تعريف الثقة بالنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ١٩ يونيو ٢٠١٧
تعريف الثقة بالنفس

تعريف الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي ثقة الإنسان في صفاته وقدراته وتقييمه للأمور، عرّفها الدكتور أكرم رضا بأنها إيمان الإنسان بأهدافه وقراراته وبقدراته وإمكاناته، أي الإيمان بذاته، ويعرف الإنسان الواثق من نفسه في علم النفس بأنه الشخص الذي يحترم ويقدر ذاته، ويحب نفسه ولا يعرضها للأذى، ويثق بقدراته على اتخاذ القرارات الصائبة ويدرك كفاءاته، كما يتسم الشخص الواثق بنفسه بالاطمئنان والتفاؤل والقدرة على تحقيق الأهداف، وتقييم الأشخاص والعلاقات بشكل صحيح بناءً على نظرته لنفسه وتقديره لذاته، وتبدأ الثقة بالنفس بالتكون على مدار السنوات ابتداءً من الولادة حتى المرور بأول التجارب والانطباعات وتجارب الحياة في الدوائر الأسرية، والمدرسة، والجامعة، ومع المعلمين والأصدقاء.


أهمية الثقة بالنفس

  • إقامة علاقة ايجابية.
  • تخلص من الشعور بعدم الأمان.
  • تعزيز القدرة على تحقيق الأهداف والأحلام والرغبات.
  • تحسين القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة المناسبة للشخص، وأداء الأعمال بشكل متقن.
  • تطور الذات والقدرة الإنتاجية والعزيمة والإصرار.
  • تمنح الشعور بالسعادة.


أسباب انعدام الثقة بالنفس

  • كثرة الانتقاد، وبشكل خاص في أول سبع سنوات في حياة الطفل.
  • السخرية من الطفل سواءً من الأهل أو الأصدقاء أو المدرسين وحتى الأغراب.
  • التعرض للعقاب النفسي أو البدني؛ حيث يعزز العقاب الشعور بالذل والانكسار والخجل، كما يؤدي تكراره إلى زيادة البصمة السلبية حتى يصدق الشخص بأنه فاشل أو سيئ أو غبي أو قبيح.
  • الإهانة بشكل متكرر.
  • الفقر والحرمان.
  • الفشل أو التأخر في التحصيل العلمي.
  • العادات والتقاليد والثقافة؛ فعلى سبيل المثال خروج الفرد عن عادات وتقاليد وثقافة مجتمعه ستعرضه للانتقاد والسخرية بشكل دائم، كما أن كره الشخص للون بشرته أو حجم ملامحه أو صفاته أو شعره أو جسمه تزيد انعدام ثقته بنفسه.
  • عدم الشعور بالأهمية.
  • الفشل في بعض المواقف في الماضي.
  • الإهمال.
  • الأوهام والخوف.
  • عدم التعرف على قدرات النفس وانخفاض تقدير الذات.


طرق تعزيز الثقة بالنفس

  • تحديد نقاط الضعف، وتحسينها، وتطوير الذات.
  • البحث عن نقاط القوة، واستغلالها، وإبرازها، وتنميتها.
  • التحلي بالشحاعة والإقدام على ما هو جديد ونافع، وتشجيع النفس إن أخطأت، ومكافأتها إن نجحت.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي، وارتداء الملابس الأنيقة، وعدم إهمال النظافة الشخصية.
  • الاطلاع على كل ما هو جديد، والمداومة على القراءة لاكتساب المعرفة، والقدرة على التفكير بشكل أفضل.
  • الابتعاد عن الأصدقاء السلبيين المنتقدين، والبحث عن أصدقاء إيجابيين في الدعم والثناء.
  • ممارسة الهوايات أو الإقبال على ممارسة هوايات جديدة.
  • المشاركة في المناقشات والحوارات العائلية وبين الأصدقاء، ومبادلة الآراء بشجاعة، والحرص على اكتساب مهارات الحديث.
  • تشجيع النفس وتذكيرها بنقاط قوتها والخطوات الإيجابية، واستبدال الكلمات السيئة بكلمات تشجيعية تزيد القوة وتحسن النفسية.
  • التواجد في مكان هادئ بين الطبيعة، والتأمل للتحرر من الانفعالات وتصفية الذهن من الأفكار والطاقة السلبية.
  • حب الذات وعدم الانتقاص منها أو كرهها، وعدم التفكير في الماضي والأحداث المزعجة.
  • الحرص على مساعدة الآخرين.