تشنج الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٦ يناير ٢٠١٩
تشنج الرقبة

تشنج الرقبة

يرتبط مفهوم التشنّج (بالإنجليزية: Spasm) بحدوث شدّ في أي عضلة من عضلات الجسم بشكل لا إردايّ يصاحبه الشعور بألم قد يستمر لدقائق أو ساعات أو حتى أيام، وبعد ذلك تخفّ حدّة التشنّج وترتاح العضلة، وبالنسبة لحالات تشنّج الرقبة يشعر المصاب بألم حاد وعميق داخل الأنسجة العضلية في منطقة أو أكثر من الرقبة، وقد يكون تحريك الرقبة مؤلماً ويُمكن أن يشعر المصاب بتيبّس فيها.[١]


أعراض تشنج الرقبة

من الأعراض التي يشعر بها المصابون بتشنّج الرقبة نذكر ما يأتي:[٢]

  • الشعور بألم حاد وشديد في الرقبة.
  • صعوبة في تحريك الرقبة والأكتاف.
  • زيادة في الإحساس بالألم عند تحريك الرقبة والأكتاف.
  • الصداع.
  • الشعور بالدوار والخدر في قاعدة الرقبة.


أسباب تشنج الرقبة

قد يُعاني البعض من تشنّج الرقبة نتيجة لأسباب بسيطة شائعة، أو لأسباب قد تكون خطيرة، ومن الأمثلة على الأسباب عامة:[٢]

  • التحدث بالهاتف المحمول والاستعانة بالرقبة عوضاً عن اليدين.
  • الشد الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية.
  • حمل أوزان ثقيلة على الكتف.
  • الجلوس أمام شاشات الحاسوب لفترات طويلة.
  • الالتواء المفاجئ للرقبة عند النوم.
  • التحريك المتكرر للرقبة ولفترات طويلة.
  • التوتر أو الضغط العاطفي.
  • قلة شرب الماء أو الجفاف.
  • التعرض لإصابة في الرقبة.
  • الإصابة بالتهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis).
  • التهاب الفقار القسطي (بالإنجليزية: Ankylosing spondylitis)، وهو التهاب يؤثر في العمود الفقري.
  • انفتال العنق (بالإنجليزية: Torticollis) أو انفتال العنق المتشنج (بالإنجليزية:Cervical dystonia) الذي يؤدي إلى التواء الرأس لجهة واحدة فقط.
  • اضطرابات أو مشاكل المفاصل التي تؤثر في الفكّ.


علاج تشنج الرقبة

يمكن استخدام واحدة أو أكثر من هذه الطرق للتخفيف من آلام الرقبة المُصاحبة للتشنج:[٣]

  • استخدام مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية كالأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • وضع الثلج على موضع الألم عند بداية الإصابة خلال أول 48 إلى 72 ساعة، ومن ثم استخدام الضمادات الساخنة أو الاستحمام بماء دافئ.
  • التدليك بلطف في موضع الألم.
  • النوم على وسادة خاصة تدعم الرقبة.
  • استخدام طوق الرقبة للتخفيف من الشعور بالانزعاج، وذلك لمدة يومين إلى أربعة أيام، ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • استخدام علاج الوخز بالإبر؛ فقد يساعد على تخفيف الألم.
  • الحرص على الوقوف باعتدال.
  • ممارسة بعض تمارين الشد الخاصة بعد استشارة المعالج الفيزيائي.


المراجع

  1. Suzanne Falck, MD (01-06-2017), "Understanding Neck Spasms: How to Find Relief"، www.healthline.com, Retrieved 06-01-2019. Edited.
  2. ^ أ ب William Morrison, MD (12-03-2018), "How do you relieve neck spasms?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-01-2019. Edited.
  3. Linda J. Vorvick, MD (26-08-2017), "Neck pain or spasms -self care"، www.medlineplus.com, Retrieved 06-01-2019. Edited.