طرق تربية الأغنام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٨
طرق تربية الأغنام

اختيار السلالة

يُفضّل قبل البدء بمشروع تربية الأغنام أن يتم اختيار سلالة الأغنام الصحيحة، وذلك من خلال معرفة سبب تربيتها أو الغرض منها، إمّا للحوم، أو للصوف، أو للحليب والجبن، كما يجب النظر إلى المناخ المحلي الذي يتلاءم الأغنام، لذلك يجب استشارة مربّي الأغنام في ذات المنطقة، ومن الأمثلة على سلالات الأغنام الأكثر شيوعاً ما يأتي:[١]

  • الأغنام مزدوجة الغرض للحم والصوف، مثل:
    • كوريدال: (بالإنجليزية: Corriedale)، تمتلك الأنواع الكبيرة منها لحوماً وفيرة وصوفاً لامعاً.
    • دورست: (بالإنجليزية: Dorset)، ذات حجم متوسط، وتمتلك صوفاً أبيض وكثيفاً.
    • بوليباي: (بالإنجليزية: Polypay)، أي الحملان التي تنتج بشكل متكرر وتنمو بسرعة.
  • أغنام اللحوم فقط، مثل:
    • هامبشير: (بالإنجليزية: Hampshire)، وهي نوع من أكبر السلالات.
    • كاتادين: (بالإنجليزية: Katahdin)، تحتاج إلى نفقة منخفضة جداً.
    • سوفولك: (بالإنجليزية: Suffolk)، وهي من السلالات الأكثر شعبية في الولايات المتحدة.
  • أغنام الألبان، مثل:
    • الايست فريزيان: (بالإنجليزية: East Friesian)، وهي منتج جيد للألبان، ولكن يصعب تربيتها.
    • لاكون: (بالإنجليزية: Lacaune)، وهي منتجة جيدة للجبن.
    • العواسي أو النعيمي: (بالإنجليزية: Awassi)، وهي سلالة تُربّى بسهولة، وتمتلك صوفاً أشعث.


تغذية الأغنام

تعتبر الأغنام من محبي العلف، ويمكنها الحصول على طعامها من المراعي والتبن، حيث إنّها تأكل الأعشاب المفيدة وتتخطّى معظم الأعشاب الضارة، كما يجب تزويدها بالعلف في أوقات معينة مع الحبوب أو غيرها من الأعلاف المركّزة التي تلبّي الاحتياجات الغذائية، وخاصةً للنعاج في مراحل الإرضاع والحمل، وتعتبر معظم أغذية الألبان مغذية للنعاج المرضعات.[٢]


توصي جامعة مينيسوتا بتزويد الأغنام بمزيج جيد من الحبوب التكميلية بمقدار 22.6 كجم من الذرة المقشرة، و9 كجم من الشوفان، و9 كجم من نخالة القمح، و4.5 كجم من بذور الكتان، كما أنّها تتطلب بروتيناً أكثر من حيوانات الرعي الأخرى، وبما أنّ أعشاب المراعي غير وفيرة بكمية كافية من البروتين فإنّ مكملات الحبوب توفّر العناصر الغذائية الضرورية لنموها، والتي قد تحتوي على الفيتامينات والمكونات المعدنية اللازمة، وبما أنّ الأغنام تحتاج إلى الملح لمنع الانتفاخ، فإنّه يمكن تقديمه على شكل حبيبات، مع عدم استخدام الكتل.[١]


إنشاء حظيرة الأغنام

يجب تصميم مرافق للأغنام تتناسب مع حجم القطيع والمناخ، مع الأخذ بعين الاعتبار حدوث الحمل خلال السنة، وترك مساحة في الحظيرة لتخزين الأعلاف واللوازم الخاصة بالأغنام، كما أنّه يجب تخصيص مكان لإيواء الحيوانات المريضة أو التي ولدت حديثاً.[٣]


الاعتناء بصحة الأغنام

يجب الاعتناء بصحة الأغنام لمنع تفشّي الأمراض بها، ويمكن ذلك من خلال الاستعانة بطبيب بيطري خبير قبل البدء بتربية الأغنام، كما يجب على المالك توفير بيئة آمنة لها من خلال الانتباه للصرف الصحي الجيد، والحفاظ على صحّة الفراش والطعام والماء، وإبعاد المبيدات الحشرية والأدوية الضارة عنها، بالإضافة إلى أنّه يجب توفير نظام غذائي صحي لضمان صحة الأغنام.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب LAUREN ARCURI (13-4-2018), "Raising Sheep on a Small Farm: the Basics"، www.thespruce.com, Retrieved 18-4-2018. Edited.
  2. "Are You Thinking of Raising Sheep?", www.extension.umaine.edu, Retrieved 18-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Betsy Wieland and Nora Nolden, "Getting started with sheep"، www.extension.umn.edu, Retrieved 18-4-2018. Edited.