ما هو الخجل الاجتماعي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ١١ مايو ٢٠١٩
ما هو الخجل الاجتماعي

تعريف الخجل الاجتماعي

الخجل الاجتماعي واسمه العلميّ الرهاب الاجتماعي (بالإنجليزية: Social anxiety disorder) هو حالة نفسية من الرهبة والخوف الشديد وحالة من التوتر والقلق تصاحب المشاركة بالمواقف الاجتماعية خوفاً من تعرضهم بشكل أساسي للإحراج أو إطلاق الأحكام من الناس عليهم، فيميل المصابون بحالة الخجل الاجتماعي لتجنّب هذه المواقف والابتعاد عنها وعن التعرّض عليها قدر الإمكان، ومن الأمثلة الأشهر على المواقف الاجتماعية المؤدية لحالة الخجل هذه مقابلة أناس جدد أو التحدث أمام جمهور أو في الاجتماعات.[١]


أسباب الخجل الاجتماعي

قد لا يكون هناك أسباب صريحة لحالة الخجل الاجتماعي، لكنّ الدراسات الحديثة تميل إلى أنّ الخجل الاجتماعي هو نتيجة مزيج من عوامل بيئية ووراثية، ونتيجة التجارب السلبية التي قد يتعرّض لها الفرد في حياته وتساهم بخلق حالة من الرهاب والخجل الاجتماعي لديه.[٢]


من الأمثلة على التجارب السلبية التي تخلق حالة الخجل الاجتماعي لدى الفرد:[٢]

  • التعرّض للتنمّر والتسلط في الطفولة.
  • النشأة في بيئة عائلية تشوبها الخلافات العائلية.
  • التعرض للعنف الجنسي كالاغتصاب أو التحرش.


قد تنتج حالة الخجل الاجتماعي نتيجة وجود اختلالات كيميائية في الدماغ وأشهرها عدم اتّزان مادة السيروتونين الكيميائية المسؤولة عن تنظيم المزاج في الدماغ، ويعتقد مختصون أن حالة الخجل الاجتماعي أن العامل الوراثي له أثر مباشر في التسبب بحالة الخجل الاجتماعي عبر نقله من الوالدين لأطفال وعن طريق تتعاملهم وتربيتهم من قبل آباء وأمهات يعانون من هذه الحالة النفسية.[٢]


أعراض الخجل الاجتماعي

تظهر العديد من الأعراض على الفرد الذي يعاني حالة الخجل الاجتماعي، ويمكن الاستدلال من خلالها عن الفرد الذي يعاني حالة الخجل الاجتماعي، وقد لا تظهر جميع الأعراض معاً لدى الفرد المصاب، ومن أشهر هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الأعراض الجسمية: احمرار الوجه، أو الشعور بالغثيان، أو التعرّق بغزارة، أو الرعشة، أو تسارع نبض القلب.
  • الأعراض النفسية: التوتر والقلق لفترات تترواح من أيام وأسابيع قبل أي أحداث اجتماعية، ومحاولة تجنّب حضور أو الظهور في الأحداث الاجتماعية، والخوف من التعرّض للحرج، والقلق من إظهار التوتر والخوف أمام الآخرين.


علاج حالة الخجل الاجتماعي

لعلاج حالة الخجل الاجتماعي يمكن اتباع العديد من الإجراءات الموصى بها لهذه الحالة، ومن هذه الخطوات ما يأتي:[٣]

  • ممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس العميق لما لها من أثر واضح في من الفرد الهدوء والسكينة وتخليصه من توتره وخوفه.
  • الواقعية وتقبّل حالة الخجل هذه وعدم محاولة إنكارها للبدء بالتعامل معها وعلاجها.
  • ممارسة المواقف الاجتماعية التي تسب حالة الخجل الاجتماعي تدريجياً، والتعرض لها ومواجهتها هو أفضل حل للتخلص من حالة الخجل الاجتماعي.
  • العلاج النفسي ومراجعة طبيب مختص قد يكون من الحلول المهمة في مواجهة حالة الخجل الاجتماعي وخاصة في حالة فشل الخطوات السابقة.


المراجع

  1. Melinda Smith, M.A., Jeanne Segal, "Social Anxiety Disorder"، www.helpguide.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Valencia Higuera (19-1-2016), "Social Anxiety Disorder"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. Farida Karimova, "Feel Anxious in Social Situations? Try These Methods"، www.lifehack.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.