أسباب تشنج الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٢٣ مايو ٢٠١٦
أسباب تشنج الرقبة

تشنج الرقبة

تشنّج الرقبة هو عبارةٌ عن انكماش مفاجئٌ في عضلات الرقبة مصحوبٌ بألمٍ شديد وانقباضٍ لا يُمكن السيطرة عليه، وهي من أكثر الحالات المرضيّة التي يُصاب بها العاملون الذينَ يتطلّب عملهم الجلوس لفترةٍ طويلةٍ أمام شاشات الحاسوب، أو الأشخاص الذينَ يتطلّب عملهم رفع ونقل الأغراض الثقيلة، ويُمكن أن يُعاني منها المرء لعدّة أسبابٍ أُخرى؛ منها رفع الأشياء الثقيلة، أو المجهود البدنيّ، وقد تحدث كأثرٍ جانبيٍ لأنواع مُحدّدةٍ من الأدوية.


تشنّج الرقبة بحدِّ ذاته ليست حالةً طبيّةٍ خطيرة، ولكن في بعض الحالات تكونُ أعراضٍ جانبيّة لأمراضٍ معيّنة، ومنها ما يُشكّل ضغطاً على الأعصاب ويُسبّب مشاكل مثل فقدان الإحساس في الأطراف أو الكتفين. في هذا المقال سنبيّن لكم كل الأسباب المؤديّة إلى تشنج الرقبة، وطُرق معالجتها.


أسباب تشنّج الرقبة

  • اضطراب مُزمن يُسبّب حركاتٍ لا إراديّة في الرقبة.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • سرطان عنق الرحم.
  • العدوى الفيروسيّة.
  • آثار الشيخوخة.
  • تضيّق العمود الفقري (تضيّق القناة الشوكيّة وخلق الضغط على الحبل الشوكيّ أو الأعصاب).
  • فيبروميالغيا وهي حالةٌ مزمنةٌ تُسبّب الألم، والتصلّب في العنق.
  • التهاب السحايا، أو التهاب الحبل الشوكيّ.
  • التهاب العظم.
  • آثار جانبيّة لتعاطي المخدرات.


الأعراض المرافقة لتشنّج الرقبة

قد تُصاحب حالة تشنّج الرقبة الكثير من الأعراض الأُخرى والتي تُؤثّر على الجهاز الحركيّ والتي تختلف حسب الحالة المُسبّبة للمرض، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • آلام الظهر.
  • انحناء في العمود الفقري.
  • ضعف عضلات الرقبة وتيبسها.
  • ألم، أو تنميل، أو وخز في الذراع، أو الكتف.
  • تصلّب في العمود الفقري.
  • أعراض عصبيّة مرافقة لتشنّج الرقبة.
  • الصداع، وخاصّةً في الجزء الخلفي من الرأس.


أعراض الحالة خطيرة لتشنج الرقبة

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، أكثر من المعدّل الطبيعي.
  • زيادة الحساسيّة للضوء.
  • خلل وضعف في توازن الجسم.
  • ضعف شديد بالعضلات.
  • فقدان الإحساس في أحد أطراف الجسم.
  • الشعور بالغثيان مع أو بدون قيء.
  • صداع حادّ.
  • تصلّب الرقبة.


علاج تشنج الرقبة

  • المعالجة بالتدليك على يد أشخاصٍ مختصين لتخفيف الضغط عن الرقبة.
  • أخذ مسكّنات للألم الخفيف إلى المتوسّط في حال كان تشنّج الرقبة مثل آلام رفعِ الأشياء الثقيلة، أو أداء التمارين الرياضيّة.
  • كمّادات دافئة تُطبّق على الرقبة.
  • إراحة الرقبة كلّ ساعة من خلال شدّها وتدليكها إذا تطلّب العمل الجلوس لعدّة ساعات أمام الحاسوب.


تنويه:

من المهم الذهاب إلى الطبيب المُختصّ في حال كان الألم دائماً وتُرافقهُ أعراضٌ أخرى تؤثّر بشكلٍ كبيرٍ على الشخص، وعدم تجاهلها لأنّها قد تكونُ حالةً عرضيّةً لأمراضٍ أُخرى خطيرة.