تعريف الأسرة في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
تعريف الأسرة في الإسلام

مفهوم الأسرة في الإسلام

تُعرف الأسرة في اللغة على أنَّها عشيرة الرجل، ورهطه الأقربون، وسُميت الأسرة بهذا الاسم لأنَّها تعني القوة، ويتقوّى بها الرجل، حيث تعد الأسرة الدرع الحصين، وجمعها أُسر، بينما تُعرف الأسرة في الاصطلاح على أنَّها مفهوم شامل وواسع، وهي الوحدة الاجتماعية التي تحفظ النوع الإنساني كله، وتتألف الأسرة من رجل وامرأة يرتبطان معاً بعلاقة زواج شرعي، وينتج عن هذه العلاقة الأبناء.[١]


يجدر بالذكر هنا إلى أنَّ لفظ الأسرة لم يرد في القرآن الكريم بشكل صريح، وإنما جاءت كلمات مرادفة له،[١] حيث يقول الله تعالى: (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ).[٢]


أهمية الأسرة في الإسلام

للأسرة في الإسلام أهمية كبيرة، ويُمكن إجمال الأهمية بالنقاط الآتية:[٣]

  • تُعدُّ الأسرة اللبنة الأولى التي تنشأ فيها الأجيال.
  • تتولى الأسرة مهمة تربية الأبناء؛ حتّى يُصبح هؤلاء الأبناء أصحاب أسر.
  • يتولى أفراد الأسرة المسؤوليات الاجتماعية.
  • تأثير تربية الأفراد على المسؤوليات التي يُمارسونها.
  • ينبغي توفر مجموعة من الشروط في الأسرة المسلمة، وهي كما يلي:
    • صلاح الزوج والزوجة ومن معهما.
    • الاعتماد على التربية الإسلامية في تربية أبناء الأسرة.
    • توجيه المجتمع ومجموع الأسر الموجودة فيه إلى اعتماد العقيدة الإسلامية في منهج الحياة.
    • تعاون الأسرة مع المؤسسات الأخرى في موضوع تربية الأجيال.


أهداف الأسرة في الإسلام

تتلخص أهداف الأسرة في الإسلام بالأمور الآتية:[٤]

  • الهدف الديني: يُعتبر تكوين الأسرة أحد أمور التعبد لله سبحانه وتعالى، وذلك من خلال تكوين أسرة معتمدة على كتاب الله تعالى، وعلى سنة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.
  • الهدف الأخلاقي: تهدف الأسرة المسلمة إلى تقويم السلوك والأخلاق، والابتعاد عن الرذائل، والانحلال الخُلُقي.
  • الهدف الاجتماعي: يهدف إلى توثيق المحبة، والتآلف بين أفراد المجتمع، وهذا من نعم الله على عباده المسلمين، حيث تقوى المحبة عن طريق المصاهرة، ويزداد الأفراد بالإنجاب والتكاثر.
  • الهدف الصحي: تهدف الأسرة المسلمة إلى حماية المجتمع من الإصابة بالأمراض التي تنتج من الاتصال المُحرّم.


المراجع

  1. ^ أ ب شيرين زهير أبو عبدو ، "معالم الأسرة المسلمة في القرآن الكريم"، www.library.iugaza.edu.ps، صفحة:14-16. اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2018. بتصرّف.
  2. سورة التحريم ، آية: 6
  3. محمد طاهر الجوابي، المجتمع والأسرة في الإسلام (الطبعة الطبعة: الثالثة)، الرياض: دار عالم الكتب للطباعة والنشر والتوزيع، صفحة 92 ، جزء الجزء الأول . بتصرّف.
  4. السيد مراد سلامة (26-4-2016)، "الأسرة السعيدة بين الواقع والمأمول (خطبة)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-12-2018. بتصرّف.