز الحظيرة وتربية الأغنام ما يأتي:[٢]

  • تجهيز الفراش الخاص للأغنام والذي عادة ما يكون من القش، ويُفضل أن يكون الملجأ مكوناً من طبقات سميكة من التبن في فصل الشتاء وذلك لمنحهم مأوىً دافئاً ونظيفاً، ويجب الابتعاد عن نشارة الخشب كمادة يُصنع منها مأوى الأغنام لأن ذلك كفيل بإتلاف الصوف الخاص بها.
  • الحفاظ على تدفق الهواء في الحظيرة عن طريق تركيب مروحة أو ترك الأبواب مفتوحة، ويجب الحفاظ على تدفق الهواء دائماً سواء كان ذلك في الصيف الحار أو حتى في الشتاء، إذ إن ذلك يساعد على بقاء الأغنام باردة وسيساهم بشكل كبير في إبقاء الذباب بعيداً عنها.
  • إقامة سياج للحظيرة، ويفضل ألا يقل طول السياج عن متر ونصف المتر، وذلك لإبقاء الحيوانات المفترسة بعيدة عن الأغنام، ويمكن اللجوء إلى السياج الكهربائي أحياناً حتى وإن كان السياج طويلاً، فبعض الحيوانات المفترسة قد تلجأ للحفر أسفل السياج ومهاجمة الأغنام.


توفير الغذاء المناسب للأغنام

تُعرف الأغنام على أنها حيوانات مجترّة تعتمد في غذائها على النباتات بشكل أساسي، وقد يقتصر غذاء الأغنام على الأعلاف فقط، فهي تستطيع أن تحصل على معظم المواد الغذائية التي تحتاجها من المراعي والتبن بدرجة أكبر من باقي الحيوانات؛ من خلال أكلها للنافع منها وتجاوزها للضار من هذه المراعي، ولا بد من توفير بعض المكملات الغذائية والأعلاف المركزة للأغنام في بعض الظروف، كأثناء حملها، أو للنعاج المرضعة، وقد تبدو منتجات الألبان مناسبة للأغنام المرضعة.[٣][١]

يمكن أيضاً توفير المكملات التي تحتوي على خليط من الأملاح والمعادن، ويجدر الإشارة هنا إلى أهمية ملاحظة نسبة عنصر النحاس في هذه المكملات، فالمكملات الغذائية التي تُستخدم لجميع المواشي قد لا تناسب الأغنام، وذلك لأن نسبة النحاس فيها والذي قد لا يكون ساماً لبعضها قد يغدو ساماً للأغنام.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Lauren Arcuri (6-12-2018), "Raising Sheep on a Small Farm"، www.thespruce.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  2. "How to Care for Sheep", www.wikihow.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Are You Thinking of Raising Sheep?", extension.umaine.edu, Retrieved 27-2-2019. Edited.