تعريف الخجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٧ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٨
تعريف الخجل

تعريف الخجل

يُعرف الخجل بأنّه عاطفة قويّة تدفع الشخص للشعور بأنّه مليء بالعيوب، وغير مقبول من الآخرين، ولا يمكنه إصلاح أخطائه، ومن أعراض الشعور بالخجل أن يحسّ الإنسان بكونه مخطئاً بشكل كليّ، بحث لا يستطيع أن يحمل أفكاراً جيّدة تجعله يشعر بالإيجابيّة والرضا عن نفسه، وقد يؤثر وجود مثل هذه الصفة لديه على سلوكيّاته بشكل كبير.[١]


إيجابيات الخجل

الشعور باالخجل قد يكون مفيداً وله إيجابيات، ومنها:[٢]

  • التركيز على نقاط الضعف: قد يكون لدى الشخص ثقة بما لديه، لكنّه إذا تعرّض للإهانة يشعر بالخجل وهذه الاستجابة ربما تكون بسبب أنّ الخجول ما زال يشعر بالطريقة التي كان يشعر بها في موقف محرج في طفولته، وهذا ينبهه إلى أنّ هناك جزءٌ منه لا يقدر ذاته كما يجب وأن عليه التخلّص من هذا الشعور، وتنمية شخصيته.
  • تغطية الغرور: قد يكون الشعور بالخجل ناتج عن القيام بما يخجل حقاً، ويكون هذا جيداً، ويبعد الخجول عن اتخاذ القرارات التي تتسم بالحمق والأنانية والغرور، ويجعله يعود لالتزام القيم وأفكار المجتمع.
  • وجود الضمير: يمثل الشعور بالخجل قناعاً يخفي ضميراً يقظاً، ويعبر عن مدى كون الإنسان صالحاً وجيّداً، وقد يساعد الشخص على التمسّك بالحكمة والنصائح والأفعال الجيّدة.


العوامل المسبّبة للخجل

يوجد بعض العوامل التي يمكن تسبّب تشكّل شخصية خجولة ومنها:[٣]

  • الوعي الذاتي: الوعي الذاتي للشخص بنظرة الناس للشخص، والخوف من أحكام الآخرين، والشعور بأنّه تحت الضوء على الدوام مما يؤدّي لتعاظم شعوره أن أفعاله مراقبة، وهذا ما قد يدفعه للشعور بالخجل.
  • اللوم الذاتي: يحصل الشعور بالخجل بسبب اللوم الذاتي، وقد ينتج ذلك في بعض الأحيان بسبب الخطأ في تحديد المسؤولية، حيث يمكن أن يقوم الإنسان بوضع بعض التفسيرات السلبيّة لبعض الأشياء التي من الممكن أن يشعر بسببها بالذنب أو الخجل.
  • المعايير:حيث إن كل شخص لديه معايير، ومعتقدات، وأفكار، ومشاعر مختلفة عن الآخرين، وهذا ما يؤدي للشعور بالخجل عند انتهاك البعض منها بالإضافة للإحساس بالذنب.
  • السمات الشخصية: قد يتصف بعض الأشخاص بالوعي الذاتيّ ولذا يشعرون بالخجل، والبعض عكس ذلك يلقون باللوم على الآخرين، ويتجنّبون لوم أنفسهم.
  • احترام الذات:فقد يتخذ بعض الأشخاص موقفاً سلبياً اتجاه نفسه بسبب تفكيره بشكل سيئ ممّا يؤدّي لقلة احترام الذات، وزيادة مشاعر الحياء والخجل لديه.


المراجع

  1. Kristalyn Salters (6-2-2018), "What Is Shame? How Is It Different From Guilt?"، www.verywellmind.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  2. Dave Kaiser, "3 Reasons Why Shame is Your Friend"، www.lifehack.org, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  3. Shahram Heshmat (4-10-2015), "5 Factors That Make You Feel Shame"، www.psychologytoday.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.