تعريف أهل السنة والجماعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
تعريف أهل السنة والجماعة

أهل السنة والجماعة

هي الطائفة الإسلاميّة التي تَضمّ العدد الأكبر من المسلمين، وتَستند على مصادرِ تشريعٍ أساسيةٍ أربعة وهي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، والقياس، وسُميت هذه الفئة بأهل السنة نظراً لإيمانهم بسنةِ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - التي تشمل ما صدر عن النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - من أحاديث صحيحة.


يعتمد أهل السنّة والجماعة على الأئمة الأربعة في أخذ الفقه عنهم، ويؤمن أهل السنّة بخلافة كلٍ من أبي بكر الصديق، وعمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب رضوان الله عليهم جميعاً.


نشأة المذهب

تَزامَن ظُهور مذهبِ أهل السنة والجماعة مع نُزول وحي الله جبريل - عليه السلام - على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في غار حِراء، ويُطلق على تابعي هذا المذهب أهل السنة نظراً لإيمانهم وقناعتهم الصحيحة بسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم- ، وباعتبارهم يسيرون على خطى الحبيب - صلى الله عليه وسلم - ويعتصمون بسنته.


بقي مصطلح أهل السنّة والجماعة غير شائع الاستخدام؛ فقد كان جميع المسلمون يندرجون تحت مُسمّى مسلمين فقط، ومع حلول العصر العباسي بدأت تَسمية أهل السنة بالشيوع والانتشار، وزداد انتشارها بشكلٍ أكبر بعد أنْ أسقط السلاجقة الدّولة البويهية، وانتشرت بعدها المدرسة النظامية في الحضارات الإسلامية والتي جاءت للتمييز بين أهل السنة التابعين للرّسول - صلى الله عليه وسلم - والشيعة.


ظهرت طائفة الشيعة بعد أنْ أقدم الخوارج من أهل الكوفة على قتل الصحابيّ علي بن أبي طالب - رضي الله عنه -، وحافظت جماعة أهل السنة على استقلاليتها وتمسّكها باتّباع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في خلافة علي بن أبي طالب، إلّا أنَّ التَفرقة بدأتْ بين الشيعة وأهل السنة تدريجياً.


المذاهب الفقهية السنية

ظهرت المذاهب الفقهية السنية بعد أنْ تُوفّي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ لجأ صحابته والمسلمون إلى الاجتهاد لِاستنباط الأحكام الشرعية والمضيّ في تَطبيق ما صدر عنه من أقوالٍ وأفعال، ويَعتبر أهل السنة والجماعة أنَّ أداء العبادات والمعاملات واستقامة العقيدة من الأصول.


يستند أهل السنة في تشريعاتهم على أربعةِ مصادر وهي: الكتاب (القرآن الكريم)، والسنة النبوية الشريفة، والإجماع، والقياس، ولم يُسجّل التاريخ الإسلامي أيّ اختلافات في أصول الدين بين الأئمة إلّا أنّ الاختلافات كانت فقط فيما يتعلّق بالأحكام الشرعية، ويكون هذا الاختلاف إثر عدمِ وجودِ دليلٍ شرعيٍ واضحٍ في القرآن الكريم والسنة النبوية.


مع اتساع الرّقعة الإسلامية ظهرتْ مَذاهبٌ فقهيةٌ أربعةٌ لدى أهل السنة والجماعة، وهي معتمدةٌ رسمياً لديهم وهي:

  • المذهب الحنفي: ويُنسَبُ هذا المذهب للإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت، ويعود تاريخ نشأته إلى سنة ثمانين هجريّة، وينتشر في باكستان، وأفغانستان، وبنغلادش، والعراق، وتركيا، وسوريا، وروسيا، والصين، ومصر.
  • المذهب المالكي: يُنْسَب هذا المذهب لِمؤسسه أنس بن مالك، وينتشر بشكلٍ كبيرٍ في كلٍّ من شمال إفريقيا، وصعيد مصر، وشبه الجزيرة العربية، وبعض دول الشرق الأوسط.
  • المذهب الشافعي: يُنسَب للإمام محمد بن إدريس الشافعي، وينتشر في بلاد الشام، وبعض مناطق مصر، وأندونيسيا، وماليزيا، وشرق إفريقيا، واليمن، وجنوب السعودية، وكردستان، وسلطنة عُمان.
  • المذهب الحنبلي: يُنسَب هذا المذهب الفقهي للإمام أحمد بن محمد بن حنبل، وينتشر في كلٍّ من بلاد الشام، ومصر، والخليج العربي، ونجْد.