تربية الطفل في عمر السنة

تربية الطفل في عمر السنة

تربية الطفل في عمر السنة

يُوجد عدد من النصائح المُفيدة لتربية الطفل في عمر سنة، ومن أهمها ما يأتي:[١]

  • إعطاء الطفل أشياء لوضعها داخل صناديق وإخراجها لتنمية مهارات التنسيق بين العين واليد.
  • طرح أسئلة بسيطة على الطفل والرد عليه عند ما يُحاول التحدث.
  • التحدث باستمرار مع الطفل بالأخص حول الحقائق المختلفة مثل الطبيعة والبيئة.
  • مراقبة الأُمور التي يفعلها الطفل والحديث عنها معه، مثل رؤية الطفل يملأ صندوقاً وقول: أنت تملأ الصندوق، تُسعد هذه الممارسة الطفل وتدفعه إلى أنّ يُطلع والديه على ما تعلم من أُمور، كما تُكسبه احترام الذات.
  • اللعب المستمر مع الطفل وتحويّل الأسئلة البسيطة إلى ألعاب، مثل سؤال الطفل: أين إصبع قدمك؟ أو أين العصفور؟


نمو الطفل في عمر سنة

يُمكن تلخيص مراحل نمو الطفل خلال عمر سنة كلآتي:[٢]

  • 3-0 أشهر:
    • يبدأ في الابتسام وتتبع الأشياء بصرياً.
    • يبدأ باللعب واكتشاف يديه وقدميه.
    • يبكي على كل شيء، لكنه يهدأ ويرتاح عندما يُحمل ويُواسى.
    • يمكنه رفع رأسه عندما يكون مستلقياً على بطنه.
    • يبدأ بإصدار بعض الأصوات.
  • 6-4 شهور:
    • يُقلِّد الأصوات التي يسمعها.
    • يمكنه الجلوس على الأريكة أو الكرسي عند إسناده.
    • يبدأ بالتدحرج والقفز.
    • يمكنه إدراك الأشياء ولمسها بيديه، ويحب أنّ يضعها في فمه.
  • 12-7 أشهر:
    • يستجيب لأغاني الأطفال.
    • يلعب عدد من الألعاب مثل الغميضة، ويعرف اسمه، ويكرر الكلمات التي تُكرر أمامه.
    • يستطيع الجلوس بمفرده.
    • يكون قادراً على الوقوف بمفرده واتخاذ خطوات معدودة ومترددة.[٣]
    • يتضاعف وزنه ما يُقارب ثلاثة أضعاف منذ ولادته حتى بلوغه السنة، كما ينمو في الشهر الثاني عشر بنسبة 50% أيّ ما يُقارب 23-28 سم، ويبلغ حجم الدماغ حوالي 60%.[٣]
    • يتناول الطعام بيديه، ويُحاول لبس ملابسه، وتقليب صفحات الكتب.[٣]
    • يُصبح إمّا زاحفاً بارعاً، أو أنّه يخطو مستنداً إلى قطع الأثاث، أو يمشي جيداً دون داعم أو ساند؛ ويُمكن تشجيع الطفل على المشي من خلال السماح له بالتنقل داخل المنزل دون مساعدة، وعدم حمله، وترتيب الأثاث بشكل يُسهل عملية الإمساك به والتحرك من مكان لآخر.[٤]
    • يُمكن له حمل الأشياء الصغير مثل الإمساك بحبة الزبيب بين إصبعي السبابة والإبهام، كما يُمكنه استخدام بعض الأدوات بالشكل الصحيح مثل المعلقة وفرشاة الشعر.[٣][٤]


نمط نوم الطفل في عمر سنة

تتغير أنماط نوم الطفل خلال عمر السنة ولكن يبقى بحاجة إلى ما متوسطه 11 ساعة و15 دقيقة من النوم المتواصل ليلاً، ولكن عندما يبلغ 15-18 شهراً يبدأ الطفل في التخلي عن قيلولة الصباح وأخذ قيلولة واحدة فقط في منتصف النهار لما يُقارب 2 ساعة و15دقيقة، يُمكن أنّ تكون هذه الفترة صعبة بعض الشيء وذلك لأن قيلولة واحدة يمكن أنّ تكون غير كافية وقيلولتين ستكون أكثر من اللازم فالنتيجة طفل مُتعب غير قادر على النوم جيداً في الليل.[٤]


يُمكن معرفة ما إذا كان الطفل مُستعداً لتغيير نمط نومه عندما تصل ساعات نومه ليلاً إلى 10-11 ساعة، ويقضي وقت أطول دون نوم أثناء النهار فبمجرد ظهور النمط لأسبوعين يمكن الانتقال إلى قيلولة واحدة مع إمكانية أخذ قيلولة أُخرى في بعض الأوقات بحيث لا تتجاوز القيلولة الواحدة مدة 45 دقيقة،[٤] فعندما يبلغ الطفل العام الأول يجب أنّ ينام أقل نهاراً ولوقت أطول ليلاً.[٣]


