تطوير المدارس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
تطوير المدارس

مفهوم تطوير المدارس

يشير مفهوم تطوير المدارس إلى عملية تغيّر المدرسة من الأسلوب التقليدي في التعليم، إلى التعليم القائم على المؤسسات التربوية التي تعمل على تهيئة بيئة التعليم بحيث يطغى عليها طابع ثقافة التعاون والدعم المهني المبني على خبرات تربوية علمية، بحيث تعمل على تشجيع المبادرات التطوعية التربوية على صعيد الإدارة أو المعلمين أو الطلاب مما يؤدي إلى حدوث تغيّرات نحو الأفضل واستكشاف وتفعيل المواهب والطاقات الكامنة فيها.[١]


في تعريف آخر للتطوير المدرسي يقصد به أنّه التغيير الهادف والمخطط له الذي يُعنى بزيادة وتحسين كفاءة وفعالية الإدارة المدرسية لمواجهة التغيّرات في البيئة المدرسية بحيث تستخدم أفضل الوسائل للتطوير وتحقيق الأهداف.[٢]


كيفية تطوير المدارس

أصبح تطوير المدارس من الأمور المهمّة جداً لتنمية وإثراء العملية التعليمية لجميع المشاركين فيها من الطلاب إلى الكادر التعليمي والإداري، وفيما يلي نبذة بسيطة عن بعض الطرق التي تساعد على تطوير المدارس:[٣]


بالنسبة للطالب

فيما يلي تطوير المدارس من خلال الأمور المتعلقة بالطالب:[٣]

  • التعلم القائم على المشاريع: يكون ذلك من خلال حثّ الطلاب على عدم الاكتفاء بالكتاب المدرسي كمصدر وحيد للمعلومات والأفكار والبيانات، وإنما جعلهم أيضاً يستخدمون مصادر أخرى مثل شبكة الإنترنت وإجراء المقابلات مع الخبراء في مختلف المجالات، فهذا يؤدي إلى تغيير التعلم التقليدي القائم على حفظ ما في الكتاب إلى نمط أكثر تقدم وتطور منه وهو التعلم القائم على المشاريع.
  • التعلم القائم على التعاون: يكون ذلك من خلال العمل الجماعي بتوجيه وإرشاد المعلمين والمدربين في المدرسة، حيث يتعلم الطلاب في هذا النوع من التعلم على حل المشكلات والنزاعات وغيرها من الأمور.


بالنسبة للمعلم

فيما يلي تطوير المدارس من خلال الأمور المتعلقة بالمعلم:[٣]

  • المعلم دليل فكري وعاطفي: هي من الأمور المهمة التي يقوم بها المعلم تتمثل في توجيه الطلاب من خلال عملية التعلم، كما يتمثل دوره في تشجيعهم على التعلم وزيادة ثقتهم بأنفسهم.
  • التدريس: يجب أن يكون المعلم ذا خبرة كافية، وأن يعمل على تحسين مهارات التدريس بشكل مستمّر.


بالنسبة للمدرسة

فيما يلي تطوير المدارس من خلال الأمور المتعلقة بالمدارس نفسها:[٣]

  • الاعتماد على التكنولوجيا: يؤدي استخدام التكنولوجيا في التعليم إلى تطوير المناهج الدراسية، كما تؤدي إلى مشاركة الطلاب لعملهم بشكل أكثر إبداعية وانتاجية.
  • إعادة تنظيم الموارد: يكون ذلك من خلال إعادة هيكلة الموارد المتعلقة بالمرافق والوقت والمال، كما يجب عدم إقفال المدرسة بشكل كامل في العطل الفصلية أو عطلة نهاية السنة ويجب أن تبقى مفتوحة من أجل الأنشطة الطلابية وتطوير مهارات المعلمين.


المراجع

  1. "مفهوم نموذج تطوير المدرسة "، sd.tatweer.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 16-1-2019. بتصرّف.
  2. وائل شبلاق (2006)، دور برنامج التطوير المدرسي في تنمية مهارات التخطيط، غزة: الجامعة الإسلامية، صفحة 8. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "Big Ideas for Better Schools: Ten Ways to Improve Education", www.edutopia.org, Retrieved 16-1-2019.
30 مشاهدة