تربية عصافير الزينة

تربية عصافير الزينة

كيفية اختيار عصافير الزينة لتربيتها 

ينصح باختيار الإناث من عمر عام وحتى أربعة أعوام، والذكور من عمر عشرة أشهر حتى ستة أشهر، مع مراعاة اختلاف عمر النضج الجنسي فى إناث عصافير الزينة حيث ينضج بعضها بشكل مبكر في عمر 7-8 أشهر، وبعضها متأخر في عمر 11-12 شهرًا وعادةً ما يتم التزاوج في فصل الربيع.[١]

مسكن عصافير الزينة

توجد العديد من الأمور المهمة، والمتعلقة بمسكن طيور الزينة، وهي كالآتي:


مكان القفص

يفضل وضع القفص في مكان تستطيع فيه الطيور رؤية أفراد العائلة والتفاعل معهم بشكل متكرر حيث تحب الطيور ذلك وتشعر بالملل والوحدة في غرفة فارغة وغير مستخدمة لكن تجنب وضعه في أماكن حيث الكثير من الضوضاء والأصوات فإن ذلك سيؤدي إلى إصابة الطائر بالقلق وقد يؤدي ذلك بدوره إلى مشاكل صحية لدى الطائر.[٢]

مواضيع قد تهمك


كما يفضل وضع القفص بجانب الحائط أو في زاوية الغرفة هو الأفضل بالنسبة للطائر، حيث أن وضع القفص بمنتصف الغرفة يسبب قلق وخوف الطائر لأنه ليس لديه مكان للاختباء من الخطر كما يجب تجنب وضع القفص بالقرب من النافذة لأن الحيوانات بالخارج ستجعل الطائر خائف، وأيضًا لتجنب التغير السريع بالحرارة.[٢]


وبالنسبة لارتفاع القفص فلا يكون مرتفعًا جدا أو منخفض جدًا، في مستوى الصدر سيكون مناسب. في حال كان القفص منخفض جدا سيشعر الطائر بالخوف، وأما إذا كان مرتفع جدا فسيشعر بالعزلة ولن يستطيع التفاعل مع الأشخاص كما يفضل تجنب وضع القفص بالقرب من التكييف أو من فتحة التدفئة لان التغيرات السريعة في درجة الحرارة غير صحية.[٢]


كما يفضل أيضًا تجنب وضع قفص عصافير الزينة في المطبخ بسبب الغازات التي قد تكون سامة.[٢]


القفص

يجب أن يكون القفص كبيرًا بما يكفي للسماح للطيور بالحركة. حيث أن الأقفاص الصغيرة للغاية تجعل الطيور متوترة، مما يؤدي غالبًا إلى مشاكل سلوكية. والحد الأدنى لحجم القفص هو مرة ونصف من طول جناحي الطائر من حيث العرض والعمق والارتفاع. تمنح هذه الأبعاد المساحة المناسبة للطائر لفرد جناحيه والتحرك دون الضرر بريش جناحه أو ذيله[٣]


يجب أن تكون الأقفاص متينة وذات قضبان لا تنثني، وتكون مزودة بأقفال آمنة وغير مطلية بمادة غير سامة أو الفولاذية والابتعاد عن الأقفاص الحديدية أو الخشبية أو التي تكون مصنوعة من مواد سامة مثل الرصاص والزنك.[٤]


كما يعد الحفاظ على نظافة بيئة الطائر أمرًا ضروريًا لصحته نظرًا لأن الطيور لديها أجهزة تنفسية حساسة للغاية، فالعفن والفطريات والبكتيريا وما إلى ذلك يمكن أن تكون ضارة للغاية حيث إن التهابات الجهاز التنفسي من الممكن أن تكون مميتة للطيور غالبًا ما تحتوي الأقفاص على مخلفات الطعام والفضلات والريش وتحتاج إلى إزالتها يوميًا.[٤]


تغذية عصافير الزينة

فيما يتعلق بجانب تربية العصافير بالمنزل من المهم التأكد من حصول الطائر على نظام غذائي متوازن وأيضًا التأكد من عدم حصوله على أغذية مضرة أو سامة هو بنفس القدر من الأهمية، معظم طيور الزينة هي من أكلة البذور لكن البذور وحدها غير كافية لتزويدها بالعناصر الغذائية اللازمة لذا يتم تحضير الأطعمة المصنعة الخاصة بالطيور بحيث تحتوي على النسب المناسبة واللازمة للطيور.[٥]