يحدث الهلع الليلي لنسبة تصل إلى 5% من الأطفال وعادةّ ما يُكتشف في عمر 15 شهراً إذ يُمكن أنّ يكون تجربة مُخيفة للآباء والأطفال حيث يصرخ الطفل ويبدو عليه القلق والخوف، ويمكن أنّ لا يتعرف على والديه، ويُمكن التعامل مع الهلع الليلي باتباع ما يأتي:[٤]

  • مراقبة الطفل دون التدخل فيه.
  • التأكد من أنّ الطفل آمن جسدياً أثناء الحدث.
  • جعل الطفل ينام مبكراً حتى لو كان ذلك قبل موعد نومه المعتاد ب 30 دقيقة فقط.
  • الاحتفاظ بسجل للنوم للتعرف على نمط نوم الطفل ونوبات هلعه.
  • إيقاظ الطفل قبل 15 دقيقة من الوقت الذي يُعاني فيه من النوبة، لكن لا يجب جعله ينهض ويستيقظ تماماً بل يجب أنّ يكون يقظ بشكل خفيف أيّ إلى مرحلة الغمغمة في الكلام والتدحرج في السرير.
  • تكرار ما ذُكر سابقاً لمدة 7 أو 10 ليالٍ متتالية.


صحة الطفل في عمر سنة

يتناقش الآباء مع الطبيب خلال المواعيد الطبية للاطمئنان على صحة الطفل في عمر السنة حول العديد من الأمور، ويُجري الطبيب في هذه الزيارة عدةّ فحوصات كلآتي:[٤]

  • يُوّزن الطفل ويأخذ قياسه للتأكد من أنّ النمو بالمعدل الطبيعي.
  • يتحدث حول المطاعيم مثل جدري الماء، والمستدمية النزلية، والمكورات الرئوية، والجرعة الثالثة من لقاح شلل الأطفال، ولقاح الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية، والتهاب الكبد.
  • يستفسر عن مدة نوم الطفل ليلاً ومدة القيلولة نهاراً.
  • يستفسر عن أنواع الأطعمة الصلبة التي يأكلها الطفل.
  • يستفسر عن تواصل الطفل بالعين واستجابته للأشياء من حوله.
  • يُجري فحوصات لحاستي النظر والسمع.
  • يستفسر عن ما إذا كان الطفل يُقلّد بعض الأصوات أو ينطق كلمات بسيطة.
  • يُحدد موعد لزيارة طبيب الأسنان، حيث تُوصي الأكاديمية المريكية لطب أسنان وغيرها من الجمعيات الصحية بضرورة زيارة طبيب الأسنان في عمر السنة.


يُمكن عند عمر السنة البدء بعملية فطام الطفل؛ أيّ التحول من حليب الأم أو الاصطناعي إلى حليب البقر، ولكن من الضروري استخدام حليب كامل الدسم؛ وذلك لحاجة الطفل إلى دهون إضافية لصحة عقله ونموه إذ إنّه لا يجب الانتقال إلى الحليب خالي أو قليل الدسم إلّا بعد السنة الثانية أو بتوصية من طبيب الأطفال.[٣]


تعزيز نمو دماغ الطفل في عمر سنة

تُساعد بعض الأنشطة والألعاب على بناء لغة الطفل، وحواسه، وإدراكه، ومن هذه الأنشطة ما يأتي:[٥]

  • 3-0 أشهر:
    • تسمية الأشياء باستمرار مثل: انظر هنالك قطتان، تلك ثلاجة، سوف يُساعد ذلك الطفل على التعود على إيقاع الصوت والربط بين الكلمات والأشياء.
    • الغناء للطفل أثناء تغيير ملابسه ووقت هز الطفل للنوم؛ حيث إنّ ذلك يُعزز التواصل بالعين.
  • 3- 6 شهور:
    • رفع الطفل للأعلى قليلاً ثم أعلى وهكذا ثم إنزاله إلى الأسفل وتقبيله.
    • وضع ألعاب بعيدة عن متناول يدّ الطفل وتشجيعه على الحصول على لعبة ما، يُساعد ذلك الطفل على التنسيق بين استخدامه ليديه وعينيه ويَحثُّه على الحركة.
  • 6- 9 شهور:
    • لعب لعبة الغميضة، إذ تُساعد هذه اللعبة على أنّ يفهم أنّ الأشياء التي لا يُمكن رؤيتها لا تزال موجودة.
    • وضع الوسائد على الأرض وتشجيع الطفل على الصعود والنزول وحثه على الحركة.
    • تقليد ما يفعله الطفل لما له من تأثير قوي على بناء شخصيته.
  • 9- 12 شهراً:
    • اللعب بالماء وإضافة الأكواب البلاستيكية مع ألعاب الطفل المائية وتجريب صبّ المياه ورشه وتكوين الأمواج.
    • تكرار الأصوات التي يُصدر الطفل في هذا العمر على مسمعه حتى لو كانت غير مفهومة، يُمكن أنً يُساعد ذلك الطفل على التكلم.
    • جعل قراءة الكتب جزء من روتين الطفل لما لها من تأثير على بناء لغة الطفل وازدياد المفردات اللغوية لديه وتنمية قدراته وحواسه.


