ما هو عقم الرجال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٨
ما هو عقم الرجال

عقم الرجال

يُعدّ التكاثر وإنجاب الأطفال عمليةً طبيعيةً روتينيةً تحدث نتيجة التزاوج بين الجنسين، ولكن هناك بعض الأزواج الذين قد يُعانون من صعوبة تحقيق الحمل وإنجاب المواليد، ويمكن تعريف العقم (بالإنجليزية: Infertility) عند الرجال على أنّه عدم قدرة زوجته على الحمل نتيجة وجود اختلالات ومشاكل لديه، وغالباً ما ترتبط هذه المشاكل بنوعية الحيوانات المنوية وعددها، إذ يمكن القول إنّ بعض مشاكل العقم لدى الرجال تعود إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية عن الحدّ الطبيعيّ، وبعض مشاكل العقم يمكن أن تُعزى لقلة جودة الحيوانات المنوية، ولا يُشخّص العقم لدى الرجل إلا بعد فحص الرجل والامرأة للكشف عن مشاكل الجهاز التناسليّ، ثمّ التوصل إلى أنّ سبب العقم يعود للرجل وليس المرأة، ويجدر القول إنّ مشاكل العقم من الاضطرابات التناسلية الشائعة، وقد تبيّن أنّ هناك حالة من بين كل خمس أزواج يُعانون من مشكلة عدم إنجاب الأطفال تُعزى لمشاكل لدى الرجل.[١]


ولفهم مشاكل العقم لدى الرجال لا بدّ من فهم طبيعة الجهاز التناسليّ لديهم، ويمكن اختصار ذلك بقولنا: إنّ الدماغ هو المسؤول الرئيس عن التحكم بوظائف الجهاز التناسليّ لدى الرجل، إذ إنّ الغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary gland) ومنطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) تُعدّ مسؤولة بشكل أساسي عن إفراز الهرمونات الذكرية والحيوانات المنوية، وبشكل تفصيليّ أكثر يمكن القول إنّ الغدة النخامية تقوم بإفراز الهرمون الملوتن المعروف بالهرمون المنشط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Luteinizing hormone) والهرمون المنشط للحوصلة (بالإنجليزية: Follicle-stimulating hormone)، ليقوم هذان الهرمونان بدورهما في التحكم بعمل الخصيتين، وتُعرّف الخصيتان على أنّهما غدتان صغيرتان كل منهما بحجم البيضة، وتتصلان بقاعدة القضيب الذكري وتُغلّفان بكيسٍ يُعرف بكيس الصفن (بالإنجليزية: Scrotum)، وتكمن وظيفة الخصيتان في التحكم بإنتاج الحيوانات المنوية والهرمون الذكري المعروف بالتستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone).[١]


وفي الحقيقة يحتاج الحيوان المنوي الواحد إلى ما يُقارب سبعين يوماً حتى يكتمل نضجه ويُصبح قادراً على إخصاب البويضة، وبعد اكتمال نضج الحيوان المنوي فإنّه ينتقل إلى الجزء المعروف بالبربخ (بالإنجليزية: Epididymis)، وهناك يكتسب الحيوان المنوي قدرته على الحركة وقدرته كذلك على إخصاب البويضة، وفي الحقيقة لا تُقذف الحيوانات المنوية على حدة، وإنّما يتم قذفها كجزء من السائل المعروف بالمني.[١]


أسباب عقم الرجال

هناك مجموعة كبيرة من العوامل والظروف التي قد تتسبب بمعاناة الرجل من العقم، يمكن إجمالها فيما يأتي:[٢]

