تشنج عضلات الرقبة والرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
تشنج عضلات الرقبة والرأس

أسباب تشنّج عضلات الرقبة

من الأسباب الشائعة لتشنّج عضلات الرقبة:[١]

  • الجلوس على جهاز الحاسوب لفتراتٍ طويلة من الوقت.
  • تحريك الرقبة بشكلٍ متكررٍ أو لفتراتٍ طويلة.
  • استخدام الهاتف دون حمله باليد، وإنّما بثني الرقبة ودعمه بالكتف.
  • حمل الأشياء الثقيلة؛ خاصةً إذا كان ذلك باستخدام ذراع واحدة، أو حمل وزنٍ ثقيلٍ في الحقيبة على كتفٍ واحد.
  • لفّ الرقبة بشكلٍ مفاجئٍ أثناء النوم.
  • الضغوطات العاطفية.
  • إجهاد الرقبة أثناء التمارين الرياضية.
  • الجفاف.
  • الجلوس بوضعية خاطئة.


أمّا من الأسباب الأكثر خطورة لتشنجات الرقبة؛ فنذكر ما يأتي:[١]

  • التهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis).
  • التهاب الفقرات التصلّبي (بالإنجليزية: Ankylosing Spondylitis).
  • اضطرابات مفصل الفك.
  • تضيّق القناة الشوكية (بالإنجليزية: Spinal stenosis).
  • إصابة المصع (بالإنجليزية: Whiplash) التي تُعدّ من إصابات الرقبة، أو غيرها من الصدمات.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • مرض انفتال العنق المتشنّج (بالإنجليزية: Cervical Dystonia)؛ وهو حالة من تشنّجات عضلات الرقبة يتسبب بإمالة الرأس إلى جانبٍ واحد.
  • مرض الكُزاز (بالإنجليزية: Tetanus)؛ حيث يُعدّ تشنّج وتيبّس عضلات الرقبة والفك من أهم أعراض الكُزاز.[٢]


صداع التوتر وتشنّج عضلات الرقبة والرأس

يتسبب إجهاد عضلات الرقبة والكتف والجزء العلوي من الظهر، نتيجة طبيعة العمل التي تُحتّم الجلوس بوضعيّة غير صحيّة أو بسبب حادث اصطدام المركبات، بحدوث صداع التوتّر، وإنّ استمرار هذا الإجهاد لفترات زمنية طويلة دون علاج يسبب تشنّجاً في العضلات، وهذا بدوره يقلل كميّة الدم المتدفقة للرأس مسبِّباً ألماً في نهايات الأعصاب المغذّية للمنطقة الخلفية من الرأس والرقبة.[٣]


الاعتناء المنزلي لتخفيف الألم

في حال لم يكُن مسبّب التشنّج مرضاً خطيراً يستدعي تدخّل الطبيب المختص، يمكن القيام بالخطوات التالي ذكرُها في المنزل بهدف تسكين الألم الناتج عن التشنّج:[٤]

  • استخدام المُسكنات التي لا تحتاج وصفة طبية كالباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، أو الأسبرين، أو النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • تجنّب القيادة في حال عدم القدرة على تحريك الرأس بسهولة.
  • تعريض مكان التشنّج للثلج بدايةً لمدّة 2-3 أيامٍ باستخدام الكمّادات، ثمّ للحرارة إمّا بالكمادات وإمّا بالاستحمام بالماء الساخن، ولكن يجدر التنويه إلى ضرورة عدم وضع الكمادات الحرارية أثناء النوم منعاً لحدوث الحروق.
  • تدليك مناطق الألم بشكلٍ لطيف.
  • النوم على فرش ثابت صلب مع وسادة مناسبة للرقبة.
  • التوقف عن ممارسة النشاط البدني في الأيام الأولى من الإصابة؛ فهذا من شأنه أن يخفّف الأعراض وانتفاخ الأنسجة.
  • تجنّب الأنشطة التي تتطلّب ليّ الرقبة ورفع الأوزان الثقيلة خلال 6 أيام من ظهور أعراض التشنّج والألم.


المراجع

  1. ^ أ ب د"How do you relieve neck spasms?", www.medicalnewstoday.com, mar 12, 2018، Retrieved Jan 31, 2019. Edited.
  2. "Tetanus", www.mayoclinic.org,Aug. 08, 2017، Retrieved Jan 31, 2019. Edited.
  3. "How Your Tension Headaches Become Chronic", www.medicalnewstoday.com,May 29, 2007، Retrieved Jan 31, 2019. Edited.
  4. "Neck pain or spasms - self care", medlineplus.gov,Aug 26, 2017، Retrieved Jan 31, 2019. Edited.