سلامة الطفل في عمر سنة

تزداد حركة الطفل في عمر السنة لذا يجب مراقبته عن كثب، وفيما يأتي بعض النصائح للمحافظة على سلامته:[٦]

  • عدم ترك الطفل بالقرب من الماء مثل أحواض السباحة.
  • وضع سياج عند السلالم وإغلاق الأبواب في الأماكن الخطرة.
  • إغلاق جميع المنافذ الكهربائية.
  • الاحتفاظ بأجهزة المطبخ، والمكوى، والسخان بعيداً عن متناول الطفل.
  • الاحتفاظ بالأدوات الحادة في مكان آمن.
  • رفع الأدوية والمنظفات بعيداً عن متناول الطفل.
  • عدم ترك الطفل في المركبة وحيداً.


الخوف من فراق الوالدين

يُعتبر الخوف من فراق الوالدين في العمر ما بين 8-14 شهراً أمراً عادياً؛ حيث إنّه وفقاً لدكتورة جيسيكا يونغ، عالمة الأبحاث في مركز تطوير التعليم في مدينة نيوتن، فإنّه يُمكن أنّ يختلف توقيت وشدّة الخوف من الفراق من طفل إلى آخر، فالقلق من مغادرة الأم أمر طبيعي ويُمكن طلب مساعدة أثناء فترات الانفصال من مركز رعاية خاصة للأطفال واتباع روتين وداع مع الحفاظ على عدم زيادة فترة بُعد الطفل عن والديه لكي لا يزيد ذلك من قلق الطفل.[٤]


يجب على الوالدين عدم محاولة الابتعاد عن الطفل والمغادرة أثناء انشغاله باللعب أو القيام بنشاط ما دون وداعه إذ توضح الدكتورة أنّ ذلك يُمكن أنّ يُشعر الطفل بالقلق المفاجئ والخوف إنّ لم يودع والديه، لذا وداع الطفل هو الأنسب حتى لو كان ذلك يجعل الطفل يبكي فإنّ ذلك يبقى لمدة ثم سرعان ما سيتوقف عن ذلك.[٤]


تأثير قلة الرعاية على نمو الطفل

يحتاج الطفل إلى العناية والرعاية والدعم من قبل والديهم خاصة خلال السنوات الخمس الأولى من حياتهم، ولكن عندما لا يحصل الطفل على الرعاية اللازمة تبدأ المشاكل النفسية في الظهور والتطور مُستقبلاً، إذ أظهرت الدراسات أنّ الأطفال الذين تعرضوا لإهمال في سنواتهم الأولى تُلازمهم مشاكل عميقة وتؤثر على نموهم العاطفي ومهاراتهم الإجتماعية إضافةً إلى إمكانية إصابتهم بمشاكل سلوكية، وعدم تقديرهم للذات، والاكتئاب والمشاكل العقلية، والإدمان.[٧]


ما هي المعالم النمائية للطفل

تُسمى مهارات مُعينة مثل الخطوة الأولى للطفل، والابتسامة الأولى، والتلويح مودعاً المعالم النمائية عند الطفل، وهي الأشياء التي يتمكن الطفل من القيام بها في سن معين، وتتطور مع الوقت المعالم النمائية للعب، والتعلُّم، والتحدث، والسلوك، والتحرك، مثل: الزحف، أو المشي، أو القفز، حيث يتحول الطفل في عام واحد من مولود لا يقدر على القيام بأيّ شيء إلى طفل صغير مُستقل.[٣][٦]


فيديو الأطفال الخارقون

ستشاهد في هذا الفيديو معلومات قد لا تعرفها عن الأطفال:


المراجع

  1. "Parenting tips for the first two years of life", www.unicef.org, Retrieved 2021-4-28. Edited.
  2. "Ages & Stages Child Development", www.ccrcca.org, Retrieved 2021-4-28. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Baby Development: Your 1-Year-Old", www.webmd.com, Retrieved 2021-4-28. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Linda Diproperzio (2011-5-10), "The Year Ahead: Age 1"، www.parents.com, Retrieved 2021-4-28. Edited.
  5. "MAKING THE MOST OF YOUR BABY'S FIRST YEAR"، www.brighthorizons.com, Retrieved 2021-4-28. Edited.
  6. ^ أ ب "Toddlers (1-2 years of age)", www.cdc.gov,2021-2-22، Retrieved 2021-4-28. Edited.
  7. Jose A. Ramos Jr. (2018-9-25), " Why The First 5 Years of Child Development Are So Important"، www.all4kids.org, Retrieved 2021-4-28. Edited.
2425 مشاهدة
Top Down