تعبير عن أهمية الرياضة

تعبير عن أهمية الرياضة

الرياضة تربية للنفوس

الرياضة متعة كبيرة إلى جانب فوائدها الجمة، والتي تعود بالنفع على النفس، قال اللاعب الشهير مايكل جوردن: "الرياضة هي تربية للنفوس قبل أن تكون إحرازًا للكؤوس"، فهي تُشغل الإنسان بما هو مفيد، فما أعظمها من طريقة! وما أنبلها من هدف سامٍ!

الرياضة هي إدراة للجسم

تُعتبر الرياضة من الممارسات المهمّة جداً، التي يجب على كل شخصٍ الالتزام بأدائها بشكلٍ منتظم؛ فالرياضة ليست نوعًا من أنواع الترفيه فقط، ولا تتم ممارستها من باب التسلية وضياع الوقت، أو حتى للشعور بالمتعة، وإنّما يجب أن تكون أسلوب حياة؛ بحيث يتم أداؤها بشكلٍ يومي للحصول على أكبر فائدة منها.

للرياضة أهمية بالغة جدًا، تعود على الجسد والنفس معًا، فالرياضة تُساعد على تخليص الجسم من فائض الطاقة السلبية فيه، كما تُساهم في تحفيز الطاقة الإيجابية، وزيادة القدرة على الفهم، والحفظ والاستيعاب، أمّا فوائدها الكثيرة للجسد، فتتمثل بأشكالٍ كثيرة، حيث تُساهم في الحفاظ على وزنٍ مثالي للجسم، وتمنحه المظهر المشدود والجميل، الخالي من الترهلات، وتُحسّن من عملية التنفس، وتزيد كمية الأكسجين التي تتدفق للدم، وتُنشط الدورة الدموية.

من الفوائد الكثيرة للرياضة التي زادت من أهميتها أنّها تُعالج الكثير من الأمراض، خصوصًا إذا تمّت ممارسة أنواع معينة من الرياضة، مثل: رياضة التأمل، والمشي السريع، والسباحة، وغيرها، إذ تعمل الرياضة على زيادة روح المنافسة والإنتاج بين الناس، وتزيد من الحماسة للعمل، كما تزيد من معدلات الذكاء، وسرعة الفهم، مثل: رياضة الشطرنج.

كما تُساعد على حرق السعرات الحرارية في الجسم، وتنظيم مستوى السكر في الدم، من خلال حرق المزيد من السكريات في الجسم، وتزيد من طاقته وحيويته، وتساعد في التوازن الداخلي له، وتُعزز عمليات الأيض، كما تُساهم في منع تطور الكثير من الأمراض، وتأخير ظهور علامات الشيخوخة على الجسم.

الرياضة مصنع العقلاء

تُحافظ الرياضة على صحة القلب، وتُحسن مظهر البشرة، وتُحفّز إنتاج الهرمونات في الجسم، كما تُعزز عمل جهاز المناعة، خصوصًا إذا تمت ممارستها في الهواء الطلق، حيث الجو النقي، والمناظر الجميلة، وحبّذا لو كانت الممارسة مع أشخاص مقربين، ستُصبح ممتعةً أكثر، ومفيدةً أكثر أيضاً.

في الوقت الحاضر، أصبحت الرياضة تدرّ دخلًا كبيرًا للدول، من خلال تشكيل الفرق الرياضية المتعددة، المتخصصة بأنواعٍ كثيرةٍ من الرياضات، مثل: كرة القدم، وكرة السلة، وكرة اليد، وغيرها الكثير، ممّا يجعل الرياضة بفائدةٍ أكبر، كونها أحد مصادر الدخل للكثير من الأشخاص، والحكومات، التي تعتبر الرياضة استثمارًا مهمًا جدًا لها.

لذلك من المهم أن يكون هناك اهتمام كبير في الرياضة، وجعلها أسلوب حياة للمجتمع ككل، هذا لأهميتها الاقتصادية والصحية والسياسية والعلمية في كثير من الأوقات، فهي مصنع العقلاء، تُحافظ على الصحة النفسية والنشاط الدائم، قال الشاعر عمر فروخ:

فحيّ معي الرياضة إنّ فيها

فوائد للشباب الطامحينا

تُزودهم بأجسام شداد

وتغرس فيهم الخلق المتينا

الرياضة قوة وحيوية

في الختام، الرياضة استثمار في الصحة، وطريقة مثلى لزيادة النشاط، فهي تجعل القلب شابًا، وتمنع حصول الكثير من الكوارث للإنسان؛ كالأمراض، ودائمًا يُقال: "العقل السليم في الجسم السليم"، ولا يتحقق ذلك إلى في الرياضة التي تحفظ العقل والجسم.

477 مشاهدة
للأعلى للأسفل