تضاريس العراق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
تضاريس العراق

المُرتفَعات الجبليّة

تُوجَد المنطقة الجبليّة في العراق بين الهضبة الإيرانيّة شرقاً، وهضبة الأناضول شمالاً، حيث تحتلُّ هذه المنطقة ما نسبته 5,2% من المساحة الإجماليّة للبلاد، علماً بأنّ المُرتفعات الجبليّة تُصنَّف ضمن منطقتَين رئيسيَّتَين، هما:[١]

  • المنطقة الشماليّة: وتضمُّ سلسلة جبليّة تمتدُّ من الشمال إلى الجنوب، وهي تُمثِّل حدّاً طبيعيّاً يَفصلُ بين العراق، وتركيا، حيث تتشكَّل هذه السلسلة الجبليّة من عدّة جبال مُوزَّعة على النحو الآتي:
    • جبل زاويتة، وجبل شيرين، وجبل عبد القوي: حيث تمتدُّ هذه الجبال من أقصى الشمال الغربيّ، وحتى أقصى الشمال الشرقيّ، ويُقدَّر ارتفاعها ما بين ألفَين إلى ثلاثة آلاف متر.
    • الجبل الأبيض، وجبل بيرس: حيث يمتدُّ هذان الجبلان من الغرب إلى الشرق، ويُقدَّرُ ارتفاعهما ما بين ألف إلى ألف وخمسمئة متر.
    • جبل سنجار: وهو يرتفع وحده بين السهول الشماليّة الغربيّة قُرْب الحدود السوريّة، ويبلغُ ارتفاعه نحو ألفٍ ومئتَي متر.
  • المنطقة الشرقيّة: وتضمُّ سلاسل جبلية مُمتَدَّة من شمالها الغربيّ، وحتى جنوبها الغربيّ، مثل جبال السليمانيّة التي تضمُّ عدّة جبال، منها: قره داغ بارتفاع 1,485متراً، وجبل بيره بارتفاع 2,533 متراً.


السهل الرسوبيّ

يُوجَد السهل الرسوبيّ في المنطقة التي يَحدُّها الخليج العربيّ من الجنوب، والحدودُ الإيرانيّة من الشرق، والمنطقة المُتموِّجة من الشمال، والهضبة من الغرب، علماً بأنّ عَرْض هذه المنطقة يبلغ نحو ثلاثمئة كيلومتر، أمّا طولها فيُقارب ستّمئةٍ وخمسين كيلومتراً، وهي بذلك تحتلُّ ما نسبتُه 21% من المساحة الإجماليّة للبلاد، ومن الجدير بالذكر أنّ منطقة السهل الرسوبيّ تُعتبَر من المناطق التي حافظت منذُ القِدَم على ازدهارها الاقتصاديّ، والبشريّ، كما أنّ ممّا يُميّزها: انحدارها القليل، وسَطحها المُنبسِط.[٢]


الهضبة الغربيّة

تُعتبَر الهضبةُ الغربيّة واحدةً من أولى التضاريس تكوُّناً على أرض العراق، وهي تُصوِّر بطبيعتها امتداداً لهضبة شِبه الجزيرة العربيّة، وبادية الشام عند الجزء الغربيّ، والجنوبيّ الغربيّ من البلاد، علماً بأنّ هذه المنطقة تحتلُّ ما نسبته 55% من المساحة الإجماليّة للعراق، وتختلف ارتفاعاتها ما بين مئة، وستِّمئة متر عن مستوى سطح البحر، أمّا بعض مناطقها فيرتفع نحو تسعمئة متر.[٣]


المنطقة المُتموِّجة

تنحصرُ المنطقةُ المُتموِّجة بين الهضبة الغربيّة، والسهل الرسوبيّ، ومنطقة المرتفعات الجبليّة، وهي تحتلُّ ما نسبتُه 15% من المساحة الإجماليّة للبلاد، أمّا ارتفاعها فيتراوح بين مئتَين إلى ألف متر عن مستوى سطح البحر، ومن الجدير بالذكر أنّ المنطقة المُتموِّجة تضمُّ عدداً من السهول، والأودية، والقليل من الهضاب، وعدّة تلال قليلة الانحدار.[٣]


المراجع

  1. "جغرافية العراق"، www.agromet.gov.iq، اطّلع عليه بتاريخ 19-1-2019. بتصرّف.
  2. أ.م.د مثنى معان المزروعي، البنية الجيولوجية والتاريخ التكويني لارض العراق، صفحة 5. بتصرّف.
  3. ^ أ ب وزارة التربية ، جغرافية العراق، صفحة 12،17،18. بتصرّف.