ترتيب القارات حسب المساحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ٦ فبراير ٢٠١٩

ترتيب القارّات حسب المساحة

هناك عدّة أعراف دوليّة تتعلَّق بعدد القارّات على سطح الأرض، حيث يُقسِّم أشهرُها اليابسة إلى سبع قارّات حسب مساحاتها، وذلك على النحو الآتي:[١]

القارّة المساحة (كم2)
آسيا 44,579,000
أفريقيا 30,221,532
أمريكا الشماليّة 24,709,000
أمريكا الجنوبيّة 17,840,000
القارة القُطبيّة الجنوبيّة 14,000,000
أوروبّا 10,180,000
أستراليا/أوقيانوسيا 8,525,989


تعريف القارّة

تُعرَّف القارّة على أنّها: الجزء المُتَّصِل ببعضه من يابسة الأرض، والذي غالباً ما يُحاط بمُسطَّحات مائيّة تفصل بين كلِّ جزء. وتفصلُ المحيطاتُ القارّاتِ إلى سبع قارّات مذكورة أعلاه، إلّا أنّ لتقسيم القارّات عدّة طُرُق أخرى؛ حيث يتراوح عددها تبعاً لهذه الطرق من أربع إلى سبع قارّات، مثل: النموذج الذي يُقسِّمها إلى ستّ قارّات؛ على اعتبار الأمريكيّتين قارّة واحدة، أو الجمع بين آسيا، وأوروبّا، كما يمكن تقسيم القارّات إلى خمس قارّات؛ على اعتبار أمريكا الشماليّة، والجنوبيّة قارّة واحدة، وبإزالة القارّة القُطبيّة الجنوبيّة؛ نظراً لكونها غير مأهولة بالسكّان، وهو النموذج الذي تتَّبِعه اللجنة الأولمبيّة، بالإضافة إلى أنّ هناك أنظمة تقسم القارّات إلى أربع قارّات، وهي: أفرو-أوراسيا التي تجمع بين آسيا، وأوروبّا، وأفريقيا، وأمريكا (الشماليّة، والجنوبيّة)، وأستراليا/أوقيانوسيا، والقارّة القُطبيّة الجنوبيّة.[٢]


نشأة القارّات

تغيَّر شكل سطح القارّات باستمرار خلال 4,5 مليار سنة مضت من عُمر الأرض؛ حيث يُرجِّح العلماء تكوُّن القارّات من قارّة واحدة جافّة تشكَّلت عليها المحيطات، إذ تسبَّبت حركة الصفائح التكتونيّة بتغيُّر الشكل الخارجيّ للأرض، فعلى سبيل المثال، وُجِدت قارّة واحدة على سطح الأرض قَبل 200 مليون سنة، وكانت تُسمّى بانجيا (بالإنجليزيّة: Pangaea)؛ أي اليابسة جميعها، إلّا أنّ هذه القارّة انفصلت عبر الزمن إلى قارَّتَين، هما: غندوانا (بالإنجليزيّة: Gondwana)، ولوراسيا (بالإنجليزيّة: Laurasia)، واللتَين انفصلتا بدورهما؛ لتكوين باقي القارّات.[٣]


المراجع

  1. "Map And Details Of All 7 Continents", worldatlas, Retrieved 17-1-2019. Edited.
  2. "Continents", worldometers, Retrieved 17-1-2019. Edited.
  3. "Have There Always Been Continents?", live science,10-11-2012، Retrieved 17-1-2019. Edited.