تعريف الحق في القانون

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ١٦ مايو ٢٠١٦
تعريف الحق في القانون

تعريف الحق في القانون

يعرف الحق في القانون بأنّه الاعتراف القانونيّ بملكية فرد بصفته الشخصيّة، أو بالصفة التي يمثلها لشيء ما، ويحق له التصرّف فيه بشكل قانوني، ومن تعريفات الحق في القانون أيضاً السلطة التي يمتلكها شخصٌ ما على شيء محدد كالسيارات، أو المنازل، أو الشركات، أو الأراضي، أو غيرها ويكفل له القانون حرية التصرف بها، واستخدامها بالطريقة التي تناسبه.


العلاقة بين الحق والقانون

تكفل كافة القوانين الخاصة، والعامة في مختلف أنحاء العالم الحقوق الشخصيّة للأفراد، وتحرص على حصول كل فردٍ على حقوقه الخاصة، لذلك تفرض ضمانات، وتشريعات قانونيّة تساهم في منح كل حقٍ صفةٍ رسميّة من صفات القانون، وحتى تعطى هذه الحقوق لأصاحبها، تفرض عليهم مجموعة من الواجبات التي يجب أن يتقيدوا بها، والتي تعتمد على مصادر قانونيّة تتوافق مع الحقوق، ولا تتعارض معها، أو تخالفها، أو تؤدي إلى تغييرها.


نظريات الحق القانونية

صاغت مجموعةٌ من المُفكرين، والباحثين القانونيين العديد من النظريات حول العلاقة بين الحق، والقانون وتم تقسيم هذه النظريات بناءً على مرحلتين، وهما:


نظريات الحق التقليدية

هي مجموعة من النظريات القانونية القديمة، والتي ربطت بين الحق، والقانون بالاعتماد على الدّراسات القانونيّة الأولى، ومن أهم هذه النظريات:

  • النظرية الشخصيّة (الفردية): هي من أقدم النظريّات القانونية الخاصة بالحق، وتهتم بدراسة النزعة الفرديّة عند الأشخاص، ويعتبر أن الحق هو ملك لصحابه، ولا يحق لأي شخصٍ غيره أن يتحكم بهذا الحق، فالإرادة الفرديّة هي التي تمنح الحق سلطةً قانونيّة، وترى هذه النظرية أن لا وجود للحق، إلا بوجود أشخاص يستخدمونه.
  • النظرية الموضوعيّة: هي النظرية القانونيّة التي تنظر إلى الحق على أنه موضوع ثابت، ولا علاقة للأفراد بالتحكم فيه، بل هو الذي يتحكم بهم، ويحمي مصالحهم بالاعتماد على نصوصٍ قانونيّة، وتشريعيّة، وتقسم الحق إلى قسمين الأول موضوعي، والثاني شكلي.


نظريات الحق الحديثة

هي مجموعة من النظريات القانونيّة الحديثة، والتي تنقد النظريات التقليدية، وصياغة نظريات جديدة تختلف عنها، ويعد الفقيه القانوني دابان هو أول من اهتم بصياغة نظريّات الحق الحديثة، وحرص على وضع مجموعة من الأفكار المرتبطة بها، وهي:

  • سلطة القانون هي من تطبق الحق، أي ألا وجود للحق من غير وجود القانون، فهو يعتمد على قواعد قانونيّة محددة، ومع غيابها يغيب تطبيق الحق في مجال اختصاصه.
  • يعتمد الحق على وجود الأشخاص، أي أنّ صفة الحق لا تطبق على أشياء غير معروفة، أو لا تمتلك صفات بشريّة طبيعيّة، أو معنوية حتى تساهم في اكتساب الحقوق، والقيام بالواجبات.
  • الحق يتكون من قيمة معيّنة، أي أن كل ما يعتبر حقاً يجب أن يحمل قيمة مفيدةً للإنسان، ويتم الإشارة لها بمسمّيات معروفة بين الناس، مثل: العقارات، والأراضي، وغيرها.