بالإضافة للبذور تحتاج الطيور إلى (اليود) و(فيتامين أ) و(الكالسيوم) لتجنب إصابتها بالكساح أما فيما يخص الأحماض الدهنية فيعتبر حمض اللينوليك أهم هذه الأحماض والذي يؤدي نقصانه من جسم الطائر إلى مشاكل جلدية وضعف في نمو الريش عند الطائر و للحفاظ على العظام والمخالب والمناقير. [٥]


للتأكد من أن الطائر يتلقى الغذاء المناسب والمتوازن تأكد من وجود كلمة "علف كامل" على عبوات الأغذية الخاصة بالطيور. بعض الطيور تنتقي الجزء الذي تحبه من الغذاء مما يؤدي إلى عدم حصوله على نظام غذائي متوازن على المربي أن يتفطن لذلك ويحرص على تناولها للغذاء بالكامل.[٥]


كما يمكن إطعام الطائر كميات قليلة من الخضروات والفواكه لكن دون مبالغة لأنها تعتبر مصدر إضافي للسعرات الحرارية، كذلك يجب توفير مياه شرب نظيفة للطيور بشكل دائم، فلابد من وضع أطباق نظيفة خاصة بالماء بالأفقاص وتغيير الماء كل يوم.[٥]


تكثير عصافير الزينة

بعض الخطوات التي تساعد على تسهيل عملية التكاثر:[٦]


  • قفص خاص لعملية التكاثر
قفص التكاثر هو بالأساس قفصان عاديان بينهما حاجز مما يسمح بالفصل بين الذكر والأنثى عند الضرورة، على أن يحتوي كل جزء من القفص على الطعام والماء ومنصات الوقوف وذلك لإبقاء الطيور في حالة راحة.


  • صندوق التكاثر

غالبية أقفاص التكاثر لها أبواب تسمح بربط صندوق التكاثر بالقفص مباشرة حيث أن هذا الصندوق الذي ستضع فيه الطيور بيضها.


  • حاضنة
وهنا يتم وضع البيض، وتوفر الحاضنة الحرارة اللازمة للبيض لكي يفقس بشكل صحيح لكن من الممكن ألا يكون هناك حاجة للحاضنة في حال قامت الأنثى (الأم) باحتضان بيضها.


  • المفقسة

عندما يفقس البيض وتخرج الصغار، فإنها تكون بحاجة للحرارة والرطوبة لتنمو بصحة جيدة وهو ما توفره المفقسة لها.


  • مقاييس خاصة للحرارة والرطوبة

وبما أن البيض يحتاج للدفء حتى يفقس بشكل سليم لذ لابد من توفير درجة الحرارة المناسبة للعصافير، لذا ستحتاج أيضًا إلى مقياس للرطوبة للتأكد من أن الهواء ليس جافًا.


  • إضاءة

بينما تحصل صغار الطيور على الحرارة التي تحتاجها من قبل والديها أو المفقسة تحتاج الطيور الأكبر سنًا إلى إضاءة كافية للبقاء بصحة جيدة.


  • ميزان

واحدة من أفضل الطرق لتتبع نمو الطيور هي قياس وزنها، إذ يوجد أجهزة قياس مصممة خصيصًا للطيور حتى يتمكن الطائر من الجلوس بشكل مريح في أثناء هذه العملية.


نصائح للعناية بعصافير الزينة وتدريبها

هناك بعض الأمورالمهمة والتي يفضل أخذها بالاعتبار عند تربية طيور الزينة:[٧]


  • الوجبة المثالية للطائر تتكون من 75-80% حبوب خاصة بالطيور ومن 15-20% خضروات وفواكه.
  • الحرارة المثالية للبيئة التي يتواجد فيها الطائر تتراوح من 20 - 25 درجة مئوية.
  • تعريض الطائر للشمس يوميًا للحصول على فيتامين (د) المفيد للعظام.
  • الاستحمام وذلك لأنه يعزز من صحة الجلد والريش.
  • ممارسة التمارين واللعب مع الطائر لما فيه من منفعة على صحته.

المراجع

  1. "تربية عصافير الزينة"، مصادر، اطّلع عليه بتاريخ 11/10/2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث "Putting Your Birdcage in the Right Place", Hertz, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  3. "Providing a Home for a Pet Bird", MSD Manual , Retrieved 11/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Shelters Housing Birds", Avian Welfare, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Indoor Birds - Feeding Tips", pfma, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  6. "A beginner’s guide to everything you need to breed birds", PawTracks, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  7. "How to care for your pet bird", UF Health, Retrieved 11/10/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1213 مشاهدة
Top Down