تعبير عن وسائل الاعلام

بوسائل الإعلام صار العالم أصغر

يقول الألماني أوتوجروت: (الإعلام هو التعبير الموضوعيّ لعقليّة الجماهير، وروحها، وميولها، واتّجاهاتها في نفس الوقت).[١]

من أكبر جماليات الإعلام ووسائله أنه يعد أحد أكبر الطرق التي توصل البشر ببعضهم البعض، والتي تسهل علينا توثيق الروابط مع الأشخاص الذين نحبهم في أماكن بعيدة، والذين لا نعرفهم لإيصال أفكار معيّنة عنا وعن ثقافاتنا، إذ يتم هذا التواصل بين طرفين اثنين هما المرسل والمستقبل عبر وسائل وأدوات عدّة وُضعت لهذه الغاية.

تهدف وسائل الإعلام لوصل القريب بالعيد، والحاضر بالغائب، وتعريفنا بمواضيع شتّى متنوعة نكون مهتمين بها أينما كانت، فالعالم اليوم أصبح وكأنه قرية ذات مساحة صغيرة، في أي وقت، وفي أي مكان يمكننا رؤية كل ما نريد من أي مكان في العالم.

بالإعلام ننمو أو نتراجع

إن الإعلام اليوم هو الضوء الذي يرشدنا إلى طريقنا، فلا يمكن أن نحقق أحلامنا دون وسائل الإعلام، ولا يمكن أن نبصر الجمال الموجود في الكون دون وسائل الإعلام، إذ صارت وسائل الإعلام وكأنها نظارات أو عدسات نرى بهما ما خفي عنا من الدنيا، لنتفكر في خلق الله، ولنحمد الله على نعمه التي أوجدها لنا في هذا الكون الفسيح.

اختُرعت وسائل الإعلام كأداة لتسهيل الحياة علينا، حيث سُخرت هذه الوسائل لتزويدنا بالعلم والمعرفة، وحتى نتمكن من إيجاد طرق التسلية التي تمنحنا السعادة والترفيه، كما ساعدت على انتقال الأخبار على نحو سريع وطريقة واسعة، بالإضافة إلى كونها منبراً يُعبّر به الأفراد عن أنفسهم وأفكارهم، ويتواصلون من خلاله معًا لتحقيق المصالح الإنسانية التي يسعون إليها في حياهم الدنيا.

أمّا الشق الآخر منها، وهو سلبيات وسائل الإعلام التي قد تجعلنا نخاف منها، فتصير وكأنها عالم مظلم، فيتمثل في استخدام الناس لها بطرق غير صحيحة، مثل نشر المحتوى السيئ وزرعه في عقول الناس، أطفالًا كانوا أم كبارًا، أو استخدامها في نشر التعصب والتطرّف وغيرها من الأمور السيئة من قِبل البعض.

إضافة إلى أنّ متابعة هذه الوسائل -لا سيما الحديثة منها- بشكل كبير قد يسبب للفرد العزلة والانطواء جراء قضاء ساعات عديدة من وقته في متابعتها، غذ يصير الإنسان مدمنًا على هذه الوسائل، ومسجون فيها وفي محتواها، فلا يعود قادرًا على التواصل مع الحياة والناس خارج إطار غرفته.

وسائل الإعلام: أهداف لا تنضب

إن الهدف النبيل لوسائل الإعلام المتمثل في نقل المعارف والثقافات، دائمًا ما يحثّ الإنسان على فعل الأمور الخيّرة التي تفيده وتفيد الغير، وتجعله يبتعد عمّا يسيء له ولمن حوله، فالإعلام هو المنبر الذي ينشر الخير في أرجاء المجتمع، أو يبث السوء بين عقول المجتمع، لذا على كل منا أن يختار بعناية الطريقة التي ستؤثر فيها وسائل الإعلام عليه وعلى عقله وتصرفاته.

فيديو عن إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام

للتعرف على المزيد من إيجابيات وسلبيات وسائل الإعلام شاهد الفيديو التالي:

المراجع

  1. عاطف المتولي، كتاب صور الإعلام الإسلامي في القرآن الكريم، صفحة 21. بتصرّف.
1878 مشاهدة
للأعلى للأسفل