تشخيص عقم الرجال بواسطة الإبر وبدون عمليات جراحية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٤
تشخيص عقم الرجال بواسطة الإبر وبدون عمليات جراحية

تشخيص عقم الرجال بواسطة الإبر وبدون عمليات جراحية

أسباب العقم عند الزوجين

الرجل اوالمراة اوالاثنان معا أو ولا واحد منهما (نقص خصوبة مجهول السبب)

فعقم الرجال يتخلص بعدم القدرة على انتاج الحيوانات المنوية اوانتاجها بكميات قليلة لا تكفي للحمل أو بمواصفات سيئة لحدوث حمل.

ففي دراسة اجريناها في الاردن (د. حسام أبو فرسخ و ألطاف اجميل: المختبرات الطبية الأولى) على حوالي 2000 حالة تبين لنا انه من الممكن تشخيص حالة ودرجة عقم الرجال بواسطة الابر بدل فتح الخصية واخذ عينات منها بعملية جراحية.

الطريقة

بدأت عملية اخذ العينات بواسطة الابر تنتشر في اوروبا في السنوات الاخيرة لما فيها من مميزات تفتقر اليها عملية اخذ العينات بواسطة العمليات الجراحية .

بهذه العملية ناخد بالابرة وتحت التخدير الموضعي عينات متعددة من الخصية ثم نفحصها تحت المجهر لنحدد سبب العقم عند الرجال.وهذه العملية تجرى بالتخدير الموضعي الكافي دون ان يحس المريض بشيء ودون الحاجة الى التخدير العام .

وعادة ناخد 10عينات من الخصية خمس عينات من كل جهة ومن عدة جهات من الخصية وهذه ميزة كبيرة حيث انه في حالات فتح الخصية جراحيا فانه لايمكن عادة اخذ اكثر من عينتين .ولما كانت الخصية مختلفة في الانتاج من مكان الى اخرفان اخذ العينات بالابرة هي الطريقة الوحيدة التي تضمن اخذ عينات كافية من اماكن مختلفة من الخصيتين.

المضاعفات

لاتكاد تذكراذا قورنت بعملية فتح الخصية. فالالتصاقات الجدرانية والتليفات والالتهابات التي تحدث في حالات كثيرة بعد عملية فتح الخصية بعملية جراحية يمكن الى حد كبيرجدا تجنب ذلك في عمليات اخذ العينات بالابرمما يعود بالنفع على هؤلاء الفئة التي تعاني في الاصل من مشاكل في الخصية واخذعينات بالجراحة قد يؤدي الى زيادة مشاكل الخصية المبتلية اصلا بمشاكل كثيرة.

الدقة

ان اخذ العينات بواسطة الابرة ادق كثيرا من عملية اخذ العينات بواسطة الجراحة.

التشخيص

مع العملية وقراءة العينات نستطيع ان نعطي المريض فكرة واضحة عن مشكلة العقم عنده. فنستطيع ان نحدد ان كان ينتج حيوانات منوية وما هي كميتها ومن اية منطقة من الخصية تخرج.
وان لم يكن هناك حيوانات منوية نستطيع ان نحدد ما هي المشكلة اوان هناك احتمالات الاستجابة للادوية .كما اننا نستطيع ان نحدد ان كان هناك التهابات اواورام في الخصية.
إن عدم وجود الحيوانات المنوية في السائل المنوي فإنه يعود الى أن الطرق المؤدية الى الخروج تكون مقفلة (كما يحدث في حالات الالتهابات او في حالات الانسدادات الخلقية في الانابيب) فان الحيوانات المنوية لن تخرج مع القذف الطبيعي.

