ترك حبوب منع الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٥:١٤ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
ترك حبوب منع الحمل

الوقت المناسب لترك حبوب منع الحمل

يمكن للمرأة ترك حبوب منع الحمل متى أرادت، سواء أكان ذلك بعد انتهاء الشريط أم قبل ذلك، إلّا أنّ الانتظار حتى انتهاء الشريط يُساعد على حساب ومعرفة موعد قدوم الدورة الشهرية، أمّا في حال ترك الحبوب قبل انتهاء الشريط فإنّه من الصعب التنبؤ بذلك.[١]


أعراض ترك حبوب منع الحمل

بعد مرور عدة أسابيع أو شهور من ترك حبوب منع الحمل قد تلاحظ بعض النساء ظهور بعض الأعراض، نذكر منها ما يأتي:[٢][٣]

  • تغير في نمط الدورة الشهرية؛ فقد يحتاج الأمر عدة شهور لاستعادة الدورة الشهرية لنمطها السابق، وفي حال المعاناة من عدم انتظام الدورة الشهرية قبل استخدام الحبوب قد تعود هذه المشكلة فور ترك للحبوب.
  • زيادة شدة النزيف والمغص المرافقَين للدورة الشهرية.
  • عودة الأعراض التي أُخذت حبوب منع الحمل للسيطرة عليها، مثل نمو الشعر الزائد وحبوب الشباب.
  • الشعور بأعراض الإباصة من جديد.
  • زيادة في الوزن نتيجة زيادة الشهية.
  • تغيرات في المزاج.
  • نزول قطرات من الدم.


أسباب تستدعي ترك الحبوب قبل انتهاء الشريط

فيما يأتي إجمال للأسباب التي تستدعي ترك حبوب منع الحمل قبل انتهاء الشريط:[٢]

  • التخطيط للحمل والإنجاب.
  • التكلفة العالية.
  • عدم القدرة على الالتزام بتناول حبوب منع الحمل يومياً.
  • الحاجة لتغيير وسيلة منع الحمل المستخدَمة.
  • المعاناة من تأثيرات الحبوب الجانبية بشكلٍ شديد.
  • وجود بعض المشاكل الصحية.


موعد الإباضة بعد ترك حبوب منع الحمل

معظم النساء تستعيد أجسامهنّ القدرة على الإباضة بعد مرور أسبوعين من ترك حبوب منع الحمل، وحالما يحصل ذلك فإنّ فرصة الحمل تكون كبيرة، فقد يحدث الحمل لدى بعض النساء مباشرة بعد ترك الحبوب، لذا في حال غياب الدورة الشهرية بعد ترك حبوب منع الحمل يُنصح بإجراء فحص للحمل.[٤]


المراجع

  1. "How do you stop taking birth control pills?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What to Expect When Stopping Birth Control Mid Pack", www.healthline.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  3. "Stopping the Pill? 10 Ways Your Body May Change", www.webmd.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  4. "Birth control pill FAQ: Benefits, risks and choices", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-2-2019. Edited.