تربية الغزلان

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
تربية الغزلان

تربية الغزلان

قبل اتخاذ قرار تربية الغزلان يجب معرفة أنّ معظم الدّول في العالم تحظر حجز الغزلان وحرمانها من بيئتها الطّبيعية باستثناء تلك التي تُستخدم في مراكز البحث والتّعليم، أو في مؤسسات إعادة التّأهيل، حيث تخضع جميع هذه المؤسسات للرقابة للتأكّد من حصول الغزلان على رعاية كافية، ومن توفّر جميع معايير السّلامة والصّحة، ومن الضّروري أيضاََ معرفة أنّ الغزلان بالرّغم من مظهرها اللّطيف إلا أنّها قد تصبح عدوانيّة عند البلوغ، خاصةً خلال موسم التّكاثر، وأنّ قرونها قد تسبب إصابات خطيرة، وفي بعض الأحيان قد تسبب هجمات الغزلان الوفاة، ويعتقد البعض أنّ هذه المصاعب لا تنطبق على تربية غزال حديث الولادة، ولكنّ الحقيقة أنّه من الممكن السّيطرة على الغزال وترويضه وهو صغير، ولكن هذا لا يجعل منه حيواناََ أليفاََ، ولا يضمن بقاء الغزال لطيفاََ عندما يكبر.[١]


العناية بالغزلان

عند اتخاذ قرار تربية الغزلان يجب على المربي أن يوفر لها مساحة واسعة مفتوحة لتتمكّن من التّجوّل بحرية، ويُفضّل زراعة الكثير من النّباتات لتكون مصدر غذاء للغزلان، والحرص على وضع أحواض الطّعام بعيداََ عن المنزل قدر الإمكان، حيث تحتاج الغزلان إلى تغذية جيدة لأن جهازها الهضمي يتصف بالحساسيّة، ويمكن تغذية الغزلان الصّغيرة على حليب الماعز، أو حليب الصّويا، أو حليب الأطفال، وعندما تكبر قليلاََ يمكن تغذيتها على الخضار، والفاكهة، والأعشاب، وأوراق الأشجار، والشّوفان، ويمكن الجمع بين النّظام الغذائي الطبّيعي للغزلان وبين الطّعام التكميلي الجاهز الذي يباع في متاجر الحيوانات الأليفة والذي يشمل مزيجاً من الشّوفان، وفول الصّويا، والبرسيم، ودبس السّكر، ومواد أخرى غنية بالفيتامينات والمعادن، ومن الأمور المهمة الواجب مراعاتها التدرّج في إضافة أصناف جديدة للنظام الغذائي للغزال، أي البدء بكميات قليلة وزيادتها تدريجياََ.[١]


حقائق عن الغزلان

فيما يأتي بعض الحقائق عن الغزلان:

  • يوجد 43 نوعاََ من الغزلان التي تعيش في جميع قارات العالم باستثناء أستراليا، والقارة القطبيّة الجنوبيّة.[٢]
  • يوجد قرون لذكور جميع أنواع الغزلان باستثناء غزال الماء الصّيني (بالإنجليزيّة: Chinese water deer) الذي لا يمتلك قروناً.[٢]
  • يختلف غزال الرّنة (بالإنجليزيّة: Reindeer) عن باقي أنواع الغزلان، فهو النّوع الوحيد الذي يمتلك كل من ذكوره وإناثه قروناً.[٢]
  • يُعدّ الموظ (بالإنجليزيّة: Moose) أكبر أنواع الغزلان إذ يصل ارتفاعه من الحافر إلى الكتفين إلى مترين، ويمكن أن يزن 820 كيلوغراماََ، أما أصغر أنواع الغزلان فهو غزال البودو الجنوبي (بالإنجليزيّة: Southern pudu) الذي لا يتجاوز طوله 36 سنتيمتراََ، ولا يزيد وزنه عن 9 كيلوغرامات عندما يكتمل نموه.[٣]
  • تلد أنثى الغزال ما بين 1-3 خُشَيش -اسم صغير الغزال- بعد فترة حمل تمتد ما بين 180 إلى 240 يوماََ اعتماداََ على نوع الحجم الذي تنتمي له؛ إذ تزداد فترة الحمل مع زيادة حجم الغزال، والعكس صحيح.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Janhvi Johorey (8-1-2017), "Deer as Pets: Guidelines and Tips"، www.animalwised.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Valerius Geist (24-1-2019), "deer"، www.britannica.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Alina Bradford (26-9-2017), "Facts About Deer"، www.livescience.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.
36 مشاهدة