وان كانت الحيوانات المنوية في الخصية قليلة فانها ايضا قدلا تظهر في السائل المنوي

والطريقة الاحدث المتبعة هي اخذ 10 عينات من الخصية من اماكن مختلفة محددة ومعلمة في الخصية (اي انها ليست عينات عشوائية).
فاذا وجدنا حيوانات منوية في اي مكان فان هذا المكان محدد ومعروف لدينا فاننا في امكاننا في حالة الحاجة الى حيوانات منوية مرة اخرى (كما هو الحال في حالة دخول الزوجين الى برنامج الحقن المجهري في طفل الانبوب)أن نرجع الى نفس المنطقة وناخذ حيوانات منوية جديدة اونجمد حيوانات منوية من هذه المنطقة في حالة الحاجة لها في ايام لاحقة.ولقد كان سابقا لايمكن الاستفادة من الحيوانات المنوية ان لم تكن تظهرفي السائل المنوي.اما الان فقد اصبح من الممكن الاستفادة من الحيوانات المنوية مهما كان عددها قليل في الخصية وان نخرجها من الخصية ونحقنها في البويضة (الحقن المجهري).

كما حلت مشاكل العقم نتيجة العجز الجنسي اما لاصابات في الاعصاب اولاسباب اخرى مختلفة.اما الابحاث الجارية الان فهي ان كان هناك امكانية الاستفادة من الخلايا الاولية التي تسبق الحيوانات المنوية في حقن واخصاب البويضات.

اما في الحالات التي لانجد حيوانات منوية بتاتا في الخصية فيبقى لهم امل في بعض الحالات وبالمعالجة بالادوية المختلفة التي قد تحفز الخصية على انتاج حيوانات منوية.وان كانت الابحاث لازالت في بدايتها لمثل هؤلاء الصنف من الرجال وفرصة نجاحها قليلة ولكنها ليست معدومة.

للمقبلين على الزواج

اما للمقبلين على الزواج فينصح للرجال بعمل فحص السائل المنوي لمعرفة ان كان هناك مشكلة في عدد او حركة اوشكل الحيوانات المنوية وماهي امكانية حلها لكي نكسب الوقت ولا نتغاضى عن مشكلة موجودة بالفعل.

قلة أو ضعف الحيوانات المنوية

لعل من من المفيد جدا ان نذكر اننا طورنا بعض الوسائل لحل مشاكل فئة كبيرة من الرجال الذين يكون عندهم عدد قليل من الحيوانات المنوية في السائل المنوي أو حيوانات منوية ضعيفة الحركة .حيث لجأنا الى الى تركيز هذه الحيوانات المنوية وتخليصها من الشوائب لاعطائها الى الزوجة عن طريق الحقن في رحم الزوجة (حقن السائل المنوي في داخل الرحم).

كما اننا نجحنا في فصل الحيوانات المنوية الحاملة للكرموسوم الذكري من الحيوانات المنوية الحاملة للكرموسوم الانثوي وذلك لاختيار جنس الجنين المقبل (إن شاء الله) المفضل عند الزوجين. ويتم حقن الحيوانات المنوية المفصولة المفضلة للزوجين في رحم الزوجة. وقد تم الحصول على نتائج دقيقة تصل الى 80%من الحالات.

اما في الحالات المستعصية والتي لانجد حيوانات منوية في الخصية فاننا ننصح بفحص الكروموسومات للتاكد من ان المريض لا يعاني من نقص في الكروموسومات الضرورية للانجاب. في دراسة قمنا بها (د. حسام أبو فرسخ و ألطاف اجميل: المختبرات الطبية الأولى) عن هؤلاء المرضى في الاردن: تبلغ نسبة الكروموسومات غير الطبيعية حوالي 25%من حالات فقدان الحيوانات المنوية في الخصية تماما. وعادة تكون حالة هؤلاء المرضى مستعصية. امااكثرالتغيرات غيرالطبيعية فهي تتمثل في نقص في جزء من كروموسوم الذكورة (كروموسوم Y ) اونقص اوزيادة في كروموسوم X او حتى زيادة في كروموسوم كامل مثل كروموسوم X (حالات كلاين فلتر).

مميزات هذه الطريقة: تخدير موضعي – أقل كلفة – أقل ألم – أسرع – مضاعفات أقل – دقة عالية

د.عبدالرؤوف رياض