  • المشاكل الصحية: هناك عدد من المشاكل الصحية التي قد تتسبب بمعاناة الرجل من العقم، نذكر منها ما يأتي:
    • دوالي الخصية (بالإنجليزية: Varicocele)، وتُعرّف هذه الحالة على أنها تورّم الأوردة المُغذيّة للخصيتين، إذ تتسبب هذه المشكلة بتراجع جودة الحيوانات المنوية.
    • العدوى: (بالإنجليزية: Infections)، بعض أنواع العدوى قد تتيبب بمنع خروج وقذف الحيوانات المنوية، وبعضها الآخر قد يُؤثر بشكل سلبيّ في صحة الحيوانات المنوية وجودتها العامة، وهناك أنواع من العدوى التي تؤثر في إنتاج الحيوانات المنوية وتكونها، ومن الأمثلة على هذه العدوى: التهاب البربخ والتهاب الخصيتين.
    • مشاكل القذف: والتي تتمثل بقذف الحيوانات المنوية في المثانة البولية بدلاً من خروجها عبر رأس القضيب الذكري.
    • تكون الأجسام المضادة للحيوانات المنوية: (بالإنجليزية: Sperm Antibodies)، وتتمثل هذه الحالة بتكوين الجهاز المناعي أجساماً مضادة تُهاجم الحيوانات المنوية عن طريق الخطأ.
    • الأورام: ومنها ما هو خبيث، ومنها ما هو حميد.
    • الخصية المستوقفة (بالإنجليزية: Undescended testis): وتتمثل هذه الحالة بعدم هبوط الخصية من البطن إلى كيس الصفن خلال المرحلة الجنينية.
    • اضطراب الهرمونات: وتتمثل في الغالب بحدوث اضطرابات ومشاكل في الخصيتين أو اضطرابات في النظام الهرموني المتحكم بإفرازات الجهاز التناسليّ مثل بعض مشاكل الغدة التخامية منطقة تحت المهاد.
    • مرض حساسية القمح: والذي يُعرّف على أنّه عدم قدرة الجسم على تحمل الجلوتين.
    • مشاكل الجماع: مثل الضعف الجنسيّ، أو الجماع المؤلم، أو الإحليل التحتي (بالإنجليزية: Hypospadias) الذي يتمثل بوجود فتحة الإحليل تحت القضيب الذكري، وغيرها من المشاكل.
    • تناول بعض أنواع الأدوية: مثل بعض أدوية العلاج الكيماوي، وبعض مضادات الفطريات، وبعض الهرمونات البديلة لهرمون التستوستيرون، وغيرها.
  • العوامل البيئية: إنّ التعرّض المفرط لبعض المواد الكيميائية أو السموم أو الحرارة قد يؤثر بشكلٍ سلبيّ في جودة الحيوانات المنوية وعددها، ومن الأمثلة على هذه العوامل البيئية: المبيدات الحشرية، والمذيبات العضوية، والبنزين، والرصاص، وكذلك الأشعة بشكلٍ عام بما فيها الأشعة السينية أو أشعة إكس، بالإضافة إلى تعريض الخصيتين إلى حرارة مرتفعة للغاية.
  • عوامل أخرى: إلى جانب ما سبق، هناك عوامل ترتبط بنمط حياة الشخص وقد تؤدي إلى إصابة الرجل بالعقم، ومنها تعاطي المخدرات، والتدخين، شرب الكحول، والمعاناة من السمنة أو الوزن الزائد، بالإضافة إلى دور الضغط والتوتر النفسي والعاطفي في التأثير سلباً في خصوبة الرجل.


علامات عقم الرجال

هناك بعض العلامات الشائعة التي قد تُعطي انطباعاً عن إصابة الرجل بالعقم، ويمكن إجمال أهمّ هذه العلامات فيما يأتي:[٣]

  • تغير في الرغبة الجنسية.
  • الشعور بألم أو انتفاخ في الخصيتين.
  • مشاكل ترتبط بصعوبة المحافظة على الانتصاب، ويجدر بيان أنّ هذه المشكلة غالباً ما تكون ناتجة عن اضطرابات الهرمونات الذكرية، وهذه الاضطرابات بدورها تؤدي إلى مشاكل في الخصوبة والقدرة على الإنجاب.
  • مشاكل تتعلق بقذف السائل المنويّ.
  • صغر حجم الخصيتين.


فيديو عن العقم عند الرجال

ولمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث عن أسباب العقم عند الرجال.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Male infertility", andrologyaustralia.org, Retrieved June 28, 2018. Edited.
  2. "Male infertility", www.mayoclinic.org, Retrieved June 28, 2018. Edited.
  3. "5 Common Signs of Infertility in Men and Women", www.healthline.com, Retrieved June 28, 2018. Edited.
  4. فيديو عن العقم عند الرجال.